رئيس التحرير: عادل صبري 09:47 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الانتخابات الرئاسية.. تصويت في «ليلة الدُخلة»

الانتخابات الرئاسية.. تصويت في «ليلة الدُخلة»

أخبار مصر

في الانتخابات الرئاسية.. مراكز الاقتراع قاعات أفراح

عجائب وغرائب الواقع المصري

الانتخابات الرئاسية.. تصويت في «ليلة الدُخلة»

منى حسن- فادي الصاوي 27 مارس 2018 18:06

«اللجان الانتخابية قاعات أفراح».. ففي مفاجأة جديدة، استقبلت مراكز الاقتراع بعدد من المقار الانتخابية، احتفالات عدد من العرسان بالزفاف والخطوبة، وسط زغاريد وتصفيق حاد من أهل العروسين، مفسرين ذلك بأنه نوع من التعبير عن حبهم الشديد للوطن.

 

ففي أسوان شهد المقر الانتخابي بجمعية الشابات، احتفال العريس ياسر أحمد حسن، 40 سنة، وعروسته، وسط الأغاني النوبية وزفة نوبية بالعصا. 

 

وقال العريس "ياسر أحمد" إنهما قررا دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال إدلائهما بأصواتهما، قائلاً: "عايزين فرحتنا اليوم تبقى فرحتين، فرحة زفافنا، وفرحة وطنية في حب مصر والوطن".


 

وشهدت لجان الانتخابات بمحافظة قنا، حفل زواج وخطوبة، حيث قيام 4 عرسان بالإدلاء بأصواتهم، في نجع العويضات التابعة للوحدة المحلية لقرية الكوم الأحمر، بمدينة فرشوط شمال المحافظة، وقرية القلمينا التابعة لمركز الوقف شمال المحافظة.

 

وأدلى العريس محمد عبداللطيف عويضة والعروس نورة عبدالناصر عويضة بصوتهما  بمدرسة الشهيد يحي أبوالحمد بقرية الكوم الأحمر بمركز فرشوط وهما يهتفان " تحيا مصر".

 

 

كما أدلى شريف محمد علي وعروسته عبير محمد عبدالحفيظ تصويتهما، وسط أجواء احتفالية كبرى من أهالي العروسين، داعمين الرئيس عبدالفتاح السيسي لمزيد من الاستقرار والإنجازات.

 

 

وقال العريس: "حددنا يوم الخطوبة والحنة من 6 شهور، واتفقنا أن نحتفل باليوم ده وإحنا بنحتفل بمصر"، وعلقت العروسة : «زي مانا عروسة مصر كمان عروسة».
 

 

وتفاجأ المتواجدون بلجنة رقم 6 الكائنة بمدرسة سعيد عبد العال الابتدائية، بمركز فاقوس بمحافظة الشرقية، بدخول محمد السيد أحمد عبد الرازق "العريس" وعروسته اللجنة.

 

وقال "العريس": إنه اتفق مع عروسته أن يدليان بصوتهما حبًا فى السيسى، وحتى يحيا أبنائهما القادمين فى أمن وأمان.

 

وقبل إغلاق اللجنة بدقائق في بني سويف، أدلى العروسان أحمد ناصر على، وعروسته دعاء عويس فتحى، بصوتهما في الانتخابات وسط زغاريد وتصفيق حاد من أهل العروسين.
 

 

كما شهدت لجنة مدرسة أبو بكر الصديق في أبو المطامير بالبحيرة، وصول عروسين للإدلاء بصوتهما، في الانتخابات الرئاسية، وسط زغاريد وتصفيق وحالة من الفرحة. 
 

 

 

أساتذة إعلام وعلم اجتماع كان لهم رأي آخر في هذه الظاهرة، حيث اعتبروها حب ظهور  وشهرة.

 

وقال الدكتور صفوت العالم في تصريح لــ"مصر العربية" : إن هذه الظاهرة وهذا الأسلوب في الإدلاء بأصوات هؤلاء العرسان في الانتخابات، حوَل الانتخابات لشكل من أشكال "الكرنفال".

 

وتابع صفوت العالم أن هؤلاء الأشخاص يقومون بهذا التصرف لجذب الإعلام نحوهم والتصوير معهم ومن ثم شهرتهم.

 

وأشار «العالم» إلى أنه شاهد أحد المواطنين ارتدى ملابس الإحرام وتوجه بها إلى لجنته الانتخابية للإدلاء بصوته. 

 

 

من جانبه علق الدكتور سعيد صادق، أستاذ علم الاجتماع السياسي، أنها محاولة من جانب العرسان لخطف الأنظار وتحقيق شهرة مجانية، وخاصة أن هناك أشخاصًا كثيرين لديهم هوس إعلامي وحب ظهور.

 

 

وانطلقت أمس الاثنين فعاليات الانتخابات الرئاسية 2018، بمختلف المحافظات أمام 13 ألفًا و706 لجان فرعية، لاختيار رئيس للبلاد ما بين المرشحين عبد الفتاح السيسي والمهندس «موسى مصطفى موسى» رئيس حزب الغد.

 

ويبلغ عدد من يحق التصويت لهم فى الانتخابات 59 مليونًا و78 ألفًا و138 ناخبًا، يشرف عليهم نحو 18 ألف قاض في كافة محافظات مصر والقرى والمناطق النائية بواقع قاض لكل صندوق.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان