رئيس التحرير: عادل صبري 01:52 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيل المنيا «نشف».. والأهالي يبنون بيوتهم على «الجزر الجديدة«

نيل المنيا «نشف».. والأهالي يبنون بيوتهم على «الجزر الجديدة«

احمد المصري 28 فبراير 2018 09:19

ارتفعت وتيرة الاعتداءات على مياه النيل في محافظة المنيا، بعد انخفاض منسوب المياه، ما أسفر عن انكشاف اليابسة، ومن ثم توفير مساحات جديدة، يتعدى عليها المواطنون، من دون أن يبدي المسؤولون رد فعل.

 

ورصدت عدسة «مصر العربية» ملامح انخفاض المنسوب التي شملت ظهور جزر جديدة في وسط المياه، ردم الأهالي أجزاء منها، بالأحجار والقمامة، لاستغلالها في البناء أو الزراعة.

 

 

"أرض النيل ظهرت والجزر هتتوصل ببعض"، جملة على لسان شريف سعد، أحد أهالي عزبة أبو حنس، في مركز المنيا، والمُطلة على نهر النيل من الجانب الغربي، مُشيرًا إلى الإنخفاض الكبير لمنسوب مياه نهر النيل، والذي تسبّب في ظهور جزر جديدة صغيرة، لم تكن متواجدة في الماضي على مدار السنوات الماضية.

 

 

وأضاف أحمد متولي، أحد أهالي قرية إطسا في مركز سمالوط، أنّ الأهالي، سارعوا إلى استغلال الجُزر التي ظهرت حديثًا، وقاموا بزراعتها ببعض المحاصيل التي تحتاج مياها، لـ"قصب السكر  والبرتقال".

 

وتحوّل ضفاف نهر النيل في المنيا، إلى منازل مُشيّدة، أو مساحات كبيرة مزروعة، فداخل قرية البرجاية، المُطلة على نهر النيل من الجانب الغربي، ردم الأهالي أصحاب المنازل المُقامة بجوار ضفاف نهر النيل، مساحات شاسعة، ووسعوا منازلهم وأقاموا أخرى بجوارها، على مرأى ومسمع من المسؤولين، بل وتوصيلهم جميع المرافق، من الوحدة المحلية والكهرباء، وشركة المياه.

 

 


 

التعديات على نهر النيل، لم تقف عند الأهالي فحسب، بل تورطت الفنادق والمراسي، الحكومية والأهلية، فيها، وقال مسؤول في حماية النيل، إن عددًا من المشروعات السياحية، والترفيهية، تعدّت على مساحات كبيرة من نهر النيل.

 

 

وقال أيمن أنور، مدير عام تطوير حماية نهر النيل بمحافظة المنيا، إنّه جارٍ إزالة كافة التعديات على نهر النيل، على ثلاث مراحل، الأولى إزالة الأسوار والردم، والثانية المنازل التي لا يسكنها الأهالي، والمرحلة الثالثة والأخيرة تكون خاصة بإزالة المنازل التي يقطنها المواطنين، موضحًا أنّ عدد حالات التعدي تخطى الـ 4 آلاف حالة منذ ثورة يناير، تنوعت ما بين "الردم، وإنشاء منازل، وزراعة أراضي".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان