رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إنفلونزا الطيور تظهر مجددًا في المنيا.. و«الطب الوقائي»: جارٍ تطهير 5 مراكز بالكامل

إنفلونزا الطيور تظهر مجددًا في المنيا.. و«الطب الوقائي»: جارٍ تطهير 5 مراكز بالكامل

أخبار مصر

تحصين الدواجن ضد إنفلونزا الطيور

سجّلت أعلى نسبة للإصابة بالفيروس في 2017

إنفلونزا الطيور تظهر مجددًا في المنيا.. و«الطب الوقائي»: جارٍ تطهير 5 مراكز بالكامل

كريم صابر 06 مارس 2018 19:43

أعلنت مديرية الطب البيطري بمحافظة المنيا، اليوم الثلاثاء، عن ظهور بؤرتين إيجابيتين لفيروس إنفلونزا الطيور بقرية أطنية التابعة لمركز مغاغة شمال محافظة المنيا، مؤكدة أنها اتخذت عدة إجراءات احترازية، تشمل تطهير المنطقة بالكامل.

وقال الدكتور حسن خليل مدير الطب الوقائي في مديرية الطب البيطري، في تصريحات صحفية اليوم إنّه منذ ظهور البؤرتين الايجابيتين لفيروس إنفلونزا الطيور داخل قرية إطنية، جارٍ العمل على تطهير المنطقه بالكامل، ومراكز شمال محافظة المنيا "مغاغة، والعدوة، وبني مزار، ومطاي، وسمالوط".
 

وأوضح خليل أن المديرية حصّنت المنازل المجاورة والقريبة من البؤر بدائرة نصف قطرها 9 كيلومترات، فضلاً عن سحب عينات من الأشخاص المُخالطين للطيور المُصابة،  مشيرًا إلى أن العينات أثبتت سلبية إصابتهم بالمرض.​

 

وأشار مسؤول الطب الوقائي بالمنيا إلى أنه حتى الآن لم تظهر أي حالات إصابة بشرية بفيروس إنفلونزا الطيور.

 

وكشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في آخر تقرير له في يوليو 2017 عن انخفاض عـدد بؤر إصابة الدواجن بمـرض أنفلونـزا الطيـور لنحو 173 بؤرة عام ٢۰۱٦، مقابل ٤٩٥ بـؤرة عــام ٢۰۱٥ بتراجع 1. 65٪، مرجعا ذلك إلى فاعلية اللقاح والأمصال المستخدمة.

 

ووفقا للنشرة السنوية لإحصاءات أمـراض الحيوان والدواجن الصادرة عن الجهاز أن محافظـة المنيا سجّلت أعلى نسبة إصابة بإنفلونـزا الطيـور بعدد بؤر بنسبـة 7. 12٪، تليها محافظة الفيـوم، 2 بـؤرة بنســبة 6. 11٪، ثـم محافظـة سوهــاج 17 بــؤرة بنســبة 8. 9٪، ثــم محافظـة قنا 16 بـؤرة بنســبة 9.2٪ مــن إجمالى عدد البؤر، وأقل نسبة إصابة محافظة دمياط والبحيرة، حيث سجلت بؤرة واحدة فقط لكل منهما.

 

وسجّلت مصر أول إصابة بالفيروس في مارس عام 2006، وفق تصريحات مسؤولين سابقين بوزارة الزراعة. 

وإنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي معد يصيب الطيور، لاسيما المائية البرية مثل البطّ والإوز.

وينتقل المرض بين الطيور المصابة، فيما تنقل الطيور الموبوءة بالفيروس المرض للإنسان من خلال ملامسة برازها ومخالطتها، لكن لم يثبت أن انتقل الفيروس من الإنسان إلى الإنسان حتى الآن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان