رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد نجاته من الاغتيال.. 10 معلومات عن مدير أمن الإسكندرية

بعد نجاته من الاغتيال.. 10 معلومات عن مدير أمن الإسكندرية

أخبار مصر

اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية في موقع الانفجار

بعد نجاته من الاغتيال.. 10 معلومات عن مدير أمن الإسكندرية

حازم مصطفى 24 مارس 2018 21:02

نجا اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، اليوم السبت، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت موكبه أثناء مروره بشارع المعسكر الروماني؛ ما أسفر عن استشهاد مساعد شرطة ومجند وإصابة 5 آخرين.
 

وظهر النمر عقب دقائق من التفجير الإرهابي، الذي وقع اليوم ليتابع جهود خبراء الأدلة الجنائية في كشف غموض وملابسات الحادث.

 

وتستعرض "مصر العربية" 10 معلومات عن "النمر" الذي كرمه الرئيس عبد الفتاح السيسى مطلع العام الجارى ومنحه نوط الامتياز من الدرجة الأولى لجهوده في حفظ الأمن.

 

تخرج من كلية الشرطة عام 1982 وهو من أوائل دفعته ثم عمل فى مجال الأمن العام فى بداية حياتة الوظيفية بمديرية أمن القاهرة.

 

قضى 20 عامًا في العمل بحقل البحث الجنائى عمل خلالها بأمن القاهرة والمنيا وسوهاج ثم عين مأمور لقسم شرطة الخليفة.

 

عُين مساعد مدير أمن القاهرة لفرقة وسط، ثم فرقة الشمال، ومساعدا لمدير أمن القاهرة للوحدات، ومساعدا لمدير أمن القاهرة للأمن العام.

 

تقلد النمر  منصب نائب مدير أمن القاهرة 3 مرات، الأول لقطاع غرب، ثم قطاع الجنوب، ثم قطاع الشمال جميعها بدرجة مدير عام.

 

وعين "النمر" مديرا لأمن الدقهلية بدرجة مساعد وزير، قبل أن ينقل إلى منصبه الحالي كمديرا لأمن الإسكندرية في 13 فبراير 2017.

 

حصل على 5 فرق تدريبية في "البحث الجنائي، القيادات الوسطى، المتابعة الجنائية، الإعداد الرسمى للحاسبات، مكافحة جرائم التموين وحماية المستهلك" جميعها بتقدير امتياز.

 

كرمه الرئيس عبد الفتاح السيسى في العيد الـ 66 للشرطة، ومنحه وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى، وذلك تقديرا لجهوده فى حفظ الأمن والأداء المتميز فى العمل بمديرية أمن الإسكندرية. 

كرمه وزير الداخلية مرتين الأولى عام 2003، والثانية عام 2009.

 

و النمر ساهم في تقليل عدد ضحايا التفجير الإرهابي الذى استهدف الكنيسة المرقسية في أبريل الماضى بعدما وجه قبل ساعات من الحادث بنقل بوابة كشف المعادن إلى خارج أسوار الكنيسة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان