رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| الزراعة «تتعفن» في الإسماعيلية.. والصرف الصحي «السبب»

بالصور| الزراعة «تتعفن» في الإسماعيلية.. والصرف الصحي «السبب»

أخبار مصر

الصرف الصحي بالإسماعيلية بهدد الأراضي الزراعية بالبوار

200 فدان مهددة بالبوار.. ومتضررون: الأرض بتموت

بالصور| الزراعة «تتعفن» في الإسماعيلية.. والصرف الصحي «السبب»

نهال عبد الرءوف 25 مارس 2018 19:55

تسببت مياه الصرف الصحي غير المعالج والتي يتم صرفها ببحيرة التماسح في كارثة بيئية وخسائر عدة لمزراعي الأراضي الواقعة بقرية نفيشة وتحديدًا خلف مستشفى الحميات بالإسماعيلية.


وبات ما يقرب من 200 فدان أراضى زراعية أصابها التلوث ومهددة بالبوار بسبب مياه الصرف، وفقا لشكاوى المزارعين، 

 

الأمر  لم يتوقف فقط على مياه الصرف الصحي الذى يتم صرفه ببحيرة التمساح، وإنما أيضًا تكرار حدوث أعطال بخط الصرف الصحى الرئيسى القادم من محطة سرابيوم، والذى يؤدى إلى ارتفاع منسوب مياه الصرف التى تغرق الأراضى الزراعية الواقعة بنطاقها.
 

وأوضح إبراهيم عبد الرحيم صاحب إحدى الأراضى الزراعية بالمنطقة، أنّ أصحاب الأراضي بهذه المنطقة يعانون من مشكلة صرف مياه الصرف الصحي غير المعالج المليئ بالرصاص والمخلفات الكيماوية ببحيرة التمساح؛ ما أدى إلى تلوث البحيرة وقضى تمامًا على الثروة السمكية بها، وأدى إلى تلوث المحاصيل الزراعية والتى أصبحت غير صحية وتهدد حياة المواطنين.


وأضاف عبد الرحيم لـ "مصر العربية": "الأرض بتموت وحدش سائل فينا"، مشيرًا إلى أنّ 200 فدان تقريبًا من الأراضى المزروعة مانجو وخضروات متنوعة مهددة بالبوار بسبب ارتفاع منسوب مياه الصرف الصحى بها نتيجة الأعطال التى دائمًا ما تحدث بخط الصرف الصحى بالمنطقة.
 
ولفت إلى أن آخر تلك الأعطال كان الأسبوع الماضي، حيث تسبب العطل فى خط الصرف الصحى إلى ارتفاع منسوب مياه الصرف المليئة بالكلور والصابون داخل الأراضى الزراعية.


 

وفي السياق ذاته، قال ياسر دهشان مزارع، إنّ مياه الصرف الصحى تشكل خطرًا على الأراضى الزراعية، وتسبب تلوث للمزروعات، وقد تقضى نهائيًا على الزرع في حال زيادتها بشكل كبير، كما حدث الأسبوع الماضى عندما حدث عطل بمحطة سرابيوم مما أدى إلى ارتفاع منسوب مياه الصرف بخط الصرف الصحى وأدى إلى غرق مساحات واسعة من الأراضى الزراعية بالمنطقة.

 

وتابع: "المشكلة لا تقتصر فقط على تهديد الأراضى الزراعية، وإنما تسببت مياه الصرف الصحى بكارثة بيئية حيث اأنتشرت الحشرات والناموس بالمنطقة، مما قد يسفر عنه انتشار للأمراض بين أهالى المنطقة".
 


وأشار عبدالله عبد الفتاح، مزارع،  إلى أن مشكلة ارتفاع منسوب مياه الصرف الصحى بأراضينا الزراعية مشكلة متكررة، وذلك نتيجة كثرة الأعطال التى تحدث بخط الصرف الصحى بالمنطقة، وعلى الرغم من أنه قد تم إصلاح العطل سريعاً، إلا أن علاج المشكلة دائماً ما يكون مؤقت، ولا يقضى نهائياً على الأعطال التى تحدث بخط الصرف الصحى والمتكررة دوماً، ولا يتم إصلاحها بشكل نهائى.

 

وأوضح أن مياه الصرف الصحى تشكل خطرًا على الزراعات بالمنطقة وتؤدى إلى هلاك المزروعات، مما يتسبب لنا فى خسائر فادحة.

 

وكان اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية قد أشار خلال تصريحات صحفية إلى أن مشكلة صب مياه الصرف الصحى ببحيرة التمساح سيتم القضاء عليها نهائيًا، عند الانتهاء من تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع مصرف المحسمة والتى تشمل تعديل مسار المصرف من نهايته الحالية ليتجه جنوبًا نحو منطقة سرابيوم.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان