رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 مساءً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بعد ارتفاع أسعار العمرة.. مواطنون: «هنحج في أبو الحسن الشاذلي»

بعد ارتفاع أسعار العمرة.. مواطنون: «هنحج في أبو الحسن الشاذلي»

أخبار مصر

مقام أبو الحسن الشاذلي في مرسى علم

بعد ارتفاع أسعار العمرة.. مواطنون: «هنحج في أبو الحسن الشاذلي»

أحمد المصري 06 مارس 2018 10:10

عبّر  مواطنون بمحافظة المنيا، عن غضبهم من الزيادة التي أُقرتها وزارة السياحة  على رحلات العُمرة، كرسوم إضافية على متكرر العمرة خلال آخر 3 سنوات، وتطبيق المملكة العربية السعودية ضريبة القيمة المثضافة بنسبة 5% منذ بداية العام الجاري.

 

وقال «خلف الله سعد»، مدير مدرسة على المعاش: «طول عمري بحلم بالذهاب إلى بيت الله الحرام، سواء مُعتمرًا أو حاجًا إلا أن الرسوم الجديدة التي أُقرتها الحكومة حرمتني من تلك الأمنية».

 

وقال عبد السميع شحاتة، إنّه سبق واعتمر عام 2016، وبسبب الزيادة الكبيرة التي تُوقّع على المُعتمر المتكرر خلال 3 سنوات، أصبح عاجزًا على توفير مبلغ العمرة، والمتوقع أن يصل إلى 35 ألف جنيه؛ مُضيفًا أنّ تلك الزيادات الكبيرة، ستجعل المحرومين من رحلات العمرة، زيارة آل البيت داخل مصر.

 

«روحية محمود»، قالت إنّها بعد تمكنها من زواج بناتها الثلاثة اللاتي قامت بتربيتهن بعد وفاة والدهن، ادخرت مبلغًا من المال من خلال عمل جمعية مع جيرانها؛ لأداء مناسك "العمرة"، وبعد أن أُعلن عن الأسعار الجديدة، والتي تأتي أضعاف المبلغ الذي ادخرته، أصبحت غير قادة على أداء المناسك هذا العام، والإدخار لمدة عامين آخرين حتى تستطيع أداء "العمرة".

 

«هنروح نحج في أبو الحسن الشاذلي»، بهذه الجملة، التي جاءت على ألسنة بعض المُنتمين لإحدى الطرق الصوفية "البيومية"، ومنهم "علي سعد"، صاحب طريقة، أكد أن زيارة قبر أبو الحسن الشاذلي ، المتواجد في وادى حميثرة غرب مدينة مرسى علم، وعلى بعد 450 كيلو متر من مدينة الغردقة، تُعادل أداء مناسك عمرة، بسبب المكانة الكبيرة التي يحظى بها.

وأضاف: "ارتفاع أسعار العمرة سيحرم الكثير من المسلمين من أداء مناسك العمرة، وأنه يتردد بين الكثير أن زيارة قبر "سيدي أبو الحسن الشاذلي" تُعادل نصف حجة، وأن الكثير ممن لا يستطيعوا تدبير مبالغ أداء مناسك العمرة، والحج، يقوموا بزيارة "الشاذلي" كل عام".
 

ومن جانبهم، توقّع عدد من أصحاب والعاملين في شركات السياحة، ومنهم حازم محمد، انخفاض نسبة الإقبال على حجز رحلات "العمرة"، هذا العام؛ بسبب الزيادة الكبيرة التي فُرضت عليها، سواء من خلال سوم ضريبة القيمة المُضافة بنسبة 5%، أو دفع مبلغ الـ"ألفي ريال سعودي"، لمُكرري الرحلة خلال 3 سنوات.

 

وقال حسام سيد، مُدرس، وأحد المُشرفين على مجموعة من المُعتمرين، إنّه اعتاد ومنذ 10 سنوات، الإتفاق مع إحدى شركات السياحة، بجمع 15 مُعتمر، مقابل الحصول على مبلغ مالي عن كل مُعتمر، بالإضافة إلى مصاحبتهم كمُشرف معهم خلال «الرحلة» مجانًا، مضيفًا أنّه وبسبب الزيادة التي فُرضت على رحلات العمرة هذا العام، اصبح عاجزًا على جمع 3 مُعتمرين حتى الآن.

 

وأضاف «سيد»، أنّ نسبة كبيرة من مؤدي مناسك العمرة كل عام، ممن سبق لهم زيارة بيت الله الحرام؛ وأنهم أعلنوا عدم أدائهم مناسك العمرة هذا العام؛ بسبب فرض دفع مبلغ ألفي ريال سعودي كمُكرري عمرة، بالإضافة إلى قيمة الـ 5% كضريبة قيمة مُضافة.

 

وكانت وزارة السياحة المصرية،  أعلنت الجمعة "23 فبراير الماضي"، الضوابط الجديدة لموسم العمرة 2018 (1439 هجري)، والتي أعطت الأولوية للمواطنين الذين لم يسبق لهم أداء العمرة من قبل، خاصة بعد أن وضعت "السعودية"، سقفًا لعدد المعتمرين المصريين في هذا الموسم وهو 500 ألف تأشيرة، منها 100 ألف تأشيرة فقط في رمضان، إذ فرضت الضوابط الجديدة على من سبق له أداء العمرة العام الماضي أو الأعوام السابقة بحد أقصى 3 سنوات، دفع ما يعادل ألفي ريال سعودي، ودفع 3 آلاف ريال للمعتمر الذي يؤدي العمرة أكثر من مرة في الموسم الواحد، وذلك في حساب خاص بالبنك المركزي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان