رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صور| بيزنس «الأكل البيتي» ربات منازل يحولن هواية الطبخ إلى مشروع مربح

صور| بيزنس «الأكل البيتي» ربات منازل يحولن هواية الطبخ إلى مشروع مربح

نهى نجم 03 أبريل 2018 19:39

سيدات يجدن في المطبخ عالمًا خاصًا بهن كل أدواته البوتجاز و"نفسهن" في الأكل تحت مُسمى بيزنس "الأكل البيتي" للتجول بين أكلات المحروسة الحِمشة خاصة بعد أن انتشرت  بكثرة في الفترة الأخيرة.  

 

وازداد الإقبال من ربات المنزل لعمل تلك المشاريع وهن في بيوتهن دون تكاليف زائدة ولاستغلال موهبة النفس ويزداد الإقبال في المواسم كرمضان والعزائم لمساعدة السيدات العاملات والشباب العزاب. 

 

وسام يعقوب صاحبة مشروع "مطبخ لوجي" للأكل البيتي صنعت مصدر رزق لها داخل منزلها بأدوات بسيطة، مضيفة أنها أطلقت عليه هذا الاسم نسبة إلى ابنتها لوجي قائلة: "لأنها أجمل حاجة في حياتي".

 

تروي وسام أن فكرة مشروعها بدأت منذ أن كانت تعمل مهندسة كمبيوتر في شركة وواجهت صعوبات في التوفيق بين عملها ومنزلها من أول الطبخ وتربية الأولاد قائلة: " كنت باجي العصر وافضل محتارة هأكلهم أيه وياترى هلحق ولا لأ ".

 

وأضافت أنها أحيانًا كثيرة كانت تلجأ للتيك أواي الذي ليس له طعم ولا رائحة بالإضافة إلى الضرر الذي يعود عليهم، ففتحت المشروع لتساعد كل امرأة عاملة وخاصة في العزومات وللتخلص من الحيرة في أيام رمضان. 

 

وعن الأطعمة التي يقدمها مطبخ لوجي هي كل  الأكل البيتي الشرقي والمصري كالمُمبار  والمحشي بكل أنواعه والفطائر والديك الرومي والحمام المحشي والبط والمشويات كالفراخ والكفتة والفسيخ والرنجة وكل المنتجات الفلاحي. 

 



وعلقت وسام أن كل أكلها بالزبدة البلدي وزيت الذرة والزيتون على حسب طلب الزبون بالإضافة إلى الطيور كلها فريش واللحمه بلدي وحمراء في أواني "سبتر" لأنها صحية، مضيفة: " اللي بيجرب أكلي بيطلب مني تاني وتالت". 
 

 

أما عن أكثر الأكلات البيتية الأكثر إقبالًا وإعجابا من زبائنها فهي المحشي والمُمبار والديك الرومي للعزومات والفسيخ والرنجة في المناسبات، معبرة عن فخرها بالمشروع حتى الآن ووصفته بالمُرضي. 
 


وعن أسعار أكلات مطبخ لوجي محشي الكرنب بـ 40 جنيهًا وورق العنب بـ 45 جنيهًا، المُمبار المسلوق بـ 55 جنيهًا، والفطير الصغير بـ 45 جنيهًا والوسط بـ 60 حنيهًا والجامبو بـ 80 جنيهًا وكله بالزبدة الفلاحي. 
 


وأرجعت الفضل في شهرتها والترويج لها إلى أصحابها والمقربين لها، وكل من نال إعجابه بالأكل وخلطاته ويقومون بالدعاية لها حولهن ويضيفوهن على الجروب. 

 

وقالت وسام بأن أكثر فئة متفاعلة معها وتشتري منها الأكل هن السيدات العاملات والأكثر إقبالًا ربات المنزل، معلقة: "لأنهم بيحبوا يريحوا دماغهم خاصة في العزومات". 
 

وتستعين وسام باليوتيوب ووصفات نجلاء الشرشابي وعلاء الشربيني قائلة: " بحس أن خلطتهم سحرية وسلسة وقريبة من بيوتنا جدًا ودي أهم حاجة طبعًا". 

مشروع "أكلات شرقية"


نصرة محمد ربة منزل صاحبة بيدج "أكلات شرقية"، وجدت في نفسها ومطبخها فرصة لمشروع تدخر منه ولتساعد زوجها في مصروف البيت. 

 

تقول نصرة إن الفكرة جاءت لها من المكرونة البشاميل قائلة: " عيلتي كلها وأصحابي مبياكلوش البشاميل غير من أيدي واقترحوا عليا أني اعمل مشروع للأكل البيتي فحبيت الفكرة وجوزي دعمني وبدأته من 4 شهور". 


وأضافت نصرة: " كل اللي جرب أكلي بيتهوس بيه وبيطلبوا مني أكلات جديدة وساعات بيضيفوا على وصفة الأكل خلطة جديدة وبسمع منهم وحاليًا بطور من المشروع لجذب أكبر عدد من السيدت". 

 

وعن أكبر عقبة تقابلها هو الترويج لمشروعها لأنها في البداية ولا أحد يساعدها مضيفة: " أنا ضعيفة أوي في التكنولوجيا مبعرفش أشير البوستات علشان توصل لأكبر عدد بس هتعلم وأكبر مشروعي". 


وهدف مشروعها هو مساعدة السيدات العاملات وربات المنزل للتخلص من حيرة الغداء كل يوم، وكفكرة جديدة تبعد الزبائن عن التوجه للـ"تيك أواي".

 

واستطردت نصرة أحلى وألذ الأطعمة التي تقدمها: الأكلات الشعبية  كالمحاشي والكشري والمكرونة البشاميل والمسقعة ويوجد أيضًا قسم سوري زي الكُبيبة والشاكرية والفلافل والفتوش والهيلطية بالإضافة للأكل الخليجي البلاليط و هريس اللحم. 

 

ولا تستعين نصرة بوصفات من الانترنت قائلة: " كل الأطعمة بوصفاتي وبضيف أحيانًا بهارات تُميزهم والزبائن كلها بتسألني على الخلطة وردي دا سر الصنعة". 

 

وأضافت نصرة أن الأسعار في متناول الجميع وأقل وجبة بـ 40 جنيهًا  والمحاشي واللحوم والدجاج  يختلف على حسب الطلب والكمية، وفي عروض تقدمها لزبائنها في رمضان والمواسم سواء وجبة هدية أو أي نوع سلطة يطلبها مجانًا.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان