رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«التعليم العالي» تكشف مصير طلاب الجامعات والمعاهد في سيناء 

مع اقتراب الامتحانات وتوقف الدراسة.. 

«التعليم العالي» تكشف مصير طلاب الجامعات والمعاهد في سيناء 

مصطفى محمد 07 مارس 2018 09:02

كشف الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، مصير طلاب الجامعات والمعاهد المتوفقة في شمال سيناء، حيث وضعت الوزارة تصورين، الأول هو أنه فى حالة عودة الدراسة خلال الشهر المقبل سيتم عمل كورسات مكثفة حتى ينتهى العام الدراسى فى موعده الطبيعي.

 

وأوضح عبدالغفار ، أنّ التصور الثاني  ينص على أنه فى حالة تأخر عودة الدراسة حتى شهر مارس المقبل،  من الممكن أن اتكثف الوزارة الفصل الدراسي الثاني ومد العام الدراسى بعض الشىء فى فترة الإجازة الصيفية.

 

وأشار الوزير إلى أنّ هناك تصور ثالث، وهو  أن فى حال تأخر الدراسة أكثر من ذلك شهر مقبل من الآن، فإنه تم الاتفاق مع جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، على أن تعمل جامعة سيناء فى جامعة قناة السويس، خلال فترة الإجازة الصيفية.

 

وشدد وزير التعليم العالى أنه لا يمكن نقل طلاب جامعة سيناء لجامعة قناة السويس خلال الفترة الحالية، لأن الجامعة تعمل الآن بكامل طاقتها، ولا يوجد بها أى مساحة لاستيعاب المزيد من الطلاب.

 

وواصل الوزير: "تتم متابعة الأمر ووضع جميع السيناريوهات، وفى حالة عدم انتهاء العمليات، فإنه تم الاتفاق مع الجامعات الأخرى لاستقبال طلاب سيناء فى فترة الإجازة الصيفية.

 

وأكد عبدالغفار، أن في كل الأحوال لن تضيع السنة على الطلاب، ورغم أن الوضع صعب ونحن فى حالة حرب إلا أنه لا يوجد شىء يسمى أن العام سيضيع، أو أنه سيتم توزيع الطلاب على الجامعات بصورة عشوائية.

 

وكانت وزارة التعليم العالي، قررت في 9 فبراير الماضي، وقف الدراسة لأجل غير مسمى، في الجامعات والمعاهد بمحافظة شمال سيناء، تزامنًا مع حرب العملية الشاملة التي يشنها الجيش المصري على الإرهاب في المحافظة.

 

وأوضح الدكتور خالد عبدالغفار، في تصريحات صحفية سابقة، أنّ القرار جاء بعد التواصل والتنسيق مع اللواء السيد حرحور محافظ شمال سيناء بشأن أوضاع الجامعات والمعاهد العليا بالمحافظة، بعد الحالة الأمنية التي تشهدها.

 

وجاء الإعلان عن تنفيذ العملية العسكرية الشاملة قبيل أسابيع من انتهاء مهلة 3 أشهر حددها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 29 نوفمبر الماضي، لإعادة الاستقرار إلى سيناء، وقبل نحو شهر من انتخابات الرئاسة، المقرر إجراؤها في مارس الجاري.

وشهدت شمال  سيناء، خلال السنوات الأربع الماضية هجمات إرهابية طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق  في المحافظة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان