رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

النيابة العسكرية تحقق في واقعة وفاة «عميد طيار» بالإسماعيلية

النيابة العسكرية تحقق في واقعة وفاة «عميد طيار» بالإسماعيلية

أخبار مصر

واقعة مقتل طيار بالإسماعيلية - أرشيفية

النيابة العسكرية تحقق في واقعة وفاة «عميد طيار» بالإسماعيلية

مصر العربية - وكالات 19 مارس 2018 14:43

تحقق النيابة العسكرية في قيادة الجيش الثاني الميداني في واقعة وفاة عميد طيار بالقوات الجوية تامر صفي الدين، والذي لقي ربه في حادث تصادم على الطريق الدائري بالإسماعيلية.

 

بيد أن الواقعة شهدت روايات مختلفة، ما أثار حالة من الجدل وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الرواية الأولى

 

تردَّدت أنباء عن قيام نجل قيادة أمنية بالتسبب في مقتل عميد طيار بالقوات الجوية يدعى تامر صفي الدين، ونفي المتهم لارتكابه الحادث متهمًا المجني عليه بسرقة سيارته.

 

وقع الحادث يوم الاثنين الماضي عندما تلقت «الإسعاف» إخطارًا يفيد بمصرع شخص في حادث سيارة على الطريق الدائري بالإسماعيلية.

 

ونقلت سيارة الإسعاف جثمان المتوفى إلى مستشفى الإسماعيلية العام، وبالكشف عن هوية المتوفى تبيَّن أنه عميد طيار بالقوات الجوية.

 

وفي الوقت نفسه، الذي توجَّه فيه نجل ضابط شرطة بمباحث مكافحة المخدرات لقسم ثالث لتحرير محضر بسرقة سيارته أثناء وقوفه، بالطريق الدائري مع عدد من أصدقائه، وأثناء محاولة اللصوص الهرب اصطدمت السيارة بأحد أعمدة الإنارة ومات قائدها وفرّ الآخرون.

 

 

المباحث الجنائية.. الرواية الثانية

 

لكن تحريات المباحث الجنائية قالت إنه بتفريغ كاميرات المنطقة الخاصة بمعسكر القرش، ومنطقة أنفاق قناة السويس، وبسماع شهود العيان تبيّن أن السيارة كان يستقلها 4 شباب، وكانوا يسيرون بسرعة كبيرة وعند الدوران المواجه لمجمع الدوحة الإسلامي اصطدموا برصيف الطريق وأصابوا أحد المارة وقاموا بحمله ووضعه بجانب السيارة وفروا هاربين.

 

وكشفت التحريات أيضًا أنّ السيارة المستخدمة في الحادث تابعة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وكان يقودها نجل ضابط شرطة بالإدارة ذاتها، وكانت برفقته في السيارة فتاة كانوا يتنزهان سويًا على الطريق الدائري بدائرة قسم ثالث الإسماعيلية، بحسب ما نشرته مواقع إخبارية محلية.

 

وفي تلك الرواية التي تبنتها العديد من المواقع الإخبارية، قالت: إنَّ الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية تمكنت من القبض على 4 شباب آخرين.

وأكدت التحريات أنهم المتسببون في مقتل «الطيار» بعدما قاموا بسرقة السيارة المستخدمة في الحادث، والتي تبيّن أنها تابعة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات في عهدة ضابط وهو والد الشاب قائد السيارة.

 

وعلى الفور تم ضبط نجل الضابط والمجند المسؤول عن السيارة واعترف نجل الضابط في أقواله أنه أثناء توقفه على الطريق الدائري داخل سيارة الشرطة عهدة والده كان برفقته زميلته ففوجئ بـ 4 أشخاص يضايقونه ويعاكسونه هو والفتاة وعندما نزل من السيارة هو والفتاة قام الشباب الأربعة بركوب السيارة لمضايقته وفروا بالسيارة.

 

وبعد دقائق معدودة فوجئ بالسيارة على بُعد مئات الأمتار مصطدمة بالرصيف وبجانبها شخص مصاب قامت سيارة الإسعاف بنقله.

 

وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد هوية المتهمين الأربعة وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم للنيابة العسكرية التي تواصل التحقيق معهم.

 

 الواقعة أثارت الرأي العام بالإسماعيلية، وشهدت تعتيمًا إعلاميًا بالغًا، غير أن إحالة المتهمين الأربعة للنيابة العسكرية تؤكد هوية المجني عليه، وأنه يعمل عميد طيار بالقوات الجوية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان