رئيس التحرير: عادل صبري 08:53 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطبة الجمعة : شهداء الوطن أصحاب تجارة رابحة لا تبور

خطبة الجمعة : شهداء الوطن أصحاب تجارة رابحة لا تبور

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

خطبة الجمعة : شهداء الوطن أصحاب تجارة رابحة لا تبور

فادي الصاوي 08 مارس 2018 13:27

قررت وزارة الأوقاف أن تكون خطبة الجمعة المقررة غدًا عن "منزلة الشهداء عند ربهم"، وذلك بمناسبة احتفال مصر بيوم الشهيد 9 مارس تخليدا لذكرى رحيل رئيس أركان حرب الجيش المصري عبد المنعم رياض.

 

وتطرقت الخطبة إلى ماهية لفظ الشهيد، موضحة أن هناك اختلاف في معنى التسمية، حيث قال البعض إن الشهيد سمى بهذا الاسم لأنه حي عند الله، فكأنه شاهدا وحاضرا بيننا، وقيل أنه سمي بذلك ﻷن الله عز وجل والملائكة يشهدون له بحسن النية والإخلاص، وتشهد له الأرض التى مات عليها، وقيل أنه سمى بذلك ﻷنه يشهد عند خروج روحه ما أُعد له من المنزلة والكرامة.

 

وأكدت الأوقاف في خطبتها أن الشهادة في سبيل الله منحة إلهية وكرامة ربانية يصطفى الله لها من يشاء من عباده المخلصين، لافتا إلى أن الشهداء هم أصحاب التجارة الرابحة التى لا تبور.

 

وعددت الأوقاف فضائل الشهداء ومنها أنهم أرفع الناس درجة بعد النبيين والصديقين، وأنهم فى ذاكرة الأمة مخلدون، وعند ربهم أحياء يرزقون وحياة أبدية لا مثيل ولا نظير لها، ومنها أيضًا أن كتاب حسناتهم مفتوح وأنها فى ازدياد إلى يوم القيامة،كما أنهم لا يشعرون بالموت ولا يعانون سكراته.

 

وتحدثت الخطبة عن قتيل الباطل، موضحة أنه هو الذى يسفك دماء الأبرياء بغير حق ويزعزع استقرار الوطن ويسعى فى الأرض فسادا ويروع الآمنين بعمليات انتحارية وتفجيرات إرهابية لا يقرها الدين ولا يقبلها عقل، مؤكدة أن من يقوم بهذه الأعمال لا يعد شهيدا.

 

من جانبه قال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف، إن الشهادة في سبيل الله هى بذل النفس نصرة لدين الله وإعلاء لكلمة الحق ودفاعا عن الوطن والنفس والمال والأرض والعرض.

 

وأوضح طايع لـ"مصر العربية"، أن بذل الروح فداء الدين والوطن لهو أعظم معاني الإيثار وأجل صور التضحية وأرقى معاني الإنسانية، وتساءل : "هل هناك أفضل ممن جاد بنفسه ليحيا غيره؟".

 

وشدد على أن كل قطرة دم سالت من شهيد حفظ الله بها الآلاف من أبناء وطنه، فهم وإن رحلوا بأجسادهم فإن أرواحهم باقة وذكراهم خالدة بسيرتهم الطيبة بين الناس.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد أناب الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكارى لشهداء القوات المسلحة بمدينة نصر، فى إطار الاحتفال بيوم الشهيد والمحارب القديم الذى يحل فى التاسع من مارس، ذكرى استشهاد الفريق أول عبد المنعم رياض رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق فى 1969 .

 

وقام القائد العام للقوات المسلحة، يرافقه الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، بوضع باقة من الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول، وعزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد، ثم توجه الفريق أول صدقى صبحى والفريق محمد فريد لقبر الرئيس الراحل محمد أنور السادات، لقراءة الفاتحة ترحما على روحه الطاهرة .

 

وفى نهاية المراسم، صافح القائد العام عددا من قدامى القادة السابقين وكبار قادة القوات المسلحة، وفى تقليد أصيل للوفاء لشهداء مصر ولقواتها المسلحة وما قدمه رجالها من تضحيات وبطولات دفاعا عن الوطن ومقدساته، أناب الفريق أول صدقى صبحى، قادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية فى وضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول بهذه المناسبة .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان