رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

القبائل العربية تدعم «السيسي» و«موسى»: وجهان لعملة واحدة

القبائل العربية تدعم «السيسي» و«موسى»: وجهان لعملة واحدة

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي والمهندس موسى مصطفى موسى مرشح رئاسة الجمهورية

القبائل العربية تدعم «السيسي» و«موسى»: وجهان لعملة واحدة

دعاء أحمد 03 مارس 2018 15:22

«ندعم الرئيس، السيسى صاحب التنمية الحقيقة في مصر ودعمه ضرورة، السيسي وموسى وجهان لعملة واحدة»  هكذا خرجت هذه العبارات من مؤتمر القبائل العربية لدعم المهندس موسى مصطفى موسى لرئاسة الجمهورية.

 

 وشهد المؤتمر حالة من التناقض في كلمات ممثلي القبائل العربية وأمناء الحزب بالمحافظات، حيث بدا حبهم ودعهم للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وفي الوقت نفسه يعلنون دعمهم للمهندس موسى مصطفى موسى، مؤكدين أن ترشحه ليس مسرحية أو تمثيلية كما يدعي البعض.

 

وفي نفس اليوم عقدت القبائل العربية مؤتمرين متناقضين، أولهما لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، والآخر أعلنوا فيه تأييدهم لـ «موسى».

 

 

 

وقال اللواء صبري الجنزوري، نائب رئيس حزب الغد، لشؤون الأمن القومي، إن موسى مصطفى موسى ينحدر من عائلة وطنية، وهو أو من أطلق حملة لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، أما الآن صارت الأمر «منافسة» لخلو الساحة السياسية من المنافسين، لذا ترشح للرئاسة بحسب تعبيره تحقيقًا للديمقراطية.

 

وأكد الدكتور محمد الشوادفي أمين عام مساعد حزب الغد بالشرقية، أن «موسى» و«السيسي» وجهان لعملة واحدة لا غبار عليهما أخلاقهم رفيعة، مشيرًا إلى أن رئيس «الغد» اتخذ موقفًا بطوليا بالترشح للرئاسة في الوقت الذي عجزت فيه الأحزاب المصرية عن تقديم مرشح، لإثراء الديمقراطية.

 

وأوضح أحمد عزيز كريم، أحد مواطني قبيلة الحرابي، أمين مساعد حزب الغد بالفيوم، أن «موسى يمتلك روحًا سمحة ليست عند الكثيرين، قائلا: " في يوم من الأيام وقفت وأعلنت من هنا دعم فخامة الرئيس السيسي فصفق لي الجميع وكان المهندس موسى أول المصفقين، دا إن دل يدل على روحه السمحة".

 

وطالب «عزيز» جميع فئات الشعب بتفعيل الديمقراطية، والمشاركة بالانتخابات، مشددًا أن دخول «حزب الغد» في مارثون السباق الرئاسي ليس تمثيلية كما يشاع قائلا: "إحنا مش برافانات، إحنا لو مش داخلين الانتخابات بالحزب، كلنا كنا هننتخب فخامة الرئيس السيسي».

 

وفي نهاية كلمته أخطأ أمين مساعد حزب الغد بالفيوم، في حديثه قائلا: كلنا بنحب وهننتخب فخامة الرئيس عبد... "، وما لبث إلا أن استدرك خطأه قائلا: "فخامة الرئيس موسى مصطفى موسى".

 

وقال وجيه أبو حجر منسق عام المجلس المصرى للقبائل العربية، إن القبائل العربية، تقف خلف موسى مصطفى موسى المرشح لانتخابات رئاسة ودعمه فى الانتخابات رغم تقديرنا لجهود وانجازات الرئيس السيسى فى التنمية ومكافحة الارهاب وسنظل نحب الرئيس السيسى وندعمه. 


تابع أبو حجر أن الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر المقبل حقيقية وليست مسرحية كما يدعى البعض ودعمنا للمرشح مصطفى موسى خير دليل على ان الانتخابات نزيهة ومتكافأة 


وأكد منسق عام المجلس المصرى  أن كلا المرشحين يهدفان لصالح الدولة وتنميتها، وأنهما يعملان من منطلق خدمة هذا البلد.

 

 

 

الشيخ أسامة الهواري أمين عام مجلس المصري للقبائل العربية قال إن القبائل العربية تقف إلى جانب المهندس موسي مصطفى موسي الشريف في انتخابات رئاسة الجمهورية القادمة  من أجل تحقيق انتخابات نزيهة وديمقراطية، مشيرًا إلى أن المرشحان يعملان من أجل مصلحة الوطن.

 

 

 

ويقول مصطفى موسى أن المؤتمر جاء عقب اجتماع مع القبائل العربية لتنسيق لعدة مؤتمرات فى المحافظات لمناقشة  آليات تحرك الحملة وتنظيم المؤتمرات الجماهيرية خلال الأيام المقبلة.

 

أعلن موسى عن عقد مؤتمر موسع في 23 مارس الجارى فى القاهرة، قبل الصمت الانتخابي بيوم واحد، من أجل حث المصريين على المشاركة في الانتخابات.

 

وأعرب موسى خلال كلمته بالمؤتمر  عن سعادته بدعم القبائل العربية له فى الانتخابات المقبلة مشيرًا إلى أنه لم يستطع حضور جميع المحافظات ولكنى ساحضر مؤتمر فقط  قبل الصمت الانتخابى بيوم.

 

واكد موسى انه منافسه لديه انجازات ولكنه سيعمل من خلال برنامج انتخابى يضمن للناس انهم يعيشون  حياة كريمة 

 

وفى ختام كلمته دعا المرشح الرئاسى المصريين الى المشاركة بقوة فى الانتخابات الرئاسية وعدم الاستجابة لحملات المقاطعة 


ويأتي المؤتمر تزامنا مع أول أيام الدعاية الانتخابية، وذلك بعد إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات أسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة ورموزهم الانتخابية.

 

شارك فى  الاجتماع عدد من قبائل أعضاء المجلس المصرى للقبائل العربية ممثلين عن قبيلة الهوارة من محافظات الإسكندرية وسوهاج وأسيوط، وممثلين لعائلة الفادى من أسيوط، وقبائل البياضية من سيناء.

 


 

 

 وتجرى انتخابات الرئاسة المصرية باستخدام نظام الدورتين، و ينص الدستور المصري على ألا تبدأ إجراءات الانتخاب قبل أكثر من 120 يوما من تاريخ انتهاء فترة الرئاسة الحالية التي تنتهي في 7 يونيو 2018 ولا تعلن النتائج في موعد أقصاه 30 يوما قبل تاريخ الانتهاء من فترة الرئاسة المنتهية.

 

وبدأت الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، اليوم السبت الماضي ، فترة الدعاية الانتخابية لمرشحي انتخابات الرئاسة ولمدة 28 يومًا.


وتحظر اللجنة العليا للانتخابات إنفاق الأموال العامة وأموال شركات القطاع العام أو قطاع الأعمال العام أو الجمعيات والمؤسسات الأهلية ، في إعمال الدعاية الانتخابي لمرشحي الرئاسة.


ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية داخل البلاد على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس على أن تجرى فى الخارج  أيام 16 و17 و18 مارس، وفي حال إجراء جولة إعادة ستعقد في الداخل من 24 إلى 26 أبريل وفي الخارج من 19 إلى 21 أبريل.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان