رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

في المنيا.. ​​​​​​​حشد سلفي وقبطي «ميكس» للانتخابات

في المنيا.. ​​​​​​​حشد سلفي وقبطي «ميكس» للانتخابات

أخبار مصر

قسيس يدلي بصوته في الانتخابات

والأطفال «هتّيفة» في مسيرات للحث على المشاركة

في المنيا.. ​​​​​​​حشد سلفي وقبطي «ميكس» للانتخابات

أحمد المصري 27 مارس 2018 22:06


رغم أن الكثير يصفها بالأسهل ضمن سلسلة من الاستحقاقات الانتخابية التي شهدتها مصر، خلال السنوات الماضية؛ إلا أنّ الانتخابات الرئاسية داخل مُحافظة المنيا، أظهرت حرصًا شديدًا على حشد الناخبين، واستغلال الأطفال وتلاميذ المدارس، ليكونوا «هتيفة» وأنفار دعاية، في مسيرات تحث الأهالي على المُشاركة.

 

واستغل "حزب النور"، انتشار أعضائه داخل قرى مُحافظة المنيا، وتحت عنوان ما سمي بـ«حلقات العلم» لأهالي القرى، وربط مشايخ المُشاركة في العملية الانتخابية، بالدين الإسلامي، وحُرمانية، عدم المُشاركة فيها، على اعتبار أن المقاطعة إثم كبير.

 

وقال أحمد فتحي، أحد أهالي قرية ريدة، في مركز المنيا، والمشهورة بالتواجد الكبير لأبناء التيار السلفي، إنّ أعضاء حزب النور، المتواجدين داخل القرية، أجروا عدة لقاءات مع الأهالي، سواء بتنظيم مؤتمرات، أو لقاءات فردية، حثوا فيها الأهالي على المُشاركة في الانتخابات.

 

 

وأضاف أدهم سيد، في قرية الشيخ تمي داخل مركز أبوقرقاص، جنوبي مُحافظة المنيا، أنّ حزب النور، استغل أعضاء المُنتشرين داخل القرية، قُبيل إجراء الانتخابات بشهر كامل حتى الآن، بدأت بالتوعية، وتستمر على مداري يومي الانتخابات بالحشد.

 

حزب النور، لم يكن وحده التيار الديني الذي يحشد للانتخابات الرئاسية في المنيا، بل كان للقساوسة، ورجال الدين المسيحي، دور كبير في عملية الحشد، بدأت عنما نشر كل من الأنبا مكاريوس، أسقف عام المنيا وأبوقرقاص، والأنبا أغاثيون أسقف عام مغاغة والعدوة، والأنبا أغابيوس أسقف ديرمواس ودلجا، صور لهم خلال تصويتهم داخل اللجان الانتخابية، على الصفحات الخاصة بهم بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

كما حرك قساوسة، مسيرات داخل قرية دير أبوحنس في مركز ملوي، جنوبي المنيا، طالبوا خلالها الأهالي بالمُشاركة في الانتخابية.

 

 

أطفال وتلاميذ المنيا، كانوا مادة دسمة، أُحسن استخدامها في العملية الانتخابية، بدأت قبل شهر من الآن، حين حرّكت مُديرية التربية والتعليم، العشرات من المسيرات، داخل مراكز المُحافظة التسعٍ، بداية من العدوة شمالًا وحتى ديرمواس جنوبًا، كانت تحث الأهالي على المُشاركة في الانتخابات.

 

 

وخلال يومي الانتخابات، امس الاثنين، واليوم الثلاثاء، قاد قيادات العملية التعليمة، ونواب البرلمان، طالبات المدارس في مسيرات تطالب الأهالي بالمُشاركة في الانتخابات.

كان آخرها، اليوم الثلاثاء، إذ قاد اللواء شادي أبو العلا، عضو مجلس النواب، ومحمد عزب وكيل وزارة التربية والتعليم، مسيرة، ضمت العشرات من طالبات مدرسة كفر المنصورة الثانوي الصناعي، جابت شوارع المنيا، وسط هتافات تطالب المواطنين بالنزول في المشاركة.

 

كما نظمت طالبات مدرستي ٢٥ يناير الإعدادية، والحديثة بنات الإعددية، في مدينة المنيا، مسيرات تؤكد على أهمية المُشاركة في العملية الانتخابية.

 

 

وداخل قرى المُحافظة، استغل مؤيدو المرشحين، الأطفال، وجمعوا العشرات منهم، وقاموا بتلوين وجوههم، برسم علم مصر عليهم، ورفعهم للأعلام المصرية، والسير في الشوارع تطالب الأهالي بالنزول في الانتخابات.

 

 

 

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان