رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحف مصر تحشد لانتخابات الرئاسة.. وتعلن الثأر لتفجير الإسكندرية

صحف مصر تحشد لانتخابات الرئاسة.. وتعلن الثأر لتفجير الإسكندرية

أحمد جابر 26 مارس 2018 11:05

أبرزت صحف القاهرة، الإثنين 26 مارس، دعوات الحشد والطمأنة لانتخابات رئاسة الجمهورية التي يبدأ الانتخابات فيها صباح اليوم ويستمر لمدة 3 أيام، ويتنافس فيها الرئيس «عبدالفتاح السيسي» للفوز بفترة ولاية ثانية، أمام رئيس حزب الغد «موسى مصطفى موسى».

 

ونشرت الصحف بيان الداخلية الذي صدر قبيل الانتخابات بساعات حول تصفية 6 أشخاص زعمت أنهم تابعون لحركة «حسم» وأنهم من منفذي عملية محاولة اغتيال مدير أمن محافظة الإسكندرية (شمال) قبل يومين.

 

وأكدت صحف مصر أن مفاوضات هيئة قناة مع موانئ دبي العالمية لتطوير عدد من الموانئ في مراحلها النهائية، كما اهتمت الصحف باعتذار وزير التنمية المحلية للبرلمان بعد تصريحاته المسيئة لطلبات النواب، وأكدت إحالة شركة «أورانج تيليكوم سليوشن سيكيورتي سيستم» (من أكبر شركات الهاتف المحمول في مصر) للنيابة العامة، لمخالفة قانون حماية المستهلك.

 

انتخابات الرئاسة

 

البداية مع انتخابات الرئاسة المصرية 2018، حيث قالت صحيفة «الشروق» إن أنظار العالم تتجه في التاسعة من صباح اليوم، إلى مصر لمتابعة الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها الرئيس «عبدالفتاح السيسي»، رئيس حزب الغد «موسى مصطفى موسى»، والمقرر أن يستمر التصويت بها 3 أيام.

 

وقال محافظ القاهرة «عاطف عبدالحميد»، أمس الأحد، إن العاصمة انتهت من إعداد غرفة عمليات مركزية بالمحافظة للتنسيق مع الجهات المعنية بإعداد المقار الانتخابية.

 

وأجرى مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة «خالد عبدالعال»، جولة تفقد خلالها اللجان الانتخابية بالعاصمة، فيما تفقد مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة «عصام سعد»، عددا من اللجان الانتخابية بشمال المحافظة، وأصدر وزير الكهرباء «محمد شاكر»، تعليمات مشددة لتأمين الكهرباء في كل لجان التصويت والفرز، ووجه وزير القوى العاملة «محمد سعفان»، بخروج موظفي الوزارة للتصويت.

 

ودعا المجلس الأعلى للإعلام المواطنين إلى الخروج إلى الصناديق للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، وأعدت الهيئات الإعلامية خطة لمتابعة الانتخابات من خلال غرف عمليات لتسهيل عمل الصحفيين والإعلاميين المكلفين بتغطية الانتخابات ورصد المخالفات.

 

تصفية 6

 

ونشرت صحيفة «الأهرام» بيان الداخلية المصرية التي أكدت تصفيتها 6 أشخاص قالت إنهم ينتمون لحركة «حسم» وأنهم من منفذي عملية محاولة اغتيال مدير أمن محافظة الإسكندرية (شمال) قبل يومين، حيث تمكنت من كشف عدد من عناصر الحركة بإحدى الشقق السكنية بمحافظة البحيرة فجر، أمس الأحد، وتبادلت إطلاق الأعيرة النارية مع عناصرها مما أسفر عن مصرع  (6) عناصر.

 

وأكد البيان أنه تم تحديد هوية (3) منهم وهم «إمام فتحي إمام خريبة»، و«محمود محمد حسن عبدالحميد مبروك»، و«أحمد مجدي إبراهيم محمد زهرة» والمطلوب ضبطهم على ذمة قضية سابقة حصر أمن دولة عليا.

 

وأضافت الوزارة أنه عثر بحوزتهم على عدد «4» بندقية آلية، «4» خزينة، بندقية خرطوش، وكمية متنوعة من الذخائر، و6 عبوات متفجرة.

 

مفاوضات «موانئ دبي»

 

ورصدت صحيفة «المصري اليوم» عقد مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، برئاسة الفريق «مهاب مميش»، أمس، اجتماعا لمناقشة الموقف الحالي للمشروعات والاستثمارات المقامة بالقطاعين الشمالي والجنوبي، وما تم الانتهاء منه في تطوير بعض المناطق الصناعية، والموانئ.

 

وقال الفريق «مهاب مميش»، إن المفاوضات مع موانئ دبي العالمية في مراحلها النهائية لتبدأ مرحلة جديدة من العمل خلال الشهر المقبل، مشيرا إلى العمل بالتوازي على جذب المستثمرين لإقامة مشروعات بمنطقة العين السخنة العالمية. وأكد «مميش»، على أن معدلات التنفيذ في الأعمال بالأرصفة الجديدة في شرق بورسعيد، أوشكت على الانتهاء.

 

وأوضح أن ميناء شرق بورسعيد، تبلغ استثماراته 1.8 مليارات دولار ويوفر 8000 فرصة عمل مباشرة، مضيفا أن سبتمبر المقبل وبعد الانتهاء من إنشاء الأرصفة البحرية الجديدة وأعمال التكريك واختيار أفضل المشغلين للأرصفة.

 

حضر الاجتماع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، «سحر نصر»، ومحافظ بورسعيد، اللواء «عادل الغضبان»، ومحافظ الإسماعيلية، اللواء «ياسين طاهر».

 

متوسط أعمار المصريين

 

ونقلت صحيفة «الوطن» عن وزير الصحة الأسبق، مقرر مجلس البحوث الطبية، «محمد عوض تاج الدين»، قوله إن من أبرز نتائج التطور الصحي في مصر، رفع متوسط عمر المصريين إلى 72 عاما، بعدما كان في عقد الثمانينيات من القرن الماضي، ما بين الأربعينيات والخمسينيات.

 

وقال «تاج الدين»، خلال جلسة الصحة والدواء، التي عقدت أمس الأحد، ضمن فعاليات مؤتمر «إطلاق طاقات المصريين» الذي يعقد على مدار يومين بمركز المؤتمرات بالتجمع الخامس: «ما زلنا نعاني من أمراض العصر، الضغط والسكر، وما زلنا نعد خريطة الأورام في مصر ونسبة الأمراض»؛ لافتا إلى إعداد حملات للتشخيص المبكر لسرطان الثدي، التي ترفع نسب الشفاء.

 

وأشار إلى أن مركز البحوث الطبية تقدم بمشروع لأكاديمية البحث العلمي، عن أسباب تليف الرئة في مصر وتأثير التبغ، ومشروع تأثير السيجارة الإلكترونية، مؤكدا أنها ليست أقل خطورة من السيجارة العادية ومضرة وليست أكثر أمانا، ولا يوجد كلام علمي، ويكمن الفرق أنها خالية من النيكوتين ولكنها مضرة.

 

وأكد «تاج الدين» أن مصر نجحت خلال السنوات الماضية في القضاء على البلهارسيا، التي كانت مرضا خطيرا وبلغت نسبة الإصابة به 39%، وأدى إلى انخفاض أعمار المصريين إلى 40 عاما، مؤكدا أننا نجحنا وأنتجنا علاجا مصريا.

 

اعتذار الوزير

 

وأبرزت صحيفة «المصري اليوم» اعتذار وزير التنمية المحلية للبرلمان، حيث قدم وزير التنمية المحلية «أبوبكر الجندي»، اعتذارا لمجلس النواب عن تصريحاته خلال زيارته قنا، الخميس الماضي، والتي قال فيها: «توصيات النواب الخاصة بمسابقة قيادات المحليات الحالية برميها فى الزبالة».

 

وقال «الجندي» في بيان، أمس الأحد: «الألفاظ السيئة كانت صيغة مبالغة لكسب ثقة الزملاء المتقدمين للمسابقة والتأكيد على عدم وجود وساطة أو محسوبية وبدء مرحلة جديدة تعتمد على الكفاءة فقط»، مؤكدا أن استخدامه بعض الألفاظ كان إساءة في التعبير يعتذر عنه لرئيس المجلس والنواب.

 

وأضاف: «علاقة الوزير بأعضاء المجلس الموقر تتسم بكل التقدير والاحترام والاهتمام بكـل ما يتقدم به النواب للوزارة سواء في الأيام المحددة لمقابلتهم أو حتى دون موعد سابق، مع الاهتمام بكل الطلبات، ومنها ما تلقيته بخـصوص المسابقة الأخيرة لاختيار القيادات وأحتفظ بهـا كاملة، ومما لا شك فيه أن تحقيق تكافؤ الفرص والمساواة بين المواطنين هو أهداف ومبادئ يسعى النواب لتحقيقها قبل أي جهة أخرى، بل ويسعون إلى سلامة وتأكد تطبيق الحكومة لها».

 

إحالة «أورانج» للنيابة

 

ونقلت صحيفة «المصري اليوم» عن رئيس جهاز حماية المستهلك، «عاطف يعقوب»، قوله إن الجهاز أحال شركة «أورانج تيليكوم سليوشن سيكيورتي سيستم» للنيابة العامة، لمخالفة قانون حماية المستهلك حيث نشرت الشركة إعلانات بجريدة الأخبار، تحت عنوان «شركة مصرية تطلق مبادرة «وفرنا لكم»، لتوفير قيمة الكهرباء والوقود»، والذي تضمن إعلان الشركة لمنتج عبارة عن كارت يعمل بتقنية النانو تكنولوجي، بتكنولوجيا أمريكية ألمانية، ويوفر بنسبة أكبر من 30% من الفواتير الاستهلاكية لتوفير قيمة الكهرباء والوقود.

 

ولفت إلى أن الجهاز قام بمخاطبة كل الأجهزة، وإجراء الاختبارات اللازمة على الكارت للتأكد من صحة ادعاء الشركة من عدمه، وجاء التقرير بأن الكارت ليس له أي منفعة للمستهلك ولا يحدث أي تخفيض.

 

وتعد الشركة أحد أكبر الشركات العاملة في مصر في مجال الاتصالات، حيث تعد واحدة من 4 شركات تزود المستخدمين بخطوط الهواتف المحمولة في البلاد.

 

لجان مشتركة مع الطوافة

 

وعلى الصعيد ذاته، تابعت صحيفة «المصري اليوم» تصريحات ممثل الشركات باللجنة العليا للحج والعمرة، «أشرف شيحة»، التي قال فيها إن الاجتماعات والمفاوضات مع المؤسسة الأهلية للمطوفين انتهت إلى تشكيل لجان مشتركة تضم عناصر من المؤسسة الأهلية، وكذلك الجهة الإدارية والشركات بكل مستوى من مستويات الحج السياحي، موضحا أن دورها هو إزالة أي شكاوى لضيوف الرحمن، والحرص على أن يتم تسليم المخيمات بشكل دقيق للشركات.

 

وأضاف «شيحة»، أن المشاكل والأزمات التي وقعت خلال الموسم الماضي يتم معالجتها بشكل احترافي، نتيجة لوضع الآلية الجديدة، موضحا أن الهدف هو توفير أقصى درجات الراحة لضيوف الرحمن قبل تحرير المحاضر، وحل أي مشاكل قد تطرأ أثناء موسم الحج.

 

وتابع: أن «العمل المبكر الذي بدأ على موسم الحج منح الجميع فرصة لدراسة الموقف مبكرا، ووضع حلول لمواجهة الأزمات السابقة التي كانت نتاج للتحضير المتأخر لموسم الحج»، مؤكدا أن ضوابط الحج قد منحت فرصة جيدة فيما يتعلق بحجز السكن كون أنه تم إضافة مناطق جديدة للسكن على غرار «العزيزية».

 

من جانبه، حذر رئيس لجنة السياحة الدينية الأسبق بغرفة شركات السياحة، «باسل السيسي»، من أزمة انخفاض حجم طاقة شركة «تساهيل»، المعنية بإصدار البصمة الحيوية للمعتمرين، قائلا: إنه «منذ بداية الموسم الحالي للعمرة تم تنفيذ ما يقرب من 25 ألف معتمر فقط، الأمر الذي يعني أن الأزمة يتم ترحيلها»، متوقعا ألا يتم تنفيذ أكثر من 60% من حجم المعتمرين المحدد بـ400 ألف معتمر حتى نهاية عمرة شعبان، وطالب «السيسي» بضرورة زيادة طاقة شركة «تساهيل» حتى تتمكن من إصدار البصمة الحيوية للمعتمرين.

 

«وشاح النيل» لـ«قطان»

 

على صعيد العلاقات مع السعودية، اهتمت صحيفة «الأخبار» باستقبال الرئيس «عبدالفتاح السيسي»، أمس، وزير الدولة للشؤون الأفريقية بالمملكة العربية السعودية «أحمد بن عبدالعزيز قطان»، وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله كسفير للمملكة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.

 

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية «بسام راضي» إن الرئيس منح «قطان» وشاح النيل، وقد ثمن الرئيس خلال اللقاء جهوده في دعم العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة العربية السعودية على مدار 14 عاما، قضاها كمندوب دائم للمملكة لدى الجامعة العربية ثم سفيرا لها في مصر، وأسهم خلالها في رعاية وتنمية العلاقات بين البلدين، فضلا عن عمله كمندوب دائم لبلاده لدى الجامعة العربية.

 

وأشار «قطان» إلى قوة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، معربا عن حرص المملكة العربية السعودية على تعزيز مختلف أطر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان