رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالتزامن مع الاحتفال بيومهم.. خطبة الأوقاف تحذر من إهانة الأيتام واحتقارهم

بالتزامن مع الاحتفال بيومهم.. خطبة الأوقاف تحذر من إهانة الأيتام واحتقارهم

أخبار مصر

الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف

بالتزامن مع الاحتفال بيومهم.. خطبة الأوقاف تحذر من إهانة الأيتام واحتقارهم

فادي الصاوي 03 أبريل 2018 13:11

حددت وزارة الأوقاف خطبة الجمعة المقبلة للحديث عن الأيتام ورعايتهم، وطالبت كافة الأئمة والخطباء بالإلتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى.

      

وقالت الأوقاف فى خطبتها إن رعاية اليتيم وإصلاح شأنه خلق إنساني وحضاري رفيع دعت إليه جميع الشرائع السماوية، موضحة أن الإسلام نهى عن إهانتهم أو احتقارهم، والمحافظة على نفسيتهم ورعاية مشاعرهم، فقال تعالى (فأما اليتيم فلا تقهر)، وكذلك جعل القرآن الكريم إهانة اليتيم وعدم إعطاءه حقه وعدم الإحسان إليه من صفات المكذبين، فقال تعالى (أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ)، كما أمر الإسلام بدفع نصيبهم من الميراث وحذر من تزييفه أو تغييره والطمع فيه.

 

وشددت على أن رعاية الأيتام وكفالتهم والقيام بشئونهم لهو عمل جليل يعود بالنفع على الإنسان حال حياته وبعد مماته ومن ذلك لين القلب وتيسير القلب، ونماء المال وزيادته وتطهيره، والنجاة من عذاب الله فى الآخرة، ومرافقة النبي فى الجنة

 

وأشارت إلى أن تخصيص يوم لليتيم فكرة نبيلة ينبغى أن نسعى فيه جميعا إلى إدخال السعادة والسرور على من فقدوا آباءهم وإشعارهم بأنهم ليسوا وحدهم فى الحياة، مع التأكيد على أن الأمر لا يقتصر على يوم واحد في العام وإنما ذلك من باب الذكرى لمن شغلتهم الحياة عن هذا الواجب الإنساني والمجتمعى.

 

وبدوره قال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف لـ"مصر العربية" : "إذا كنا نتحدث عن الايتام ونوصي بهم وباصلاحهم فإن هذا لا يعني التقاعس من جانبهم والميل إلى السكون والدعة والراحة، بل على العكس من ذلك فيجب أن يكون يتمهم هذا دافعا لتفوقهم ونبوغهم وبلوغهم أعلى المراتب".

 

وذكر طايع أن المتتبع لسير الأعلام والعظماء فى تاريخ الأمم يرى أن كثيرا منهم عاش وتربي يتيما وكان ذلك دافعا له على الترقى والتفوق والنجاح، ويكفى اليتيم شرفا أن الذى نشر الهدى والرحمة فى الناس ولد يتيما ونشأ وترىبي وعاش يتيما.

 

واختتم رئيس القطاع الديني تصريحه بالتأكيد على أن اليتم ليس نقمة ولا يمنع من النجاح والتفوق وخدمة المجتمعات والأوطان بل هو رحمة من رب العالمين.

 

ويوم اليتيم، هو يومٌ يتمّ الاحتفال فيه بالأيتام، لإدخال الفرح إلى قلوبهم، وإقامة العديد من الأنشطة الترفيهية التي تُدخل السرور والبهجة إلى أيامهم، ويُصادف الاحتفال بيوم اليتيم العالميّ، في أول جمعةٍ من شهر ابريل في كلّ عام.

 

وقد بدأت فكرة الاحتفال بيوم اليتيم لأوّل مرة فى مصر، عندما قام أحد المتطوعين في جمعية الأورمان الخيرية، في عام 2004 بتعيين يومٍ تتمّ فيه إقامة حفلٍ كبيرٍ للترفيه عن الأيتام، خصوصاً أولئك الذين لا يجدون مأوى، ولا يتلقون أيّ رعايةٍ، ويعانون من الظروف القاسية في حياتهم، ومن الوحدة، وقد قامت جمعية الأورمان الخيرية بتقبل الفكرة وتبنيها، واحتفلوا بخمسة آلاف يتيم، وتلقوا دعماً من العديد من الشخصيات العامة، ومن الحكومة.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان