رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صيادو الإسماعيلية: توقف الصيد  خرب بيوتنا ومش لاقيين ناكل

صيادو الإسماعيلية: توقف الصيد  خرب بيوتنا ومش لاقيين ناكل

ولاء وحيد 31 مارس 2018 09:28

ما يقرب من 60 يوم مرت يواجه خلالها الصيادون بقناة السويس والبحيرات المرة وخليج السويس توقف كامل لأعمالهم لأسباب أمنية تتعلق بعملية سيناء الشاملة 2018 لتطهير سيناء  من الأوكار الإرهابية والإجرامية.

 

نحو  4000 صياد تقريبًا بالإسماعيلية  يحملون التراخيص وبطاقات الصيد وأكثر من 5000 صياد بمنطقة خليج السويس يعانون مع أسرهم بشظف الحياة بعد توقف أعمالهم.

 

وأعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة في 9 فبراير الماضي بدء عملية عسكرية واسعة داخل سيناء أطلق عليها عملية سيناء الشاملة 2018 تهدف لتطهير سيناء من الأوكار الإرهابية والإجرامية.

 

واتخذت الجهات المعنية إجراءات لتأمين مسرح العمليات العسكرية كان أبرزها وقف أعمال الصيد بمناطق قناة السويس والبحيرات المرة وخليج السويس ووقف عمل معديات الربط بين ضفتي القناة والتي بدأ في الفترة الاخيرة تعمل بشكل جزئي.

 

الصيادون يؤكدون إنهم مع العمليات العسكرية ويدعمون الجيش في حربه ضد الإرهاب ولكنهم يطالبون بصرف تعويضات لهم لأنهم المضارون في لقمة عيشهم.

 

داخل عزبة البهتيني بالإسماعيلية والتي يقطن الصيادون فيها هناك حالة من الإستياء تسيطر على الأهالي الذين يعانون مع كل يوم تستمر فيه أعمال المنع.

 

وتقول  منى عبدالله زوجة لصياد بالإسماعيلية "إحنا مع الجيش ضد الإرهاب ونزلنا إخترنا  الرئيس السيسي في الإنتخابات وإحنا مش معترضين على أي أعمال لمنع الصيد طالما في المصلحة العامة لكن لازم يتم تعويضنا على الوضع ده " وتابعت "زوجي شغال صياد  رزقه بيومه وعنده مركب صيد صغيرة موروثة له ولاخواته من أبوه وده بيعتبر مصدر الدخل الوحيد لثلاثة أسر ومن يوم 7 فبراير واحنا عطلانين .ومفيش شغل ".

 

وقال عربي الشوربجي عضو جمعية الصيادين بالإسماعيلية " "كل الصيادين شاركوا في العملية الإنتخابية وكلنا عايزين الإستقرار للبلد والأمن والأمان وندعم عمليات الجيش ".

 

وتابع "طالبنا تعويضات  وكان من المنتظر صرف مبلغ 300 جنيه لكل صياد من صندوق الزمالة الأسبوع الماضي ولكن فوجئنا بتأجيل الصرف لأجل غير محدد " وتابع "هناك نحو 4000 صياد بالإسماعيلية ما بين حامليت تراخبص مزاولة مهنة وما بين حاصلين على بطاقات صيد يعانون جميعاً وأسرهم .

 

وأكد أن هناك تفهم من الجهات العسكرية لحجم الموقف الذي يعاني منه الصيادون  وهم بذلوا مجهودات تتعلق بصرف مواد غذائية لكل صياد ..كرتونة غذائية .

 

في السويس لم يختلف الوضع السيء عن الإسماعيلية فهناك الألف من الصيادين بمناطق جنوب قناة السويس والبحيرات المرة وخليج السويس يعانون من توقف أعمالهم ".

 

وطالب  بكري أبو الحسن شيخ ونقيب الصيادين بالسويس ورئيس شعبة الثروة السمكية لصيادي مصر بالسماح للصيادين بعائماتهم المختلفة "سفن ولنشات وفلايك صغيرة "وما عليها من بحارة بالنزول للبحر في أماكن معينة  بعيدة عن مسرح العمليات العسكرية يتم تحديدها من قبل الجهات الأمنية المعنية.

 

وقال شيخ الصيادين في بيان تقدم به لرئاسة الجمهورية "أنه في حالة عدم السماح بتحديد أماكن معينة يرجى العمل على صرف تعويضات للصيادين الذين تأثروا وتضرروا ا من قرار منعهم من مزاولة مهنتهم الوحيدة بالصيد ".

 

وأكد ابو الحسن  أن السواد الأعظم من أصحاب عائمات الصيد المختلفة "سفن ولنشات وفلايك صغيرة "والعاملين عليها لا يملكون قوت يومهم ولم يعد لهم مصدر دخل سوى الإستدانة من الغير مع قرب حلول شهر رمضان المبارك .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان