رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| بـ «كفنين و دية ونصف فدان».. إنهاء خصومة ثأرية بالمنيا

صور|  بـ «كفنين و دية ونصف فدان».. إنهاء خصومة ثأرية بالمنيا

أخبار مصر

إنهاء خصومة ثأرية بالمنيا

بين عائلتي «النوحة» و«أولاد أسناسيوس»..

صور| بـ «كفنين و دية ونصف فدان».. إنهاء خصومة ثأرية بالمنيا

أحمد المصري 10 أبريل 2018 17:06

أنهت جلسة صلح عُرفية، أقامتها لجنة المصالحات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية، خصومة ثأرية بين عائلتي "النوحة" و"أولاد أسناسيوس" داخل فرية دير ابو حنس، في مركز ملوي، جنوبي مُحافظة المنيا.

 

وسلّمت عائلة "أولاد اسناسيوس" عدد 2 كفن، ودفعت 300 ألف جنيه قيمة الأشياء المُهدرة، بالإضافة إلى بيع نصف فدان لعائلة النوحة للحد من المشاكل بين العائلتين وحقن الدماء وحفاظًا على الأرواح.

 



وحضر "الجلسة" التي أُقيمت داخل سرادق كبير، كل من: اللواء عصام البديوي مُحافظ المنيا، واللواء أيمن راضى حكمدار الجنوب، واللواء عثمان عبد الرازق مساعد حكمدار الجنوب، والعميد عصام محمد جمال مأمور مركز ملوي، وإبراهيم العربي رئيس مركز ملوي، وأحمد شرموخ عضو مجلس النواب، والأب اسناسيوس نائب عن الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا الأشمونين.ورجال المُصالحات العُرفية، وعددٍ من رجال الدين و أهالى القرية.



وأشاد "المحافظ"، بالجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية متمثلة في مديرية امن المنيا للقضاء على عادة الثأر خاصة في صعيد مصر، وحقن الدماء ودعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة من أجل القضاء على الخلافات وتحقيق الاستقرار والأمن والأمان داخل المجتمع.


وأشار إلى فضل الإصلاح بين الناس ابتغاء مرضاة الله وإنهاء جرائم الثأر التي تُعد من أخطر الجرائم التي تُهدد الأمن الاجتماعي، مؤكداً أن إنهاء الخصومات الثأرية يعكس مدى تغيير الثقافات والأفكار السائدة لدى الأهالي، وتغليب مصلحة الوطن؛ لتحقيق الاستقرار واستكمال مسيرة التنمية والإصلاح .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان