رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| منسق بالأمم المتحدة: المشاركة الاقتصادية للمرأة بمصر بلغت 23 %

فيديو| منسق بالأمم المتحدة: المشاركة الاقتصادية للمرأة بمصر بلغت 23 %

أخبار مصر

جيلان المسيري

فيديو| منسق بالأمم المتحدة: المشاركة الاقتصادية للمرأة بمصر بلغت 23 %

منى حسن-نهى نجم 26 فبراير 2018 19:28

قالت الدكتورة جيلان المسيري، منسق برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، إنّ نسبة المشاركة الاقتصادية للمرأة تصل 23%، والرجال يمثلون 4 أضعاف السيدات، متسائلة "كيف اتسعت فجوة المشاركة الاقتصادية، على الرغم من أن أعداد الفتيات في الجامعات والمدارس أكبر بكثير؟". 
 

جاء ذلك خلال كلمتها بمؤتمر "نحو إشراك القطاع الخاص في تمكين الفتيات اقتصاديًا"، والذي تنظمه السفارة الفرنسية بالقاهرة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بالتعاون مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وجمعية نهوض وتنمية المرأة، تحت إشراف المجلس القومي للمرأة.


وأشارت المسيري إلى أن المرأة تستثمر دخلها في أسرتها،  وهو الأمر الذى يكون له أثر إيجابى وعائد كبير، فيجب مراعاة مواعيد العمل لتنتهي بأقصى حد لها 2 ظهرا لتبدأ يومها مع أسرتها حيث الطبخ والتربية والتنظيف ومذاكرة الأبناء مما يشكل عبئا كبيرا عليها.

 

وأكدت المسيري أن مشروع "نساء مصريات: رائدات المستقبل" سينتهي في أبريل المقبل، وهو يهدف للتوفير فرص عمل للفتيات مما يضمن لهن معيشة مستقرة.

 

ومن جانبها أكدت روزة عبد الملك، ممثل ومدير الشراكات لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، دعمهم لمشروع "نساء مصريات " وذلك  لأنه لا يضمن فقط دخلا ماديا للفتيات، وإنما يؤهلهن لسوق العمل بطريقة تشمل التدريب الحياتى والتأهيلي.

 

وأضافت إن أصل مؤسسة ساويرس يعود لمكان العائلة فى سوهاج، إذ أُنشئت فى العام 2001، وقدمت 900 مليون جنيه لـ320 مبادرة منذ تأسيسها حتى الآن، غطت مجالات التنمية الاجتماعية والصحة والتعليم والتوظيف.

 

يذكر أن مشروع "نساء مصريات.. رائدات المستقبل" يأتى فى إطار تعميق العلاقات المصرية الفرنسية، وتهتم مؤسسة الرئاسة بهذا المشروع لأهميته فى تمكين المرأة المصرية، كما يُعد واحدا من المشروعات التى وقع عليها الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند مع الرئيس السيسي خلال العام 2016، وجاءت فكرة مشروع "نساء مصريات" من اهتمام نيكول إميلين، عضو البرلمان الفرنسى ووزيرة المساواة الفرنسية بين الجنسين السابقة بهذا الملف.

 


 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان