رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بصور دون المستوى.. المنيا تهين رموزها في عيدها القومي

بصور دون المستوى.. المنيا تهين رموزها في عيدها القومي

أخبار مصر

لافتة تحمل صورة الملكة نفرتيتي أمام الديوان العام لمُحافظة المنيا

مواطنون: «ادوا العيش لخبازه».. ومسؤول: «جهود ذاتية وتبرعات»

بصور دون المستوى.. المنيا تهين رموزها في عيدها القومي

أحمد المصري 18 مارس 2018 10:32

تزامنًا مع احتفالات العيد القومي لمحافظة المنيا، وضعت الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا لوحات حجرية ولافتات تحمل صور العديد من رموزها من بينها الملكة نفرتيتي و الملك إخناتون، والأديب طه حُسين، إلا أنّ تلك الصور التي وصفها مواطنون بالقبيحة أثارت سخرية الأهالي، وكذا رواد  موقع التواصل الاجتماعي.

 

"المنيا أهانت رموزها في عيدها القومي".. بهذه الجملة، وصف المهندس بشير محمد، مواطن، حال العديد من ميادين المنيا، بعد الصور القبيحة، مضيفًا أنّه فوجئ بعدد من اللوحات الحجرية التي تحمل صور الملكة نفرتيتي، وإخناتون، وعميد الأدب العربي الدكتور طه حُسين، بصور دون المستوى، وتظهرهم بشكل سيئ.

 

وأضاف محمد عادل، أحد سُكان منطقة ميدان الفولي، أنّه منذ نحو شهر تقريبًا، انتابته حالة من السعادة، بعد أن لاحظ عُمال الوحدة المحلية برفع القمامة المتواجدة في الميدان، تمهيدًا لتطويره وتجميله، ليكون مُناسبًا خلال احتفالات العيد القومي؛ إلّا أنّه تبدل شعور السعادة، إلى واقع مرير، بعد أن وضعت الوحدة المحلية اللوحات ذات الصور  التي وصفها بـ "القبيحة" لرموز المحافظة.

 

 

وضع تلك الصور  التي وصفها المواطنون بأنها مسيئة لرموز المنيا، لم يقف عند غضب سكان الميادين التي وُضعت فيها تلك اللوحات، بل نالت سُخرية رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إذ علق هيثم وصفي، أحد طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة المنيا: "ادوا العيش لخبازه وبلاش تبوظو الحاجة الحلوة يا جماعة حسبي الله نعم الوكيل",

 

وجاء تعليق آخر لمحامٍ يُدعى أحمد عمار قائلًا: "لو اخناتون ونفرتيتي عرفوا اللي عملتوه فيهم هيصحوا ويجوا يبيدونا كلنا".

 

ولم يقف وضع الصور عند حد اللوحات الحجرية داخل الميادين العامة، بل أنّها وصلت إلى الديوان العام للمُحافظة، إذ وضع المسؤولون في الديوان، أعلامًا تحمل صور "دون المستوى" للملكة نفرتيتي على سور الديوان العام، خلال الاحتفالات التي شهدتها المُحافظة، بحضور اللواء عصام البديوي ، محافظ المنيا، والقيادات التنفيذية والشعبية.

 

من جانبه، اعترف محمد سيد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا، بسوء حالة اللوحات الحجرية، التي تحمل صور رموز المُحافظة، مُبررًا ذلك في تصريحات له، بأن جميع اللوحات، نُفذت بالجهود الذاتية من قبل بعض المواطنين، وأهدوها إلى الوحدة المحلية، وأنه بسبب ضيق الوقت تم وضع تلك اللوحات على الفور داخل الميادين، وأنّه تم اكتشافها فور وضعها، موضحًا أنّه أصدر قرارًا برفعها خلال الأيام المُقبلة، عقب انتهاء المُحافظة بعيدها القومي.

 

وعلى جانب آخر، وفي الوقت الذي شوّه فيه مسئولو "المنيا"، الميادين العامة، تطوع عدد من الشباب،  لتجميل جداريات، وأسوار، شوارع المدينة، ضمن مُبادرة أطلقتها "المُحافظة"، تحت عنوان "المنيا بشكل تاني"، إذ حوّل الشباب من الجنسين، العديد من الأسوار إلى لوحات فنية، نالت إعجاب واستحسان المواطنين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان