رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| على رصيف «تسهيل».. نوم وطوابير ومعاناة

صور| على رصيف «تسهيل».. نوم وطوابير ومعاناة

أخبار مصر

مواطنون ينتظرون التأشيرة أمام شركة تسهيل الدولية بالمنيل

و 5 دولار لبصمة العين واليد من المعتمرين

صور| على رصيف «تسهيل».. نوم وطوابير ومعاناة

دعاء أحمد 19 مارس 2018 14:47

على الرصيف.. نوم وطوابير وزحام.. هكذا هو المشهد أمام شركة «تسهيل» الدولية بفرع المنيل بالقاهرة، فعدد كبير من راغبي السفر إلى الخارج والمعتمرين يقفون أمام الشركة  لإنهاء إجراءات أخذ بصمة العين واليد، وهو إجراء أمني يتبع في السعودية ومعظم دول العالم للحصول على التأشيرة.

 

الأمر يختلف هذا العام، فالسلطات السعودية، أعلنت تطبيق النظام عبر شركة لها في مصر بدلا من القيام به في المطار، إلا أن الأمر تسبب في زحام كبير من المعتمرين أمام فروع الشركة القليلة، ففي محافظة القاهرة والجيزة لا يوجد إلا فرع واحد فقط في منطقة المنيل، بعد التأكد من إلغاء العمل في 3 فروع هي فرع الجيزة بشارع نوال بالعجوزة، وفرع التجمع الخامس، وفرع مصر الجديدة، وهناك نحو 7 فروع أخرى بالمحافظات.

  

 

شكوى المواطنين

 

«مصر العربية» رصدت معاناة عدد من المعتمرين في إنهاء إجراء بصمة العين، وبدأنا بالتوجه لفرع الشركة بشارع نوال بالعجوزة، إلا أننا وجدناه مغلقًا، فقمنا بالتوجه نحو فرع المنيل، والذي أكد لنا أحد العاملين به أنه لا يوجد فروع متاحة أخرى في القاهرة والجيزة إلا هذا الفرع.

 

وهنا وجدنا طوابير وتكدسًا لمئات المواطنين داخل وخارج الشركة من محافظات مختلفة ينتظرون دورهم في إجراء البصمة، ليس هذا فحسب بل وجدنا أشخاصًا - سماسرة - أمام الشركة يطلبون 50 جنيهًا مقابل تسهيل الإجراءات في الشركة، فيمكن أن تشتري الاستمارات أو ربما يعطيك "السمسار"رقمًا متقدمًا في الحجز. 

 

«علي مصطفى» أحد المعتمرين المتقدمين لإجراء البصمة، قال لـ «مصر العربية» "أنا جى من  الشرقية علشان بصمة العين، واقفين في الطابور من الساعة الثامنة صباحًا، ومش عارفين هنخلص امتى، وفي ناس هنا بقالها يومين وتلاتة متغربين، يعني الواحد عشان يعمل عمرة يتعذب الأول". 

 

وطالب "مصطفى" بإلغاء هذا الإجراء أو القيام به عبر شركات السياحة لتخفيف العبء على المعتمرين أو فتح فروع للشركة بكافة المحافظات.

 

وأكد مصطفى أن إجراء البصمة يتطلب دفع ما يقارب 5 دولارات سواء بالنقد المصري أو الأجنبي متسائلا: لماذا يتحمل المواطنين كل هذه الأعباء". 

 

 

وتجلس على رصيف الشركة وتبدو عليها علامات التعب والإرهاق، تنتظر دورها فى الطابور والذى تجاوز المئات من أجل إجراء بصمة العين واليد، تقول «أم رحمة»: "أن من دمياط وجئت أنا وزوجي إلى الشركة لننهي إجراءات السفر،  والمتوقفة على بصمة العين واليد لإنهاء التأشيرة ومنذ الصباح وأنا انتظر إنهاء الإجراء وبسبب تكدس وزحام بالشركة وعدم وجود أماكن داخل الشركة جلسنا على الرصيف". 


تساءلت «أم رحمة»  لماذا كل هذه المعاناة من أجل انهاء تأشيرة السفر للأراضى السعودية من أجل أداء العمرة لي مش كل شركة سياحة تكون مختصة بمعتمريها وتسهل عليهم الإجراء فى اى مكان أو قسم وليس فقط فرع واحد للشركة بالقاهرة مطالبة بوجود اماكن اخرى متخصصة لهذا الاجراء فى محافظات مصر باكملها". 

 

وناشد «عبد الرحمن علي» أحد المعتمرين المسؤولين في الدولة بالتدخل لدى السلطات السعودية متمثلة في وزارة الخارجية وزارة الحج السعودي والسفارة السعودية بتأجيل قرار بصمة العين وذلك لقلة عدد فروع شركة تسهيل التي لا تتعدى 8 فروع على مستوى محافظات الجمهورية وهذه الفروع لا تكفى، ما أدى إلى زحام المعترمين لصعوبة انتظار إجراء البصمة خاصة لكبار السن". 

 


 

وبالدخول على صفحة الشركة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، من هذا الرابط (شركة تسهيل)، وجدها كمًا هائلا من شكاوى المواطنين من الصعوبات التي تواجههم في إنهاء إجراءات السفر إلى السعودية بوجه خاص وإلى عدد من الدول الأخرى بوجه عام.

 

  

 

 

 

غضب شركات السياحة

 

 اشتكت شركات السياحة من بطء شركة تسهيل في عمليات إجراء البصمة الإلكترونية للعين والأصبع، وعدم البدء في عمليات التفويج حتى الآن، بما يصعّب تفويج 400 ألف معتمر خلال فترة تقل عن 50 يومًا قبل بدء شهر رمضان. 


سامح ترك أحد أصحاب شركات السياحة، قال إن إجراء بصمة العين واليد أمر متبع في مختلف دول العالم لكن الأمر مختلف مع موسم الحج والعمرة لأن الأعداد تكون كبيرة.

 

وأشار  إلى أن السعودية طبقت هذا القرار منذ ثلاث سنوات، كإجراء أمني ولكنه كان يتم في مطار السعودية وكان له مشاكله في تعطيل المعتمرين في المطار وبعض من الزحام، ولكنه كان أفضل من النظام الجديد الذى أقرته السلطات السعودية  لاول مرة عن طريق تخصيص شركة "تسهيل" لإجراء البصمة فى البلد نفسها. 

 

وتابع "التكدس أهم أسباب رفضنا لهذا النظام الجديد بالإضافة إلى دفع ما يقرب من 5 دولارات  وعدم وجود فروع كافية فالشركة لديها 8 فروع فقط كل هذا يشكل إرهاقًا خاصة للقادمين من محافظات بعيدة". 

 

 

وأوضح لبيب الزاهد، صاحب شركة سياحية قائلا: "لا نعترض على إجراءات البصمة ولكن نطالب بزيادة فروع الشركة أو أخذها في المطار لكل فوج على حدة، وذلك لتجنب التكدس.

 

من جانبه، قال علي المانسترلي رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية، إن شركة "تسهيل" السعودية المنوط بها أخذ بصمة العين من المعتمرين المصريين؛ ليس لديها مكاتب كافية بمصر قادرة على استيعاب مئات الآلاف من المعتمرين وأخذ بصمة العين منهم قبل سفرهم.

 

وأصاف "المانسترلي"، في تصريحات صحفية  أن الشركة تمتلك بمصر 8 فروع فقط، وهو عدد غير كافٍ لإتمام تلك العملية، حيث أن متوسط أعداد المعتمرين المصريين بلغ نحو مليون معتمر سنويًا.

 

وأشار "المانسترلي"، إلى أن الغرفة أكدت خلال الاجتماع الذي عقدته مع بعض مسؤولي السفارة والقنصليات السعودية بمصر الشهر الماضي، بحضور مسؤولي "تسهيل" ومسؤولي وزارة السياحة، إلى أن الشركة يلزمها وجود 200 مكتب على اﻷقل؛ حتى تكون قادرة على إنجاز أخذ البصمة ولا تتسبب فى تأخر سفر المواطنين.

 

ولفت رئيس الغرفة، إلى أن الغرفة طالبت أيضًا خلال الاجتماع، بأن تكون شركات السياحة هي الجهة الرسمية المنوط بها إرسال كشوف المعتمرين لشركة تسهيل وذلك للقضاء على السماسرة والنصابين، منوها بأن تكاليف أخذ البصمة من كل معتمر تبلغ نحو 90 جنيهًا. 


 

وأعلنت السلطات السعودية، بدء تطبيق البصمة الإلكترونية "الوجه، والعين، والأصابع"، فى مصر، اعتبارا من 19 نوفمبر الماضي، للراغبين فى أداء رحلة العمرة والحج هذا العام 1439هـ، أشارت إلى أن هذا الإجراء سيتم عبر شركة " تسهيل" المسؤولة عن إنهاء إجراءات الاستقدام والزيارات للمملكة العربية السعودية بمصر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان