رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

نقل 1300 أسرة من «إسطبل عنتر» لـ «الأسمرات».. والأهالي: «عيشيتنا ارتاحت»

نقل 1300 أسرة من «إسطبل عنتر» لـ «الأسمرات».. والأهالي: «عيشيتنا ارتاحت»

أخبار مصر

أحد سكان اسطبل عنتر

نقل 1300 أسرة من «إسطبل عنتر» لـ «الأسمرات».. والأهالي: «عيشيتنا ارتاحت»

منى حسن - نهى نجم 06 مارس 2018 14:59

بسُم ثعبان أو لدغة عقرب، يعيش أهالي «اسطبل عنتر» بمصر القديمة مطاردين من الموت، لاسيما أنهم يسكنون في أخطر منطقة عشوائية، لوقوعها بأكملها على جبل، ما يعرض قطانيها للخطر. 

 

واستغاث الأهالي سنوات عديدة بالمسؤولين لانتشالهم من كبوتهم، مطالبين بنقلهم لمساكن آدمية تليق بهم، عوضًا عن الرعب والقلق بسبب تلك البيوت الآيلة للسقوط.

 

غير أن محافظة القاهرة اتخذت إجراءات بحصر عدد السكان، تمهيدًا لنقلهم لوحدات بديلة بـ 6 أكتوبر أو مدينة الأسمرات بالمقطم. 

 

 

 

وأعلن رئيس حي مصر القديمة منذ أيام أنه تم نقل أكثر من 1300 أسرة حتى الآن، من منطقة إسطبل عنتر، لمدينة الأسمرات، وجاري نقل ما يقرب من 50 أسرة، تتم دراسة حالاتهم، وبحث أحقيتهم بالحصول على وحدات بديلة بالأسمرات.

 

مشيرًا إلى أن أعمال إزالة المساكن تتم فور خروج الأسر لعدم استغلالها مرة أخرى، تمهيدًا لتسوية الجبل وتهذيب الصخور، نظرا لوجود المنطقة بالكامل على مصاطب الجير المدرجة، وهو ما يمثل خطورة داهمة على حياة سكانها.

 

من جانبهم عبّر عدد من الأهالي الذين تم نقلهم إلى الأسمرات عن فرحتهم بالمسكن الجديد.

 

تقول «فاطمة قناوي» لــ "مصر العربية": « الحياة هنا حاجة تانية، فيه أمان وشرطة وشوارع واسعة وبيوت ليها أبواب تتقفل علينا». 

 

وأضافت عبير محمود، طالبة بكلية التجارة والتي انتقلت حديثًا إلى الأسمرات : " فيه خدمات كويسة زى المركز الطبى والسوبر ماركت ومخبز العيش، ده غير نقطة الشرطة، الحاجات دى ما كانتش موجودة فى إسطبل عنتر». 

 


يُذكر أن نقل أهالي منطقة اسطبل عنتر إلى وحدات سكنية بديلة بالأسمرات، يأتي ضمن خطة المحافظة لتطوير المناطق العشوائية وتوفير سكن أمن للمواطنين محدودي الدخل.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان