رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صحف القاهرة: مزايدة عالمية للبحث عن البترول.. ورفع الإنفاق على التعليم

صحف القاهرة: مزايدة عالمية للبحث عن البترول.. ورفع الإنفاق على التعليم

أخبار مصر

صحف القاهرة - 11 مارس 2018

صحف القاهرة: مزايدة عالمية للبحث عن البترول.. ورفع الإنفاق على التعليم

أحمد الشاعر - وكالات 11 مارس 2018 11:51

تناولت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد عددًا من القضايا المحلية، أبرزها مناقشة نتائج الأداء المالي لعام 2017/2018، وأهم المستهدفات المالية، وكذلك جهود الإصلاح الاقتصادي، وأهمية أن تراعى الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد زيادة الإنفاق على قطاعات التنمية الشاملة وخاصة الصحة والتعليم والبنية الأساسية.

 

واستعرضت الصحف أيضًا، البدء في البحث عن البترول والغاز في البحر الأحمر، على عمق 20 ألف متر، لاسيما أن وزارة البترول أعلنت طرح مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط، في قطاعات جديدة بالبحر الأحمر قبل نهاية العام الحالي.

 

ونقلت صحيفة «الأهرام» تصريحا للسفير بسام راضى المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، قال فيه «إن الاجتماع ناقش خفض عجز الموازنة الكلى إلى نحو 9.5-9.7% من الناتج المحلى مقابل 10.9% من الناتج المحلى في العام السابق، وكذلك تحقيق فائض أولى للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات، كما أنه من المقدر خفض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلى ليكون 97%، وذلك بسبب جهود الضبط المالي للموازنة العامة واستمرار تنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية وبدء تعافى النشاط الاقتصادي وزيادة ثقة المستثمرين.

 

كما أبرزت الصحف استعراض المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، خطوات استكمال تطوير الخدمات الصحية مع الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، وفي هذا الصدد نقلت صحيفة «الأهرام» تأكيد رئيس الوزراء حرص الحكومة على المتابعة الدورية لخطوات تنفيذ قانون التأمين الصحي الجديد، واستكمال تطوير الخدمات الصحية، لضمان توفيرها بشكل متميز للمواطنين، فيما استعرض وزير الصحة خطوات تطبيق القانون الجديد، بما في ذلك ما يتعلق بالتشكيل المتوقع للهيئات المختصة الثلاث، المنصوص عليها في القانون، وهى هيئات التمويل، والرقابة، والرعاية الصحية، فضلا عن البروتوكول المقترح توقيعه مع وزارة الاتصالات بشأن تنظيم عملية ميكنة المنظومة، وكذلك ما يتعلق بدور شركات القطاع الخاص، التي يمكن أن تتعاون مع الوزارة، تحت إشراف وزارة الاتصالات.

 

وتناولت صحيفة «الأهرام» تأكيد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أهمية مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمياه الاقتصادية المصرية بالبحر الأحمر، والذي ينفذه تحالف شركتي (ويسترن جيكو- شلمبرجير) وتي جي إس باستثمارات 750 مليون دولار، في جذب شركات البحث والاستكشاف العالمية لتحقيق اكتشافات جديدة تسهم في زيادة الاحتياطيات المؤكدة وإنتاج مصر من الثروات البترولية.

 

وأضاف أن المشروع سيتيح الفرصة للحصول على بيانات أكثر وضوحاً للتراكيب الجيولوجية العميقة والأحواض الترسيبية والمكامن البترولية المحتملة بتلك المناطق لبدء النشاط البترولي في هذه المنطقة المصرية البكر التي لم تشهد نشاطاً بترولياً من قبل باستثناء خليج السويس، وسيمكن شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول من طرح مزايدات عالمية للبحث عن الثروات البترولية واستغلالها في المياه الاقتصادية المصرية في البحر الأحمر وهو ما لم يكن ممكناً دون ترسيم الحدود البحرية في البحر الأحمر مع المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

 

من جانبها، تناولت صحيفة «الأخبار» تأكيد وزارة الإسكان، أن الشركات الفائزة بتنفيذ مشروعات القطار السريع ومونوريل أكتوبر والعاصمة الإدارية ستوقع العقود خلال أغسطس القادم، بعد مشاركة 16 تحالفاً عالمياً وشركات كبري دولية تقدمت بعروضها الفنية والمالية لتنفيذ هذه المشروعات.

 

ونقلت الصحيفة عن المهندس سامي أبوزيد مستشار وزير الإسكان لشؤون النقل والطرق، قوله «إنه يتم حاليًا إعداد كراسات الشروط والمواصفات وستكون متاحة للشركات خلال الفترة من نهاية أبريل وحتي بداية مايو المقبلين على أن يتم تقديم العروض الفنية والمالية خلال منتصف يونيو القادم».

 

وفي ذات السياق، استعرضت صحيفة «الأخبار» تأكيد السفير محمد أبوالخير سفير مصر بسنغافورة أن هناك إقبالا من المستثمرين السنغافوريين على المشروعات المصرية، وخاصة لإقامة مشروعات بمنطقة تنمية محور قناة السويس، بالإضافة إلى أن موانئ سنغافورة تسعي لتشغيل رصيف ٥٥ والمزمع إنشاؤه بالإسكندرية لما لهم من خبرة كبيرة في تشغيل الموانئ وإداراتها وكذلك ميناء شرق بورسعيد.

 

وأوضح السفير محمد أبوالخير أن اتفاقا لإقامة مدينة صناعية على نظام متطور تقيمها سنغافورة بمنطقة كوم أوشيم بالفيوم وتم توقيع اتفاق مع هيئة التنمية الصناعية واس سي سي السنغافورية لإنشاء مدينة اقتصادية صناعية متكاملة ذات طابع مميز ومختلف وتضم مدرسة ومستشفي وجميع الخدمات على أن تقوم (سوربانا جورنج) وهي أكبر شركة استشارية لتخطيط المدن بسنغافورة بإنشاء كيان متطور بكوم أوشيم يسمح بإقامة أنشطة صناعية مختلفة وذات طبيعة خاصة وبنظم إدارة تجعل كوم اوشيم مدينة عالمية بطراز متميز وستكون امتدادا لمدينة السادس من أكتوبر مع إقامة مركز تدريب يواكب أحدث النظم العالمية المتطورة.

 

وحول قطاع التصدير، أبرزت صحيفة «الأهرام» تأكيد شيرين الشوربجي المدير التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات حرص وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل على حل جميع مشكلات القطاع التصديري إيمانا بأهمية دور الصادرات في زيادة الطاقة الإنتاجية للصناعات المصرية مما يوجد المزيد من فرص العمل لتشغيل الشباب.

 

ونقلت الصحيفة عن الشوربجي قولها «إن هذا الحرص والاهتمام ينعكسان على جميع خطط واستراتيجيات عمل الوزارة والهيئة التي بدورها تحرص على التعاون مع المجالس التصديرية والهيئات والأجهزة التابعة للوزارة خاصة جهاز التمثيل التجاري الذي نعده شريكا أساسيا في عملنا لخدمة القطاع التصديري».

 

وأكدت اهتمام الهيئة بالاستفادة من مبادرة البنك المركزي المصري و11 بنكا مركزيا بدول الكوميسا لتيسير التسويات المالية بين مصر وتلك الدول لضمان سداد الالتزامات المالية، وأشارت الشوربجي إلى إطلاق الموقع الإلكتروني للترويج للمنتجات المصرية تحت اسم اكسبو ايجبت لتكون بمثابة منصة إلكترونية للترويج للمنتجات المصرية بالأسواق المختلفة.

 

 

واستعرضت صحيفة «الأهرام»، الزيارة المفاجئة للمهندس إبراهيم محلب مستشار الرئيس للمشروعات القومية والدكتور هشام عرفات وزير النقل إلى موقع حادث قطار المناشي بقرية «أبوالخاوي» التابعة لمركز كوم حمادة بالبحيرة لتفقد محطة السكك الحديدية بالقرية وذلك بعد مرور 10 أيام على وقوع حادث تصادم قطاري خط المناشي بالقرب من القرية.

 

وتفقد محلب والوزير برفقة المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة المنطقة وناقشوا تطوير منظومة السكك الحديدية بالطرق الفرعية خاصة خط المناشي، كما توافقوا على ضرورة إنشاء مزلقان أو نفق للسكك الحديدية لخدمة أهالي المنطقة.

 

وتناولت صحيفة المصري اليوم، البدء في تطبيق قانون التأمين الصحي، فيما استعرضت أيضًا ملف التغذية المدرسية، مشيرة إلى أن وزارة التربية والتعليم، أكدت على أنه لا مشاكل في توزيع الوجبات المدرسية لكل التلاميذ.

 

حث المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أمس، مع الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، الموقف التنفيذي لقانون التأمين الصحي الشامل، وأكد «إسماعيل» حرص الحكومة على المتابعة الدورية لخطوات تنفيذ القانون واستكمال تطوير الخدمات الصحية لضمان توفير خدمة متميزة للمواطنين.

 

وعرض وزير الصحة الخطوات التي تم اتخاذها بشأن تطبيق القانون، منها التشكيل المتوقع للهيئات الثلاث المنصوص عليها في القانون وهي «التمويل، والرقابة، والرعاية الصحية»، وبروتوكول مقترح توقيعه مع وزارة الاتصالات بشأن تنظيم عملية ميكنة المنظومة، ودور شركات القطاع الخاص التي يمكن أن تتعاون مع وزارة الصحة تحت إشراف وزارة الاتصالات.

 

وبشأن الوجبة المدرسية، قال أحمد خيرى، المتحدث الرسمى لوزارة التربية والتعليم، إن الوزارة اتخذت عدة إجراءات ومراجعات لمنظومة الوجبة المدرسية، وخاطبت المديريات التعليمية، لبدء توزيع الوجبات المدرسية.

 

وأضاف، فى تصريحات صحفية، أمس، أن الجهات التى تتولى عملية الإنتاج والتوزيع هى وزارة الزراعة، وبرنامج الغذاء العالمى، بالإضافة إلى الشركات التى تمت مراجعة مناقصاتها، من حيث التعاقدات والتخزين والأمور المتعلقة بعملية التغذية المدرسية، من قِبَل الهيئة القومية لسلامة الغذاء، لافتاً إلى أنه تم استثناء شركات كثيرة من المنظومة، لعدم صلاحيتها وعدم تطبيق شروط السلامة، نافياً صحة ما أُشيع خلال الأيام الماضية حول أن الوجبة المدرسية منحة للدولة، وشدد على أن الوجبات يتم توفيرها من ميزانية الدولة.

 

وأوضح خيرى أن الوجبة المدرسية ستوزع على تلاميذ مرحلة رياض الأطفال، والمرحلة الابتدائية فى كل محافظات الجمهورية، وفقًا لما تم إقراره من مجلس الوزراء، ورئاسة الجمهورية، وليس هناك أى مشكلة فى عمليات التوزيع أو التخزين أو نقص فى الوجبات، لافتًا إلى أنه بالنسبة لمرحلة رياض الأطفال فالوجبة المدرسية موحدة لكل التلاميذ على مستوى الجمهورية، وتتنوع فى المرحلة الابتدائية فى كل محافظة حسب المورد المتعاقد ما بين (البسكويت، والفطيرة، وبار الحلاوة، والباتيه)، وذلك وفقًا لاشتراطات ومراجعات الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

 

 

أما صحيفة الشروق، فاستعرضت بدء مصر في البحث عن البترول والغاز في البحر الأحمر، مشيرة إلى أن رئيس شركة جنوب الوادي القابضة للبترول، قال إنه يجري حاليا البحث عن مكامن النفط على عمق 20 ألف متر في البحر.

 

وأعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم، اعتزامها طرح مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن الغاز والبترول، فى قطاعات جديدة بالبحر الأحمر قبل نهاية العام الحالى، ويسبق الإعلان عن المناقصة، إمداد شركات البحث العالمية بنتائج أعمال المسح وتجميع البيانات الجيوفيزيقية لمختلف المناطق بالبحر الأحمر، بغرض منحها فرصة للاطلاع على هذه البيانات الجديدة وتقييمها.

 

وقال وزير البترول طارق الملا، خلال تفقده أعمال مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمياه الاقتصادية المصرية فى البحر الأحمر، الذى ينفذه تحالف شركات «ويسترن جيكو ــ شلمبرجير ــ تى جى إس» باستثمارات نحو 750 مليون دولار، بحضور محافظ البحر الأحمر أحمد عبدالله، ورئيس هيئة موانئ البحر الأحمر هشام أبو سنة، إن المشروع يجذب شركات البحث والاستكشاف العالمية لتحقيق اكتشافات جديدة تسهم فى زيادة الاحتياطيات المؤكدة وإنتاج مصر من الثروات البترولية.

 

وأضاف أن المشروع سيتيح أيضا الفرصة للحصول على بيانات أكثر وضوحا للتراكيب الجيولوجية العميقة والأحواض الترسيبية والمكامن البترولية المحتملة فى هذه المناطق، لبدء نشاط استغلال الثروات البترولية فى هذه المنطقة البكر، التى لم تشهد نشاطا بتروليا من قبل، باستثناء خليج السويس، كما سيمكن شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول من طرح مزايدات عالمية للبحث عن الثروات البترولية واستغلالها فى المياه الاقتصادية المصرية فى البحر الأحمر، وهو ما لم يكن ممكنا دون ترسيم الحدود البحرية فى البحر الأحمر مع المملكة العربية السعودية المعروفة باسم «اتفاقية تيران وصنافير».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان