رئيس التحرير: عادل صبري 08:10 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

على طريقة «داعش».. مدرسة تحتفل بـ «ذبح طالب» في يوم اليتيم

على طريقة «داعش».. مدرسة تحتفل بـ «ذبح طالب» في يوم اليتيم

أخبار مصر

الواقعة

خبراء: دعوة للعنف والتطرف

على طريقة «داعش».. مدرسة تحتفل بـ «ذبح طالب» في يوم اليتيم

مصطفى محمد 03 أبريل 2018 09:49

استنكر خبراء تربويون واقعة تمثيل ذبح طالب في مدرسة المعصرة ببلقاس في الدقهلية، في احتفالات المدرسة بيوم اليتيم، معتبرين أن المشهد يدعي الطلاب للتطرف.

 

وقال الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي وأستاذ المناهج بجامعة عين شمس، إن من المفترض أن تكون المدارس للطلاب مصدرًا للفرح والبهجة، واكتساب قيم التسامح والصفح، وليس الرعب والتخويف والألم كما مثل أمامهم.

 

وأضاف لــ"مصر العربية" أن الواقعة لا تتناسب وتتناقض مع أساليب التربية والتعليم، وتأثر على فكر الطلاب بشكل سلبي، بتجسيدها لغة التطرف والعنف أمام أعينهم، مشيرًا إلى أن الطلاب يكتسبون ما يحدث أمامهم من سلوك أو ألفاظ وحركات، فلا ينبغي أن تكون مشاهد عنف.

 

واعتبر الخبير التربوي أن ضعف الرقابة من جانب المدرسة على الأنشطة، وكذلك عدم رقابة الإدارات التعليمية على المدارس، السبب في ظهور تلك الوقائع.

 

وقال الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي والباحث بالمركز القومي للبحوث التربوية، إن الوقاعة تؤكد عدم إدراك بعض المعلمين لأساليب التربية الحديثة، وليس لديهم وعي عن متطلبات التلاميذ في المراحلة العمرية كالابتدئية.

 

وأضاف مغيث لــ"مصر العربية"، أن قلة خبرة المعلمين والقائمين على العملية التعليمية والتربوية داخل المدارس هي السبب الرئيسي في ظهور مثل هذه الوقائع، مطالبًا وزارة التعليم، بضرورة تنظيم عدة دورات تدريبية لإعادة تأهيل المعلمين والإداريين في المدارس.

 

 

بدوره وصف خالد صفوت رئيس رابطة أولياء الأمور، الواقعة بالأمر "الشنيع" الذي يرسخ للعنف و سفك الدماء داخل ال، إضافة إلى أنه يزرع في نفوس الأطفال غريزة الانتقام.

 

وأضاف صفوت لــ"مصر العربية"، أن الواقعة لا تختلف كثيرصا عن الحقيقية وعن الأعمال الإرهابية، كونها مثلت رعبًا كبيرًا للتلاميذ الذين شاهدونها في "حوa" المدرسة، موضحًا أنها لا تقل خطورة في نفوس الأطفال عن الإرهاب.

 

وطالب رئيس رابطة أولياء الأمور  وزارة التربية والتعليم، بضرورة تحويل جميع العاملين في المدرسة للنيابة بتهمة نشر العنف و ترويع الأطفال الصغار.

 

من جانبها أعلنت وزارة التربية والتعليم، وقف تكليف مدير المدرسة محمد أحمد محمد، ووكيلها عبير عبد الفتاح القطري، على خلفية ما شهدته المدرسة من تمثيل مشاهد ذبح أمام الأطفال. 

 

 وأضافت الوزارة في بيان لها، أمس الاثنين، أنه تم استبعاد كل من شارك فى الاحتفال بعيد اليتيم داخل المدرسة لما أثاروه من رعب فى نفوس الطلاب.

 

وكانت صفحة "ثورة أمهات مصر"، نشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فيديو يمثل مشهد "ذبح"، داخل مدرسة المعصرة الابتدائية بالدقهلية أثناء الاحتفال بيوم اليتيم.

 

وآثار الفيديو إزعاج أولياء الأمور، مؤكدين أن مثل هذه المشاهد تؤثر علي الطلاب وعلى تكوين شخصيتهم بالإضافة إلى أنها تسعى إلى انتشار العنف مطالبين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالتحقيق في هذه الواقعة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان