رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو|الرنجة تخطف الأضواء في «شم النسيم» بالعريش

فيديو|الرنجة تخطف الأضواء في «شم النسيم» بالعريش

أخبار مصر

Iأهالي العريش يقبلون على شراء اسماك الرنجة في شم النسيم

فيديو|الرنجة تخطف الأضواء في «شم النسيم» بالعريش

إسلام محمود 09 أبريل 2018 19:24

أقبل أهالي مدينة العريش بشمال سيناء ، على شراء الأسماك بأنواعها المختلفة إلا أن الإقبال كان بصورة لافتة على أسماك الرنجة المغلفة ، نظرا لدخولها شمال سيناء مساء أمس، بعد فترة انقطاع طويلة، رغم زيادة أسعارها بصورة ملحوظة، حيث تعدى سعر الكيلو الواحد 45 جنيها.


محمد منصور ، تاجر أسماك بمدينة العريش قال لـ"مصر العربية " ، إن الأهالي يتوافدون من ساعات الصباح الأولى على شراء الأسماك وخاصة اسماك الرنجة ، لأنها لم تكن موجودة خلال الفترة الماضية بسبب الظروف التي تشهدها سيناء.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يتناولون الطعام‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏طعام‏‏‏‏
وأشار منصور إلى أن الإقبال على الرنجة لأنها نظيفة ومغلفة ومدون عليها تاريخ الإنتاج والصلاحية، ولذلك يفضلها الأهالي لتناولها في مناسبة شم النسيم.


وقال سامي حميد ، مواطن من أهالي العريش لـ" مصر العربية ": خرجت لشراء الأسماك بناء على طلب أولادي لأنهم يريدون الخروج لشاطئ البحر للاحتفال بشم النسيم ، ورغم أن السعر غير كل سنة ولكني حرصت على شراء 3 كيلوا للأسرة والأولاد.


فيما أشارت ليلى عبد الهادي ، إلى أن شم النسيم ليس له طعم ، بدون تناول الفسيخ والرنجة ، والحمد لله استطعت شراء 2 كجم رنجة ، للاحتفال بشم النسيم مع الأولاد ، بعد أن مررت على السوق واشتريت البصل الأخضر والليمون لزوم أكل الرنجة ،عادة كل سنة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏أشخاص يتناولون الطعام‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
وشهدت محلات الأسماك بمدينة العريش إقبالا ملحوظا ، منذ مساء الأحد استعدادا لاحتفالات شم النسيم ، خاصة مع تراجع حركة الإقبال على الفسيخ لكونه من خارج سيناء ، وقد تعود أبناء سيناء على تناول الفسيخ من منتجات سيناء من أسماك البوري والدهبانة والدنيس.


تقول السيدة أم حاتم سمري ، اضطررت لشراء اسماك الرنجة ، لإصرار أسرتي على الاحتفال بشم النسيم ، بوجود الرنجة على مائدة الغذاء اليوم ، ولفتت إلى إنها لأول مرة تشتري الرنجة من المحلات ، لأنها حريصة على شراء الأسماك الطازجة وتمليحها بمنزلها استعدادا لاحتفالات شم النسيم كل سنة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏
ويشير أحمد القصاص من سكان العريش، أن غلاء أسعار الأسماك المملحة مثل الفسيخ والرنجة يجعل الأهالي يقومون بصناعته بأنفسهم فى المنازل بمراكز محافظة شمال سيناء إما لتخفيف وطأة الأسعار أو لعدم الثقة فى الأسماك المعروضة.


،وبلغ سعر كيلو الفسيخ فى الأسواق 160 جنيها، على اعتبار أنه من الأسماك البحرية، فى حين أن الأسماك الأخرى المجمدة فيبلغ سعر الكيلو الواحد منها 80 جنيها ، بحسب تجار اسماك بشمال سيناء


وقالت السيدة حنان عمار ، من سكان العريش، إنها عادة ما تقوم بتصنيع الفسيخ الخاص بشم النسيم في منزلها ، موضحة إنها تشترى كيلو السمك البورى المجمد بنحو 40 جنيها، وتقوم بعرضه في الشمس ليتم التخلص من الثلج والمياه من السمكة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
أضافت إنها تقوم بعد ذلك بتمليح الأسماك بوضع كميات كبيرة من الملح حولها ووضعها فى قطعة قماش ثم لفها بقطعة بلاستيكية حتى لا يتسلل التراب أو المياه إليها، ثم يقوم بدفنها تحت الأرض فى مكان نظيف الرمال، وبعد مرور 15 يوما يتم استخراجها من تحت الأرض وتصبح جاهزة للقلى بعد التنظيف.


في المقابل يقول السيد الصقلي من أشهر تجار السمك والفسيخ بمدينة العريش، إن " أشهر الطرق لتفسيخ الأسماك، هي وضع الأسماك فى جراكن أو براميل بخشبية، ثم غمرها بالملح ويتم إحكام إغلاق الأوعية البلاستيكية، فينضج السمك ويصبح فسيخا بعد 15 يوما".


ويشير الصقلي إلى أنه يتم صناعة الفسيخ بنسب الملح المحددة فهناك من يفضل قلى الفسيخ، ويتم تخفيف الملح عند إعداده للتفسيخ حتى لا تتفكك السمكة لتبقى محتفظة بقوامها، أما الفسيخ الذى يأكل مباشرة دون قلى، فيسمى "السلخ" وتضاعف كمية الملح عليه عند إعداده.


وتعد صناعة الفسيخ فى المنازل مهنة متوارثة لدى بعض العائلات وفيها يتم تفسيخ الأسماك فى البيوت، ويتم بيعها للأهالي قبل شم النسيم بيومين، وغالبا ما تباع بأسعار تجارية مرتفعة طبقا لسمعة العائلة التى تقوم بالتفسيخ ومهارتها فى صناعته أو ثقة الزبائن فى نوعية الأسماك التى يتم تفسيخها بحث لا تكون أسماكًا تالفة من الأساس أو أسماك مياه عذبة أو مجمدة.


ونشط بيع الخضروات مثل البصل الأخضر والجرجير ، التي يقبل عليها المواطنين لتناول لجوار الاسماك وخاصة الفسيخ والرنجه وبلغ سعر ضمة الجرجير الواحدة 2 جنيه وضمة البصل الأخضر وصل سعرها 5 جنيهات.


وتشهد مدينة العريش تشديدات أمنية ملحوظة بالتزامن مع مناسبة شم النسيم وعيد القيامة المجيد ، وانتشرت قوات الأمن بشارع 23 يوليو الرئيسي وسط مدينة العريش ، وقرب الشواطئ والمتنزهات لتوفير مصادر الأمن والأمان للمواطنين خلال احتفالاتهم بشم النسيم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان