رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| الإمارات أكبر مستثمر في مصر بـ 6.2 مليار دولار

فيديو| الإمارات أكبر مستثمر في مصر بـ 6.2 مليار دولار

أخبار مصر

المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة

وزير الصناعة:

فيديو| الإمارات أكبر مستثمر في مصر بـ 6.2 مليار دولار

دعاء أحمد 17 مارس 2018 19:00

قال المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة، اليوم السبت، إنّ دولة الإمارات احتلت المرتبة الأولى كأكبر الدول المستثمرة في مصر بإجمالي استثمارات قيمتها 6.2 مليار دولار أمريكي.

 

وأضاف  قابيل: "الإمارات قد شهدت في الآونة الأخيرة زخمًا ملحوظًا على الصعيدين الاقتصادى والتجارى، وتم تنفيذ عدد من المشروعات التنموية المشتركة التى تصب في صالح البلدين الشقيقين"، مشيرًا إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين شهدت تطورًا كبيرًا في الآونة الأخيرة.
 

 


جاء ذلك خلال توقيع  المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة، مذكرة تفاهم في مجال المواصفات والمقاييس مع نظيره سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد الإماراتي على هامش أعمال اجتماعات اللجنة الاقتصادية المصرية- الإماراتية المشتركة التي عقدت اليوم بالقاهرة.

 

 

وأضاف قابيل أن الاجتماعات قد أكدت على أهمية تعزيز الجهود المصرية الإمارتية لخلق مناخ من التواصل الدائم بين البلدين بهدف النهوض بالعلاقات المشتركة فى كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة وبصفة خاصة العلاقات التجارية والاستثمارية.

 


ومن ناحية التبادل التجاري أكد وزير الصناعة أن دولة الإمارات تتصدر  قائمة أكبر الدول المستوردة من مصر عام 2017 حيث بلغت الصادرات المصرية إلى السوق الإماراتى نحو 2،5 مليار دولار أمريكي، كما تنامي حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الثلاثة أعوام الأخيرة بنسبة 20%، أما على الصعيد الاستثماري فقد تبوأت دولة الإمارات المرتبة الأولى كأكبر الدول المستثمرة في مصر بإجمالي استثمارات قيمتها 6،2 مليار دولار أمريكي.

 


وفي سياق متصل، لفت قابيل إلى أن الحكومة المصرية تبذل جهودًا حثيثة لتحسين المناخ الاقتصادي وتطوير القطاعات الإنتاجية إلى جانب العمل على خلق مناخ جاذب سواء للتجارة الدولية أو للاستثمار فى القطاعات الانتاجية والخدمية،

 

وأشار  إلى أن هذه الجهود المبذولة ستسهم بلا شك في تشجيع الشركات الإماراتية على ضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصري، فضلاً عن خلق تعاون صناعي وتجارى يسهم في زيادة العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتمهيد الطريق أمام المستثمرين المصريين والإماراتيين لتحقيق أقصى استفادة من عمق العلاقات المشتركة بين البلدين.

 

 


كما عرض الجانب الإماراتي إمكانية توقيع اتفاقية "تفويض" في مجال منتجات الحلال ما بين المجلس الوطني للاعتماد المصرى وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس للقيام بخدمات الاعتماد للجهات المانحة لشهادات الحلال.

 

وناقش الجانبان تعزيز التعاون في مجال التدريب وتبادل الخبرات والاستفادة من البرامج التدريبية التي تنظمها معاهد التدريب الجمركي في البلدين، إلى جانب استكمال اتفاق التعاون الإداري في المسائل الجمركية بين البلدين تمهيدًا لتوقيعه خلال المرحلة القريبة المقبلة.

 

 من جانبه، أكد سلطان بن سعيد المنصورى وزير الاقتصاد الإماراتى، على أهمية النتائج الإيجابية التى توصلت اليها اللجنة الاقتصادية المصرية الامارتية المشتركة والتى ترأسها عن الجانب المصرى المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة والتى تسهم فى توسيع مجالات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين #مصر_والامارات خاصة فى ظل العلاقات الوطيدة التى تربط قيادة وشعبا البلدين ، مشيداً بما تم إنجازه من تحسين للمناخ الاستثماري في مصر مما يدعو الى زيادة الاستثمارات في البلدين .


وأشار المنصورى إلى أهمية بذل المزيد من الجهود لإزالة التحديات التى تواجه المستثمرين فى كلا البلدين بما يسهم فى ضخ المزيد من الاستثمارات فى مشروعات مشتركة تحقق صالح الشعبين المصرى والإماراتى ، منوهاً فى هذا الصدد إلى وجود رغبة اكيدة لدى المستثمرون الإماراتيين لمضاعفة استثماراتهم في مصر خلال المرحلة المقبلة .

 

وقد سبق عقد اجتماعات اللجنة على المستوى الوزارى اجتماعات اللجنة التحضيرية على مستوى كبار المسئولين والتى ترأسها عن الجانب المصرى  سعيد عبد الله وكيل أول وزارة التجارة والصناعة، وعن الجانب الإماراتى  محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية، حيث تم خلال الاجتماعات الاتفاق على عقد فعاليات اللجنة بصفة دورية مرة كل عام بالتناوب بين البلدين على ان تشكل لجنة متابعة تجتمع كل 6 أشهر فى البلد الذى انعقدت فيه الدورة لمتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات الدورة.

 

وقد أشاد عبدالله بالتفاعل الإيجابي من الأشقاء الإماراتيين خلال فعاليات الاجتماعات التي تمت بالأمس على مستوى الخبراء من أجل الوصول إلى رؤية مشتركة حول أطر التعاون المطلوب تعزيزها على الصعيد الاقتصادي.
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان