رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الغضبان مهنئًا الأقباط بعيد القيامة: تلاحم المصريين قدوة للعالم

الغضبان مهنئًا الأقباط بعيد القيامة: تلاحم المصريين قدوة للعالم

أخبار مصر

اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد يشهد قداس ليلة عيد القيامة  ـ أرشيفية

تعزيزات أمنية لتأمين احتفالات الكنائس

الغضبان مهنئًا الأقباط بعيد القيامة: تلاحم المصريين قدوة للعالم

وكالات ـ كريم صابر 07 أبريل 2018 17:28

هنأ اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم السبت الأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد، متمنيًا لمصر وشعبها مزيدًا من الأمن والأمان والاستقرار، واستكمال مسيرة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وأكد المحافظ على فخره واعتزازه بعلاقة الأخوة والتلاحم بين المصريين مسلمين ومسيحيين، والتى أصبحت نموذجًا يحتذى به للتعايش والتسامح في العالم كله.



وأشار في تصريحات صحفية، إلى أن "النسيج المصري فريد وقوي (مسلم - مسيحي - فرعوني) وفشل جميع أعدائنا في زعزعة تلاحمه واستقراره".
 

وشهدت محيط الكنائس بمدينتي بورفؤاد وبورسعيد تعزيزات أمنية مكثفة لتأمين احتفالات الأقباط بعيد القيامة، وتم وضع كتل خرسانية وحواجز حديدية لمنع المرور أمام الكنائس.
 

وفرضت الأجهزة الأمنية بمحافظات قناة السويس، اليوم السبت، قبيل ساعات من احتفالات الأقباط بقداس عيد القيامة المجيد إجراءات أمنية مشددة لتأمين الكنائس في المراكز والمدن المختلفة .


ويحتفل مسيحيو مصر بعيد  القيامة الذي يعرف بعدة أسماء منها عيد الفصح وعيد البصخة وهو أكبر الأعياد في الديانة المسيحية. 

ويعتبر ذلك اليوم عند المسيحيين يوم التحرر من الصيام الذي حرمهم من أكل اللحوم وكل مشتقات البروتين الحيواني، بعد 55 يومًا من الصوم.
 

وودع ملايين الأقباط بمصر، أمس الجمعة "الحزينة" عشية احتفالات الكنائس بعيد الفصح.

 

وعيد الفصح يعتبر أعظم الأعياد المسيحية وأهمها، حيث ينتهي الصوم الكبير لدى الطائفة المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، ومعه أسبوع آلام المسيح.


وشهدت الكنيسة الأرثوذكسية بمصر (تضم أغلبية مسيحيي البلاد) حضورًا مكثفًا لأداء صلاة قداس "حزين" يرمز إلى يوم وفاة السيد المسيح. 

واختتم المسيحيون أمس "أسبوع الآلام" (بدأ مساء الأحد الماضي واستمر حتى أمس الجمعة) حيث تتشح أعمدة الكنائس والجدران بستائر سوداء، وفق التقليد المسيحي المتبع في هذا التوقيت.

ولا يتوفر إحصاء رسمي بعدد المسيحيين في مصر، فيما أفادت تقديرات كنسية عام 2015 بأن عددهم بلغ نحو 15 مليونا من إجمالي عدد سكان البلاد في الداخل والخارج، الذي بلغ آنذاك 94 مليونا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان