رئيس التحرير: عادل صبري 07:04 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأوقاف تستعين بـ«ذي القرنين» لحث المصريين على المشاركة في الانتخابات

الأوقاف تستعين بـ«ذي القرنين» لحث المصريين على المشاركة في الانتخابات

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

الأوقاف تستعين بـ«ذي القرنين» لحث المصريين على المشاركة في الانتخابات

فادي الصاوي 22 مارس 2018 11:20

دعت وزارة الأوقاف فى خطبة الجمعة المقبلة، المصريين إلى المشاركة الإيجابية فى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها أيام 26 و27 و28 مارس الجارى، واستعانت في دعوتها إلى عدد من القصص القرآنية كموقف "ذي القرنين" وبناء السد، وموقف نملة سيدنا سليمان وموقف مؤمن آل فرعون أن جهر بالحق دفاعا عن سيدنا موسى، فضلا عن الاستعانة بعدد من مواقف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وقالت الأوقاف فى خطبة الجمعة التى تحمل عنوان " الإيجابية" : "حينما وجد بين السدين قوما لا يكادون يفهمون كلام غيرهم، لبعدهم عن بقية الناس، وغرابة لغتهم، وقلة فطنتهم وكانوا يعانون من إفساد يأجوج ومأجوج فى الأرض وبغيهم، فطلبوا من ذى القرنين أن يبني لهم سدا ليتقوا شرهم، فما كان من هذا القائد الذكى حينما رأى فيهم كسلا وخمولا إلا أن أمرهم بالمشاركة معه في البناء، معلما إياهم كيف تكون المشاركة الإيجابية".

 

وأشارت إلى أن الله تعالى فى كتابه العزيز ضرب المثل بالإيجابية والإنصاف فى آن واحد بموقف نملة سليمان مع بنى جنسها حينما رأت خطرا يتهددهم ويكاد يهلكهم جميعا.

 

وأوضحت الخطبة أن إصلاح المجتمعات يحتاج إلى تعاون وتفاعل وتجاوب حتى يؤتي ثماره ويحقق الهدف والغاية المرجوة منه، لافتة إلى أن الإيجابية هى شعور الإنسان بمسئوليته تجاه دينه ووطنه، والإسهام فى بنائه واستقراره، وتقدمه بالعمل والإنتاج، فحب الإنسان لوطنه لا يقف عند المشاعر والعواطف والأحاسيس فحسب، وإنما ينبغى أن يترجم إلى سلوك وعمل، فالإنسان الإيجابي هو الذى يتفاعل مع قضايا مجتمعه، ويتأثر بمحيطه ويؤثر فيه بكل ما هو نافع.

 

وأضافت : "المشاركة الايجابية تعني اختيار الكفاءات والاستفادة من أهل الخبرة المخلصين لأوطانهم، وتوسيد الأمر إلى أهله الذين يصلحون للقيام به والنزول على رأيهم إذا كان فيه مصلحة الدين والوطن، مشددة على أن المشاركة في بناء الأوطان هو من صميم مقاصد الأديان.

 

وتابعت الأوقاف فى خطبتها قائلة :"نحن إذ مقبلون خلال أيام على استحقاق وطني يعد فى عصرنا الحاضر من أهم مقومات بناء الدولة، فإننا نؤكد أن المشاركة الإيجابية والإدلاء بالصوت هو مطلب وواجب وطني، وبخاصة فى ظل المخاطر والتحديات التى نواجهها وما آل إليه حال كثير من دول منطقتنا من تفسخ وتفكك ودمار على أيدى الجماعات الإرهابية العميلة الخائنة، والتى تعد ذراعا لمن يخططون لتفكيك كل دول المنطقة وتقسيمها وإعادة تشكيل خريطتها من جديد بما يخدم أهداف ومصالح أعدائنا المتربصين بنا.

 

وواصلت الأوقاف دعوتها لحث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات قائلة :" علينا أن نرى العالم كله مدى حب المصريين لبلدهم ووفائهم له ووعيهم بقضايا وطنهم وإصرارهم على حماية أمنه واستقراره، ومن هنا ينبغى على كل مصري وطنى غيور على وطنه أن يكون على قدر المسئولية وأن يشارك مشاركة إيجابية فى الإدلاء بصوته، وأن يعلم أن ذلك أمانه في عنقه تجاه وطنه، ولكل إنسان بعد ذلك أن يختار من يراه أقدر وأصلح لتحمل المسئولية، والنهوض بأعباء الأمانة التى يتحملها".

 

للطلاع على نص الخطبة اضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان