رئيس التحرير: عادل صبري 07:37 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فضيحة اختراق «فيس بوك» تفقده 37 مليار دولار من قيمته السوقية

فضيحة اختراق «فيس بوك» تفقده 37 مليار دولار من قيمته السوقية

أخبار مصر

فيس بوك تخسر 37 مليار دولار من قيمته السوقية

بعد استغلال بيانات المستخدمين في أغراض سياسية..

فضيحة اختراق «فيس بوك» تفقده 37 مليار دولار من قيمته السوقية

وكالات - أحمد الشاعر 20 مارس 2018 16:30

انخفضت البورصة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، متأثرة بتراجع أسهم «فيس بوك» بنحو 6.8%، فاقدة نحو 37 مليار دولار من قيمتها السوقية، عقب انتشار خبر خرق بيانات ما يقرب من 50 مليون مستخدم،  ، لاستغلالها في حملة دونالد ترامب الانتخابية في عام 2016.

 

ونقلت سكاي نيوز عن صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن من شأن فضيحة اختراق عملاق التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن تزيد من التحركات الدولية لفرض رقابة أكبر على شركات التقنية.

 

وتوقع محللون أن تشهد أرباح شركات التقنية انحسارا إذا فرضت إجراءات رقابية تحد من حرية النمط المتبع في الوقت الحالي.

 

وتراجع فيسبوك في البورصة، أمس الاثنين، بمعدلات هي الأسوأ منذ عام 2014، وأثر الهبوط على شركات التقنية الكبرى، إذ تراجعت أسهم شركة "ألفابت" بأكثر من 3 في المئة، أما أمازون ومايكروسوفت فتراجعا بأكثر من 1.7 في المئة.

 

كما انخفضت أسهم شركة "آبل" العملاقة، بـ1.5 في المئة بسبب الفضيحة التي لحقت بمارد التواصل الاجتماعي.

 

يواجه فيسبوك ضغوطا دولية للإجابة على أسئلة تتعلق باستخدام شركات لبيانات المستخدمين لتحقيق مكاسب سياسية لبعض الأطراف.

 

ضغوط الكونجرس

 

وطالب الكونغرس الأمريكي والبرلمان الأوروبي ومجلس العموم البريطاني إدارة فيسبوك بالرد على الاتهامات بشأن ببيع بيانات المستخدمين لشركات تعمل على الإنترنت واتهمت بالمشاركة في توجيه حملات دعائية للناخبين الامريكيين على فيسبوك لدعم حملة دونالد ترامب في الانتخابات الماضية.

 

ووجهت لجنة تحقيق برلمانية في مجلس العموم البريطاني دعوة لمؤسس فيسبوك مارك زاكربيرغ لحضور جلسة قريبا والإجابة على بعض الأسئلة والاستفسارات بخصوص استخدام شركة بريطانية معلومات 50 مليون مشترك على فيسبوك في أعمال خارجة عن القانون.

 

وفي الوقت نفسه، تسعى السلطات في بريطانيا للحصول على إذن قضائي يسمح لها بتفتيش مكاتب شركة كامبريدج أناليتيكا التي تواجه اتهامات باستخدام البيانات الشخصية لمستخدمي فيسبوك للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

 

وتقول إليزابيث دينام، مفوضة مكتب المعلومات وحماية الخصوصية في بريطانيا، إنها ستسعى للحصول على مذكرة رسمية للنظر في قواعد البيانات والمُخدّمات التي تستخدمها شركة كامبريدج أناليتيكا.

 

وتنفي كامبريدج أناليتيكا ارتكابها لأية مخالفات مشيرة أنها تحصل على المعلومات التي تحتاجها بشكل قانوني.

 

من جانبه اتهم داميان كولينز رئيس اللجنة البرلمانية فيسبوك بخداع اللجنة في وقت سابق.

 

تحقيق

 

وتحقق مفوضة المعلومات في المملكة المتحدة إليزابيث دنام في قضية كامبريدج أناليتيكا، بسبب مزاعم استخدام الشركة لبيانات شخصية لمستخدمي فيسبوك للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية، بحسب ما نشرته شبكة أخبار بي بي سي.

 

وزعم كريستوفر ويلي، الذي عمل لدى الشركة سابقا، أنه جمع بيانات ملايين الأشخاص من خلال "اختبار لتحليل الشخصية" على فيسبوك أنشأه أحد الأكاديميين.

 

وطالبت دنام بتمكين لجنة المعلومات من الوصول إلى قواعد بيانات الشركة ومخدّماتها بعد أن فات موعد المهلة التي كانت محددة للشركة للتجاوب مع مطالب اللجنة.

 

وقالت "لا أقبل ردهم لذلك سأقدم طلبا إلى المحكمة للحصول على مذكرة تفتيش بحقهم" مضيفة "أريد أن أفهم كيف عدلوا البيانات أوحذفوها".

 

لكن وزير الاقتصاد الرقمي في حكومة الظل قال إنه يخشى أن تفتقر المفوضة إلى السلطة القانونية للتقدم بطلب للحصول على مذكرة تفتيش "بسرعة وبهدوء".

 

وقال إن المفوضة قد "أخبرت العالم بأسره بأنها ستذهب إلى المحكمة ما يمنح كامبريدج أناليتيكا الوقت الكافي لإخفاء البيانات والسجلات التي قد تكون ضرورية للتحقيق".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان