رئيس التحرير: عادل صبري 10:16 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| بعد رحلة ترميم 12 عامًا.. «مرنبتاح» يعود لأحضان المتحف المصري 

بالصور| بعد رحلة ترميم 12 عامًا.. «مرنبتاح» يعود لأحضان المتحف المصري 

أخبار مصر

جانب من أعمال نقل عمود مرنبتاح

بالصور| بعد رحلة ترميم 12 عامًا.. «مرنبتاح» يعود لأحضان المتحف المصري 

كريم صابر ـ وكالات 10 مارس 2018 19:22

عقب نقله بنجاح من منطقة القلعة للمتحف، في إطار استعدادات وزارة الآثار للافتتاح الجزئي للمتحف  الكبير  نهاية العام الحالي، استقر عمود الملك مرنبتاح اليوم السبت، بالبهو العظيم للمحتف المصري الكبير بجانب تمثال والده الملك رمسيس الثاني.

 

وجرى نقل العمود فى عام ٢٠٠٦ من منطقة عرب الحصن بالمطرية  إلى معمل ترميم الآثار بقلعة صلاح الدين، وخضع لأعمال الترميم.

 

 الدكتور طارق توفيق، المشرف على المتحف، قال إن عملية نقل عمود مرنبتاح (حكم بين عامي 1213– 1203 ق.م)، الذي كان موجودًا في القلعة للترميم استغرقت نحو ساعة، مؤكدًا اتخاذ كل الإجراءات العلمية الحديثة لحماية العمود أثناء عملية النقل.



وأوضح خلال تصريحات صحفية أن هناك تمثلين آخرين تم نقلهما من الإسكندرية إلى المتحف سيشاركان عمود مرنبتاح وتمثال رمسيس الثاني (حكم بين عامي 1279-1213 ق.م) في بهو المدخل.

 

ولفت إلى أنه تم نقل حوالي 24 قطعة ضخمة من بين الـ 87 قطعة المقرر عرضها على الدرج العظيم للمتحف.



وأشار المشرف على المتحف الكبير إلى الاتفاق مع شركة لنقل 43 تمثالاً ضخمًا بالمتحف المصري بالتحرير خلال الفترة المقبلة للمتحف الكبير لتكون ضمن تلك القطع التي ستزين الدرج العظيم.

 

بدوره  قال عيسي زيدان، مدير عام الترميم الأولي بالمتحف المصري الكبير: "قبل البدء في أعمال النقل قام فريق الترميم الأولي بكل الإجراءات اللازمة لأعمال الترميم الأولى للعمود وكذلك أعمال الاستلام من قبل المتخصصين".



وأضاف في تصريحات صحفية أن فريق العمل أجرى أعمال التنظيف الميكانيكي وإزالة الأتربة وتثبيت بعض القشور الضعيفة وإعداد تقرير مفصل عن حالة العمود على الطبيعة قبل أعمال التغليف التي استغرقت قرابة 8 ساعات.

 

وأوضح أنه تم إعداد وتجهيز قاعدة خاصة مبطنة بألواح من الفوم الخالي من الحموضة لتثبيت العمود بأحزمة الربط لتأمينه، كما تمت عملية النقل باستخدام معدات وأوناش القوات المسلحة المصرية وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة.



وأشار أسامة أبوالخير، مدير عام شؤون الترميم بالمتحف، إلى أن العمود وصل إلى مقرة النهائي بالبهو العظيم، موضحا أن فريق العمل من المتخصصين من مركز الترميم سيقومون بأعمال الفحص والتحاليل اللازمة والترميم الكامل الذي يشمل على التنظيف الكيميائي وأعمال التقوية للعمود والإشراف على أعمال التثبيت النهائي له على القاعدة الخاصة به.

 

وعمود (مرنبتاح) مصنوع من الجرانيت والحجر الرملي، وتم اكتشافه في الستينيات من القرن الماضي، وهو عمود تذكارى أقامه الملك "مرنبتاح" تخليدًا لذكراه.

 

وتسابق الآثار المصرية الزمن للانتهاء من المرحلة الأولى للمتحف المصري الكبير، القريب من أهرامات الجيزة الشهيرة، لافتتاحه جزئيًا نهاية 2018، بينما سيتم الانتهاء منه في 2022. 





  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان