رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| مشروع لتوظيف الفتيات.. والخريجات : "حياتنا اتغيرت "

فيديو| مشروع لتوظيف الفتيات.. والخريجات : حياتنا اتغيرت

أخبار مصر

إحدى خريجات المشروع

فيديو| مشروع لتوظيف الفتيات.. والخريجات : "حياتنا اتغيرت "

منى حسن-نهى نجم 02 مارس 2018 09:57

 "نساء مصريات.. رائدات المستقبل".. مشروع لتوظيف الفتيات، تحت إشراف المجلس القومي للمرأة، بالتعاون مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وجمعية نهوض وتنمية المرأة. 

 

واستهدف المشروع تدريب وتأهيل وتوظيف ٤٥٠ فتاة من أصحاب المؤهلات العليا والمتوسطة من القاهرة أو مناطق محدودة الدخل، على أن تتمثل الوظائف في عدة مجالات مثل المحاسبة والبنوك والكول سنتر، وخبيرة تجميل في لوريال، وأعمال إدارية، أو تجارية.


وتعاون المشروع مع ٧ شركات وبنوك فرنسية، ونجح فى تخريج 4 دفعات من الفتيات، حيث تم توظيف ٢٩ فتاة من أصل ٥٦ فتاة في المرحلة الأولي، و٣٣ فتاة في المرحلة الثانية، و٣٦ فتاة في المرحلة الثالثة، و٧٠ فتاة في المرحلة الرابعة. 

 

عدسة "مصر العربية " التقت مع مجموعة من الفتيات خريجات المشروع، ليروا لها قصة مشوارهم بداية من تقديمهم لدخول المشروع إلى أن تم توظيفهم في أكبر الشركات. 

 

إسراء البربري، خريجة كلية التجارة، وإحدى خريجات المشروع، تقول لـمصر العربية أنها منذ تخرجها وهي تبحث عن وظيفة، قائلة "أول ماتخرجت كان عندي إحباط تام، لعدم وجود شغل أو الموجود كان يشترط  الخبرة"  

 

إلى أن صادفت إسراء إعلان عن المشروع على الفيس بوك، ومن هنا كانت البداية بتقديمها للمشروع وقبولها بالمرحلة الأولى وهي مرحلة التدريب. 

 

وشاركتها في المشروع إسراء سعيد، خريجة كلية حقوق، والتي تقول لــمصر العربية أن مدة التدريب كانت 22 يوم ، تم تدريبهم فيها على التنمية البشرية كالثقة بالنفس وإدارة الغض، وكيفية التعامل مع الأزمات، قائلة:" استفدت كتير من التدريب واكتسبت مهارات مكنتش موجودة عندي".

 

وبمجرد انتهاء مدة التدريب قامت إدارة المشروع بعمل لقاء مفتوح للمتدربات مع مجموعة من اكبر الشركات والبنوك الفرنسية والمصرية، حتى يتم قبولهم في التوظيف بتلك الشركات.

 

أوليفي روبيل، إحدى خريجات المشروع، والتي تمكنت من الحصول على وظيفة في إحدى البنوك، تقول لــمصر العربية: " مكناش مصدقين، وكان مسؤولو العلاقات بالشركات بيقلولنا احنا ال محتاجينكوا ". 

 

وأضافت روبيل لمصر العربية : " احنا عندنا مشكلة في مصر المجتمع محجم كل حاجة للبنت، ولو كنت استسلمت لتفكيري مكنتش هشتغل" ، مضيفة اكتشافها للعديد من المهارات لديها بعد توظيفها .

 

" المشروع غيَر حياتي, سعيدة بالكيان ال وصلتله, وظيفة مكناش نحلم بيها" هكذا اختتمت الفتيات حديثهن مع مصر العربية، موجهين نصيحة لكل بنت بعدم الاستسلام لكلام الإحباط، والسعي وراء  هدفها بكل ماأوتيت من قوة. 

 

 

من جانبهم قالت إيمان بيبرس، رئيس مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، لــمصر العربية " : أن أهم ما يميز مشروع "نساء مصريات رائدات المستقبل"، هو المشاركة بين القطاع الأهلي التنموي والقطاع الخاص، والتي بدأت بتعاقد بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والجانب الفرنسي.

 

ووجهت بيبرس رسالة للشباب قائلة: "لازم نتعاون للنهوض وتنمية وطننا ونضع مصلحتة من أولوياتنا"، وحثت الفتيات على العمل واستغلال الحياة وحقوقهن في المجتمع بشكل جدي. 

 

 

يذكر أن مشروع "نساء مصريات.. رائدات المستقبل" يأتي فى إطار تعميق العلاقات المصرية الفرنسية، وتهتم مؤسسة الرئاسة بهذا المشروع لأهميته فى تمكين المرأة المصرية، كما يُعد واحدا من المشروعات التى وقع عليها الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند مع الرئيس السيسي خلال العام 2016.

وجاءت فكرة مشروع "نساء مصريات" من اهتمام نيكول إميلين، عضو البرلمان الفرنسى ووزيرة المساواة الفرنسية بين الجنسين السابقة بهذا الملف.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان