رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

غادة والي : «تكافل وكرامة» أتاح فرص عمل كثيرة للمصريين

خلال قمة القادة المصريين 

غادة والي : «تكافل وكرامة» أتاح فرص عمل كثيرة للمصريين

دعاء احمد - منى حسن 02 أبريل 2018 17:20

قالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن برنامج تكافل وكرامة أتاح فرص عمل كثيرة للمواطنين.

ودعت إلى ضرورة وجود مرونة في تصميم البرامج وآلية في التعديل للمشروعات وتبني تجارب الدول الأخرى الناجحة من أجل الاقتداء بها مثل الأرجنتين والمكسيك، والتعاون مع هذه الدول من أجل التواصل والنجاح.

 

جاء ذلك خلال كلمتها بمؤتمر صحفي لمؤسسة تروس مصر للتنمية تحت عنوان القمة الأولى للقادة المصريين "فينجر برينت".

 


فيما أشار  أبو بكر الجندى، وزير التنمية المحلية، إلى أهمية سد الفجوة بين وضع الخطط والتنفيذ من أجل تحقيق مزيد من التنمية،  لافتًا إلى أن تخطى هذه العقبة سيكون لدينا ادرادة سياسية حقيقة فى تنفيذ كافة المشروعات والخطط.


وقال الجندي: "علينا أن نكون على قدر المسئولية واللحاق بركب التقدم الحضارى وهذا لن يتحقق إلا بتغيير سلوكياتنا خاصة وان مصر بعد إنجاز مهمة الانتخابات الرئاسية على اعتاب انطلاقة حقيقة تعيدها لمركز تقدمها وقوتها".
 

 حاتم خاطر مؤسس ونائب رئيس مؤسسة تروس مصر للتنمية ورئيس قمة "فينجر برنت قال "إن إطلاق هذا المؤتمر جاء اتساقاً مع الجهود المستمرة للقيادة السياسة، لافتا إلى أن نصر أصبح لديها إرادة سياسة تسعى لوضعها فى مكانها على مستوى العالم وذلك يهدف  تذليل المعوقات أمام مسيرة التنمية.

 

وأضاف حاتم خاطر: "القمة سوف تتناول أحد أهم الموضوعات التي تعوق مسيرة التنمية والمتمثلة فى "الفجوة التنفيذية"، حيث تعانى جهود التنمية، من وجود فجوة عميقة بين الخطط والاستراتيجيات، وما يتم تنفيذه على أرض الواقع.

ولفت إلى أن المشاركين فى جلسات القمة، سوف يعرضوا لتجارب، وخبرات ومقترحات الحلول لتجاوز الفجوة التنفيذية من جميع جوانبها.


وقال المدير التنفيذي للأمم المتحدة في مصر محمد الفولى، إن إطلاق تلك القمة ستكون نقلة تنموية في جمهورية مصر العربية، فتلك القمة تعمل علي التغلب على التحديات التي تواجه مجتمع التنمية مع طرح الحلول والمشاركات من الواقع لدعم آليات تنفيذ المشروعات التنموية في مختلف المجالات.

 

وأضاف "الفولي"، ان القمة تتناول في دورتها الأولى مناقشة "الفجوة التنفيذية"، والتي تعوق مسيرة التنمية في مصر حيث تواجه الخطط والاستراتيجيات التنموية فجوة في تنفيذها على أرض الواقع.

 

وعقدت مؤسسة تروس مصر للتنمية تحت عنوان  القمة الأولى للقادة المصريين "فينجر برينت" لتحسين الأداء  بين المشروعات والدراسات الاستراتيجية، والتطبيق على أرض الواقع،  مؤتمر صحفي، وذلك بحضور غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، واللواء أبو بكر الجندى وزير التنمية المحلية.

 

 

وتتناول القمة في دورتها الأولى مناقشة "الفجوة التنفيذية" التي تعوق مسيرة التنمية في مصر، حيث تواجه الخطط والاستراتيجيات التنموية فجوة في تنفيذها على أرض الواقع، إذ يتم عقد العديد من ورش العمل والمؤتمرات لمناقشة ودراسة الاستراتيجيات التنموية، وينتهي الأمر إلى فجوة التنفيذ ولذلك تتناول القمة عرضًا للخبرات والتجارب والحلول المقترحة من جانب المشاركين لمواجهة تلك الفجوة. 

 

وتضم قمة "fingerprint" في عامها الأول مشاركة عريضة من وزراء وقادات عمليات التنمية إضافة إلى مشاركة منظمات وهيئات القطاع الخاص والمؤسسات غير الهادفة للربح، فضلًا عن عدد من رجال الأعمال وعدد من الاقتصاديين والمحللين والأكاديميين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان