رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الحوت الأزرق».. لعبة تخطف أرواح الشباب (ملف)

«الحوت الأزرق».. لعبة تخطف أرواح الشباب (ملف)

أخبار مصر

لعبة الحوت الازرق - أرشيفية

6 ضحايا في مصر حتى الآن..

«الحوت الأزرق».. لعبة تخطف أرواح الشباب (ملف)

أحمد الشاعر 14 أبريل 2018 13:20

ارتفعت وتيرة حالات الانتحار في مصر خلال الآونة الأخيرة، خاصة بعد ظهور بعض اللعب الإلكترونية مثل «الحوت الأزرق - مريم - جنينة النار»، والتي تدفع الشباب دفعًا للموت انتحارًا.

 

تلك اللعب أساليب جديدة تعمل على خلق اضطرابات نفسية لدى أي شاب، حتى يدخل في مرحلة الاكتئاب، ثم ينتهي الأمر بالانتحار تنفيذا لأوامر اللعبة، ناهيك عن طرق أخرى معروفة كتناول المخدرات والكحوليات، وكل أولئك يستهدف تغذية عقول المراهقين بالأفكار الانتخارية.

 

 

الحوت الأزرق.. 6 حالات انتحار في مصر حتى الآن

 

ارتفع عدد ضحايا لعبة الحوت الأزرق في مصر ليبلغ 6 حالات انتحار حتى الآن، فيما انتحر شاب آخر بسبب لعبة مشابهة تحت مسمى «مريم».

 

نجل البرلماني

 

بدأت أولى هذه الوقائع بانتحار نجل البرلمانى السابق حمدى الفخرانى شنقا داخل منزل عائلته بمدينة المحلة، ما أثار حالة من الجدل فى الشارع المصرى، خاصة بعدما أشارت شقيقة المتوفى إلى إقدام الشاب الذى لم يتجاوز عمره الـ 18 على الانتحار نتيجة إحدى تطبيقات الهواتف الذكية والمعروف بلعبة «الحوت الأزرق»، الذين اكتشفوا مؤخرا أن شقيقهما كان من أحد ممارسى تلك اللعبة.

 

انتحار شاب بالشرقية

 

انتشلت شرطة الإنقاذ النهري بالشرقية، جثة شاب تخلص من حياته بالانتحار قفزا من فوق الكوبري العلوي ببلبيس، ليسقط في ترعة الإسماعيلية، في 12 أبريل، فيما أفاد بعض من أصدقائه بأنه انتحر متأثرًا بلعبة الحوت الأزرق.

 

انتحار شاب بالبحيرة

 

وانتحر شاب شنقا نتيجة لعبة الحوت الأزرق بقرية توفيق الحكيم التابعة لمركز حوش عيسى بمحافظة البحيرة، في 10 أبريل، وتم نقله إلى المستشفى.

 

وقال والده  «محمد. ع. ا»،  إن نجله انتحر بسبب لعبة على الإنترنت تسمى الحوت الأزرق حيث لوحظ فى الأيام الأخيرة تغير فى حياة نجله وكان قليل النوم وفوجئ بانتحار نجله بسبب تلك اللعبة.

 

انتحار شاب بحلوان

 

أقدم شاب يدعى ( أ.م) 30 عامًا ، من مدينة حلوان بالقاهرة على الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الرابع.

 

واستدعى قسم شرطة حلوان أسرة المنتحر وبسؤالهم عن أسباب انتحارة قالوا إنه ظل فترة يلعب لعبة الحوت الأزرق ثم مر بعدها بحالة نفسية سيئة دفعته للانتحار من الطابق الرابع، وتحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

 

انتحار شاب بروض الفرج

 

 في 12 أبريل الجاري، تلقى قسم شرطة روض الفرج بلاغًا بانتحار شاب يدعى "نادر" بمنطقة شرطة روض الفرج، وتبين من التحقيقات الأولية أن الشاب كان يمر بأزمة نفسية، وفى أيامه الأخيرة كان يجلس بمفرده دائما داخل غرفته.

 

في البرلمان| طلبات إحاطة حول الحوت الأزرق ومشروع السيارات المتنقلة للشباب

 

فتاة الإسكندرية

 

حاولت فتاة تدعى "ي ا د"، (15 عاما)، طالبة بالمرحلة الإعدادية الانتحار، داخل منزلها بمنطقة كرموز، غربي الإسكندرية، بتناول سم فئران، على خلفية ممارستها للعبة الحوت الأزرق.

 

وأثناء الكشف على المصابة، تلاحظ للطبيبة المعالجة رئيس قسم السموم بالمستشفي الرئيسي الجامعي، وجود وشم عبارة عن حرف "P" علي الساق اليسري للمصابة المذكورة، وأفصحت المصابة لها، عقب إفاقتها- بأنها تمارس لعبة (الحوت الأزرق)، والتي تتضمن إحدى مراحلها رسم وشم بحرف "P" -رمز اللعبة- على الساق اليسرى وتناول مبيد حشري.

 

انتحار شاب.. ضحية لعبة «مريم»

 

بسبب لعبة مريم الشهيرة والقاتلة والتي تشبه لعبة الحوت الأزرق انتحر شاب مصري من محافظة الدقهلية شمال البلاد.

 

وعثرت أسرة الشاب "محمد ر أ" البالغ من العمر 21 عاما ويدرس في كلية الحقوق عليه منتحرا شنقا في غرفته بمنزله بقرية كفر الطويلة بمركز طلخا محافظة الدقهلية.

 

وتبين أن الشاب كان يلعب لعبة مريم الشهيرة على الإنترنت وتغيب عن أسرته لفترة كبيرة، وعندما دخلوا غرفته اكتشفوا انتحاره شنقا، وأنه كان يلعب لعبة "مريم" القاتلة على الإنترنت.

 

فيديو| هل المنتحر كافر؟.. الإفتاء تجيب

 

 

الإفتاء المصرية

 

أصدرت دار الإفتاء المصرية، الخميس، فتوى بتحريم المشاركة في لعبة تعرف بـ"الحوت الأزرق" التي تطلب ممن يشاركون فيها اتباع بعض الأوامر والتحديات التي تنتهي بهم إلى الانتحار، وهو ما وقع فيه الكثير من المراهقين مؤخرا في عدد من دول العالم.

 

وطالبت دار الإفتاء "من استدرج للمشاركة في اللعبة أن يسارِع بالخروجِ منها. وناشدت الآباء بمراقبة سلوك أبنائهم، وتوعيتهم بخطورة هذه الألعاب القاتلة، وأهابت بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعها بكل الوسائل الممكنة"، لما تمثله من خطورة على الأطفال والمراهقين

 

 

 

 بعد تحريم الإفتاء.. الأزهر يحذر طلابه من «الحوت الأزرق»

 

خبير نفسي 

 

قال الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، إن صاحب فكرة لعبة الحوت الأزرق شخص لديه اضطراب في الشخصية الحدية، بالرغم من دراسته لعلم النفس بشكل جيد إلا أنه لديه اضطرابات في الهوية الجنسية والدينية أيضا بالإضافة إلى عدم استقراره وأذيته لنفسه.

 

وأكد «فرويز»، في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلامية وإخبارية محلية أن مسئولى اللعبة يستطيعون كشف القائمين بالتسجيل ومعرفة ميولهم، هل كاذبون، أم صادقون، لأنهم درسوا علم نفس بشكل جيد ما يسهل عليهم معرفة الشخص القائم بالتسجيل، بالإضافة إلى أنهم يحصلون على معلومات سرية من الضحية حتى يقومون بابتزازه بها حال تغيير رأيه والانسحاب من اللعبة، وتهديده بقتل أسرته.

 

وأشار «فرويز»، إلى أن المراهقين الذين يسجلون فى هذه الألعاب، يكونوا فى أغلب الأحيان أشخاص انطوائيين، أو لديهم ضغوط نفسية نتيجة وجود مشكلات أسرية، فبالتالى يترك العالم الواقعى ويتجه إلى العالم الافتراضى، لذلك يجب على كل أب وأم أن يعطوا لأبنائهم الحرية، قائلا: «لو فيه حاجة اعترضنا عليها نتيجة بعض تصرفات غير مرضية يجب أن نتغاضى عنها علشان نديهم الثقة ويتكلموا معانا ويصاحبونا، علشان لو فيه ورطة زى لعبة الحوت الأزرق يلجأوا لينا ويحكولنا اللى حصل، ونديهم النصيحة علشان ما يدخلوش عليها تانى حتى لو بطريقة غير مباشرة».

 

دراسة: تعاطي المخدرات والكحول يدفع المراهقين إلى الانتحار

 

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن شرب الكحول وتعاطي المخدرات والتدخين، يرفع معدلات الأفكار والسلوكيات المرتبطة بالانتحار لدى الشباب.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة كاليفورنيا الأمريكة، ونشروا نتائجها، في عدد الجمعة، من دورية (American Journal of Preventive Medicine) العلمية.

ولكشف العلاقة بين تعاطي المخدرات وشرب الكحول والتدخين، وتغذية الأفكار الانتحارية لدى الشباب، فحص الفريق بيانات حكومية عن المراهقين الأمريكيين على مدار أكثر من 20 عامًا.

وأظهرت البيانات أنه بين المراهقين الأمريكيين في الصفوف من التاسع إلى الثاني عشر، شرب 75٪ منهم الكحول، و58٪ دخنوا السجائر، و41٪ حاولوا تدخين الماريجوانا.

وبالنسبة لمعدلات الاكتئاب والانتحار، ظهر على أكثر من ربع المراهقين الأمريكيين الاكتئاب، وعانى ما يقرب من 20٪ منهم من أفكار انتحارية خطيرة، وحاول 8٪ منهم الانتحار بالفعل.

ووجد الفريق أن شرب الكحول بين المراهقين كان مرتبطًا بزيادة بلغت من 1.5 إلى 2.1 ضعفًا في معدلات محاولات الانتحار، فيما زادت محاولات الانتحار بين المراهقين المدخنين بين 2.1-2.7 ضعفا مقارنة مع غير الدخنين.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور أندرو سوبيكا: "على المستوى الوطني، تظهر النتائج التي توصلنا إليها وجود ارتباط كبير بين تعاطي الكحول بين المراهقين الذي يدخنون السجائر في الآونة الأخيرة وزيادة احتمال الانتحار".

وأضاف: "لذلك، فإن شرب الكحول وخاصة بين من يدخنون السجائر قد يلعب دوراً في تفاقم محاولات انتحار المراهقين".

ونصح سوبيكا أولياء الأمور والقائمون على العملية التعليمية بضرورة الاهتمام بشكل أكبر لوقف تعاطي الكحول وتدخين السجائر بين المراهقين، وتطبيق برامج الوقاية للوصول إلى المراهقين المعرضين لخطر الانتحار".

وكانت دراسة كشفت أن استهلاك الكحول يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حتى بين الأشخاص الذين يشربونه بمعدلات خفيفة يوميًا.

 

 

في 3 أشهر .. 11 حالة انتحار بالمنيا أغربها لمأذون شرعي


ووفقا للمعهد الوطني الأمريكي للتعاطي الكحول والإدمان، فإن الإفراط في شرب الخمر يضر بصحة الإنسان بشدة، وأدى إلى وفاة نحو 3.3 مليون شخص في الولايات المتحدة عام 2012.

وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، فإن تعاطي الكحول يتسبب في 4% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويًا، كما يعد إدمان الخمر من العوامل التي تهدد بضياع الكثير من سنوات عمر الإنسان جراء المرض والإعاقة، ويشكل التهديد الأكبر لحياة البشر في الدول ذات الدخل المتوسط التي يعيش فيها نحو نصف سكان العالم. -

 

 

ولعبة "الحوت الأزرق" هي تطبيق يحمل على أجهزة الهواتف المحمولة، ابتكره الروسي فيليب بوديكين، ويتكون من 50 تحديًا، على اللاعب اجتيازها جميعا، وبينها مهام تهدف إلى كسب ثقة المسؤول عن اللعبة، ومنها إيذاء النفس.

 

مصر ليست الأولى

 

ومصر ليست الدولة العربية الأولى التي تثار فيها مخاوف بشأن لعبة "الحوت الأزرق".

 

ففي الكويت، دشنت السلطات في يوليو/تموز الماضي تحقيقا في ثلاث حالات انتحار في أقل من شهر يعتقد أنها مرتبطة باللعبة.

 

وبحلول ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كانت لعبة الحوت الأزرق قد حصدت أرواح خمسة أطفال في الجزائر، بينما نجا آخرون من الموت، بحسب تقارير.

 

وخلف ذلك حالة هلع حقيقية في أوساط الأسر الجزائرية، وسط تساؤلات عن كيفية الوقاية من هذه اللعبة الخطيرة.

 

وفي فبراير/شباط الماضي، حذرت منظمات مدافعة عن الطفولة في تونس من تنامي خطر لعبة "الحوت الأزرق" مع رابع حالة انتحار بين الأطفال بسببها.

وكانت الشرطة في مدينة سوسة قد تدخلت لإنقاذ طفلة (12 عاما) من الموت حينما كانت تهم بالخوض في مياه البحر بملابسها تنفيذا لتعليمات لعبة على هاتفها المحمول.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان