رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

كاميرات في حمامات «صيدلة الإسكندرية».. والعميدة: «أنا بس اللي بشوف»

كاميرات في حمامات «صيدلة الإسكندرية».. والعميدة: «أنا بس اللي بشوف»

أخبار مصر

كاميرات مراقبة في حمامات "صيدلة الإسكندرية"

كاميرات في حمامات «صيدلة الإسكندرية».. والعميدة: «أنا بس اللي بشوف»

مصطفى محمد 11 مارس 2018 19:02

اجتاحت موجة من الغضب الوسط الطلابي في كلية الصيدلة بجامعة الإسكندرية، بعد تركيب إدارة الكلية لكاميرات مراقبة داخل دورات المياه، معللة ذلك بتزايد حالات السرقة التي شهدتها الدورات من سرقة الأدوات الصحية بداخلها.

 

 وأبدى طلاب الكلية استياءهم ورفضهم  لقرار وضع الكاميرات، معتبرينه انتهاكًا لحريتهم الشخصية وخصوصياتهم، وقال إسلام محمد، طالب: "إن الكلية تحمل فشلها في تأمين دورة المياه على الطلاب".

 

ومع تفاقم الأزمة، أصدرت الدكتورة خديجة أحمد إسماعيل، عميد الكلية، بيانًا قالت فيه: "أبنائي وبناتي الطلبة والطالبات.. نحيطكم علمًا بأن الكاميرات المركبة داخل أروقة الحمامات موجه على مدخل الباب لبيان الداخل والخارج فقط".

 

وأشارت إلى أن الشاشات الخاصة بالكاميرات موجودة داخل غرفة العميد فقط، لمواجهة تكرار حوادث السرقات من داخل دورات المياه ما يتسبب في تعطيلها لأكثر من يومين حتى يتم إصلاحها.
 


وأضافت عميد كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية أنه تم إصلاح الحمامات ولكن تكرر حادث السرقة مرة أخرى في نفس اليوم، ما يعد إهدارًا للمال العام، مؤكدة أنه بناء على رغبة الطلاب سيتم نقل الكاميرات على أبواب الحمامات من الخارج.

 

من جانبه، قال اتحاد طلاب الكلية، إن الكاميرات الموجودة في الحمامات لا تعمل ولا توجد بها أسلاك أو "بلوتوث" ولا حتى شاشات.

 

وأوضح اتحاد الطلاب في بيان له، اليوم الأحد، أنه تم التواصل مع عميد الكلية ومعاينة الكاميرات وتم التأكد من أنها لا تعمل، والهدف منها "تخويف العمال من السرقة"– بحسب البيان.

 

وأضاف الاتحاد: "دا كلام أكيد وإحنا أكيد لو في حاجة عكس كدا فإحنا أول ناس هنتحرك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان