رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| شاطئ «الأنفوشي» يتحول إلى «جراج».. ومواطنون: كارثة

بالصور| شاطئ «الأنفوشي» يتحول إلى «جراج».. ومواطنون: كارثة

أخبار مصر

شاطئ «الأنفوشي» يتحول إلى جراج للسيارات

نزيف التراث يتواصل بالإسكندرية

بالصور| شاطئ «الأنفوشي» يتحول إلى «جراج».. ومواطنون: كارثة

حازم مصطفى 14 أبريل 2018 17:22

لا يكاد يمر يوم على الإسكندرية، عروس البحر الأبيض المتوسط، إلا وتفقد المدينة الساحلية، جزءًا جديدًا من تراثها الثقافي والتاريخي، فبخلاف المباني التراثية التي تتساقط يوميًا، جاء الآن الدور على الشواطئ؛ حيث استيقظ الأهالي بمنطقة بحري، وسط المدينة، على كارثة تحويل شاطئ الأنفوشي إلى جراچ سيارات. بحسب تعبيرهم.

 

ولشاطئ الأنفوشي قيمة تاريخية كبيرة، حيث يقع على مقربة من قصر رأس التين، وكان من الشواطئ المفضلة للملك فاروق إذ كان يستخدمه في ممارسة رياضة اليخوت، والتي كان يعشقها، كما أنه على مقربة من ترسانة تصنيع مراكب الصيد والسفن، وهي أقدم ترسانة في هذا المجال في مصر.

 

في البداية يقول محمد توفيق منسق عام مكافحة الفساد بالإسكندرية، إن تحويل شاطئ الأنفوشي لجراح سيارات كارثة حقيقية فبدلا من البحث عن حلول حقيقية لتطوير وتنمية الشواطئ والأماكن السياحية الأخرى على البحر، يتم تحويلها لجراحات!". 

 

واتهم "توفيق"، الأجهزة التنفيذية والأحياء بالمدينة، بالتواطؤ في التخريب الذي وصفه بأنه ممنهج لطمس معالم المدينة التاريخية والثقافية، مطالبًا بفتح تحقيق في الأمر على الفور ومحاسبة المسؤول عن ذلك.

 

ويقول محمد نفادي، أحد مصنعي المراكب بالمنطقة، والتي تحتوي على أقدم ترسانة لتصنيع مراكب الصيد، أنهم فوجئوا بتحويل شاطئ الصيادين بالأنفوشي إلى جراج قضى على مهنة تصنيع المراكب بشكل نهائي، وهي المهنة التي كانت تعاني خلال الفترة الأخيرة من أزمات كادت أن تعصف بها، ويعمل بها المئات.

 

ويضيف : "الآن الصيد محظور في الميناء الشرقي وفي المكس ويوجد تضييقات على الصيادين من جانب الجهات المختصة بميناء الصيد بمنطقة أبو قير، والآن تحول شاطئ الصيادين بالأنفوشي إلى جراج سيارات، فأين يذهب الصيادين؟".

 

 

وتقول مي يحيي، محامية وأدمن صفحة تحيا مصر على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، وهي إحدى الصفحات التي فجرت قضية تحويل الشاطئ إلى جراج سيارات، إن ما يحدث في الإسكندرية بشكل عام كارثة ثقافية في ظل تواطؤ واضح من الجهات التنفيذية بالمدينة.

 

وتضيف: "تقدمنا بشكاوى لكل من الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، وجهاز شئون البيئة بشأن ما حدث للأطر وننتظر اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف هذا.

 

وأضافت: "الشواطئ والأماكن السياحية في كل مكان في العالم يخدم استغلالها سياحيا أما الجراحات فقام أسفل الأرض لاستغلال كل جزء ممكن ولكن للأسف الشديد يحدث العكس تماما في مصر".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان