رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مكرم محمد أحمد: هناك ثقافات جديدة للتفاهم بدلا من الإكراه والمنع

مكرم محمد أحمد: هناك ثقافات جديدة للتفاهم بدلا من الإكراه والمنع

أخبار مصر

مكرم محمد احمد- رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

مكرم محمد أحمد: هناك ثقافات جديدة للتفاهم بدلا من الإكراه والمنع

دعاء أحمد 10 مارس 2018 15:36

قال مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن تهيئة المناخ الصحيح جزء مهم لنجاح الإعلام، مشيرًا إلى أن المجتمع هو المرجعية التي تحدد مواثيق الإعلامي، فبدلا من الإكراه والمنع نمت ثقافات جديدة تدعو إلى التفاهم والاقناع.

 

وأضاف «مكرم» أنه في حالة الديمقراطية التي تعيشها الدول حاليا، وجد الإعلام أن مكانه الصحيح في ألا يكون جزءًا من منظومة السلطة التنفيذية الحاكمة، وأن وزارة الإعلام قد لا تكون في كل الأحوال هي الحل الأمثل لضمان مشترك صحيح يربط أفراد المجتمع الواحد. 

 

وأشار إلى أن المهنية والمواثيق الأخلاقية والتمسك بأصول الحرفة ومحدداته الأصلية هي العنصر الأساسي الذي يضمن تلازم الحرية والمسؤولية في الوقت نفسه وينظم الحدود الفاصلة بين حريات الإنسان وحريات الآخرين.

 

وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أنه ولد في مصر تجربة جديدة لم تكمل عامها الأول وهي مجلس تنظيم الإعلام وليس وزارة للإعلام، مشيرًا إلى أن الفارق بينهم كبير، لأن المجلس التنظيمي لا يمثل السلطة التنفيذية بل يمثل أصول المهنة وأخلاقياتها، ويمثل الدولة ويرعى المجتمع المصري، ويعتبره المرجعية الرئيسية في مواثيق المهنة الاخلاقية ويمثل الضمير المهني الذي ينبغي أن يكون يقظ في كل الأحوال. 


وأوضح أن قرارات المجلس الأعلى للإعلام تحظى باحترام بالغ ويتم تنفيذها جميعا على وجه الدقة ويؤمن المجتمع المصري بفاعليتها وقدرتها على ضبط العديد من الأنشطة المتعلقة بالرأي العام، مشيرًا إلى أن المجلس يجتهد كي تعتمد نقابات واتحادات الصحافة والإعلام في العالم العربي معايير أخلاقية تتمثَل في أكواد يلتزم بها الاعلام 

 

من جانبه، قال وزير الإعلام الكويتي محمد الجبري إن الوزارة تأخذ على عاتقها تشجيع وإطلاق الاستراتيجيات والسياسات لضمان تنمية مشاركة الشباب وتمكينهم من القيادة والريادة الإبداعية.


وأشار وزير الإعلام الكويتي إلى أن استراتيجية عمل الحكومة في دولة الكويت تستند إلى التنمية الشاملة والمستدامة التي تأخذ في الاعتبار الدور المهم المنوط بالقطاعات الشبابية في قيادة قاطرة الحاضر والمستقبل.

 

وأوضح أن وزارة الإعلام بالكويت تعمل وفق أحدث نظريات ومناهج الإعلام المعمول بها عالميا في مجالي التدريب والتأهيل مع الالتزام بحرية الرأي والتعبير التي كفلها دستور دولة الكويت.


وفى الختام كرّم الملتقى عددًا من رواد العمل الإعلامي العربي؛ تقديرًا لدورهم البناء، حيث منحهم السيد ماضي الخميس، الأمين العام للملتقى دروع التكريم، من بينهم مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ووزير الإعلام الكويتى محمد الجبرى، والسفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية رئيس قطاع الإعلام والاتصال. 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان