رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| بعد 40 يومًا من الركود.. «شم النسيم» يعيد الحياة إلى سيناء

بالصور| بعد 40 يومًا من الركود.. «شم النسيم» يعيد الحياة إلى سيناء

أخبار مصر

سيناء تستعد لشم النسيم

ازدحام بالأسواق.. ومجلس المدينة ينظف الشواطئ

بالصور| بعد 40 يومًا من الركود.. «شم النسيم» يعيد الحياة إلى سيناء

إسلام محمود 08 أبريل 2018 20:20

عادت الحياة مرة أخرى إلى أسواق شمال سيناء بصورة جزئية، بعد نحو 40 يومًا من توقف البيع بمحلاتها، وشهدت شوارع مدن العريش العاصمة وبئر العبد في غرب المحافظة ازدحامًا ملحوظًا عشية الاحتفالات بمناسبة شم النسيم.


وظهرت في أسواق العريش نوعيات مختلفة من الأسماك مثل الرنجة والفسيخ ونوعيات أخرى من الأسماك المملحة، وسط إقبال واسع من المواطنين على الشراء، في محاولة منهم للخروج من منازلهم للاحتفال بشم النسيم على الشواطئ وداخل المنتزهات للترويح عن أبنائهم وأسرهم.


وفي مدينة العريش قام مجلس المدينة بتنظيف الشواطئ ورفع الرمال، لاستقبال المحتفلين بشم النسيم، وانتهت كافة الجهات الخدمية المعنية من إجراءات تجهيز الشاطئ، واستعد أصحاب المقاهي والمطاعم على الشاطئ، لعودة زبائنهم واستقبال زوارهم ، خلال يوم غدا الاثنين.


وأجمعت الأسر السيناوية على أهمية الخروج من المنازل وتحدي كافة مظاهر ومخاطر الإرهاب، الخروج للشوارع والمنتزهات وشاطئ البحر، والاستمتاع بيوم شم النسيم، تأكيدًا منهم على تمسكهم بحقهم في الحياة.


وقال أحمد الكاشف، من سكان مدينة العريش إنه "نزل إلى السوق واشترى فسيخ ورنجة وبصل أخضر استعداد للخروج الى البحر غدا الاثنين للاحتفال مع أطفاله بشم النسيم، والترويح عنهم ورسم البهجة والفرحة على وجوههم".


وقالت أحلام سلمي، إنها حرصت على النزول للسوق بعدما علمت بوجود نوعيات من السمك والفسيخ، واشترت احتياجاتها ، لأنها حريصة على عادة الخروج السنوية مع أبنائها لقضاء يوم شم النسيم على شاطئ البحر ، والاستمتاع بالطقس المعتدل ولقاء صديقاتها وأولادهن في يوم يمثل أهمية بالغة بالنسبة لهم.


بدورة يأمل احمد سعد صاحب كافيتريا على شاطئ بحر العريش، في أن تتحسن الأوضاع يوم غدا الاثنين ، وان يكون هناك إقبال من المواطنين على الكافتريات، موضحا انه استعد لاستقبال المواطنين بعروض مناسبة وأسعر لا تقبل المنافسة تضامنا مع الظروف التي يمر بها أهالي شمال سيناء.


وقال اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، إنه تم تكليف غرفة العمليات بالمحافظة، برفع درجة الاستعداد فى كافة الجهات الخدمية بالمحافظة، ومتابعة انتهاء كافة الاستعداد لشم النسيم، من أولى ساعات الصباح وحتى نهاية اليوم .


وأكد سالم صباح ،مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال سيناء، إن شاطئ العريش من أهم الشواطئ الجاذبة للزوار في يوم شم النسيم، مشيرا إلى إن أهم مناطق الجذب على طول الشاطئ هي منطقة الخلفاء والمساعيد، وغرناطة والريسة، وأبو صقل.


وقال سالم إن شم النسيم يعتبر البداية الحقيقية لفصل الصيف سياحياً فى شمال سيناء، ويعقبه استمرار تدفق الحركة على طول الشاطئ، وقدوم الأهالي يوميا للاستمتاع بمياه البحر المتميزة بهدوء الأمواج ونظافتها.


ومن جانبه ، قال أسامه الغندور رئيس مدينة العريش، إن شاطئ العريش، تم تجهيزه لاستقبال المحتفلين بيوم شم النسيم، وإن غرفة العمليات تتابع كافة الاحتياجات على طول الشاطئ الممتد من الريسة شرقا حتى المساعيد غربا.


قال الدكتور عربي محمد وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، إن فرق التفتيش الصحي تتابع الأسواق، وعمليات بيع الأسماك المملحة والفسيخ، وتنتشر فرق وزارة الصحة، فى أسواق مدينتي العريش وبئر العبد على مدار الساعة.


وأعلن نصر الله محمد نصر الله ، رئيس مجلس مدينة بئر العبد بشمال سيناء ، عن فتح شاطئ الرواق شمال مدينة بئر العبد أمام الأهالي في يوم شم النسيم، مشددا على ضرورة مراعاة عدم تجاوز الصدادات الحديدية بواسطة السيارات.


وأشار رئيس مدينة بئر العبد إلى أنه سيكون هناك مواصلات داخلية لنقل كبار السن والمرضى وذوى الاحتياجات، من عند الصدادات إلى الشاطئ، ومغادرة الشاطئ تكون الساعة الخامسة والنصف مساءً، وهناك نقطة الإسعاف وسيارة لمياه الشرب، ويرجى تجميع القمامة في أكياس لسهولة جمعها بسيارات المجلس.


وتتميز شواطئ شمال سيناء، بأنها شواطئ مفتوحة ومجانية وتمتد لمسافات طويلة ومناسبة للمواطنين ، وخاصة بمناطق الريسه والخلفاء وغرناطة والمساعيد وحبيبة وبساطة بمدينة العريش.


وفي مدينة بئر العبد يقضي المواطنين أوقاتهم في كافة المناسبات العامة والأعياد على شاطئ بحيرة الرواق المتصلة بشاطئ البحر المتوسط ،وتعد المتنفس والمنفذ البحري الوحيد لأهالي بئر العبد على الشاطئ.


وفي قسم رمانة يخرج المواطنين لقضاء أوقاتهم والترويح عن أنفسهم على الشاطئ الممتد من منطقة بالوظة غربا حتى منطقة رمانة شرقا، ويتميز هذه الشاطئ بأنه يعد بمثابة مصيف اليوم الواحد ويلقى إقبالا واسعا من الزوار وخاصة انه مفتوح بصورة مجانية وقريب من المناطق المحيطة به.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان