رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أستاذ فلسفة إسلامية: هذه آليات مواجهة الإرهاب والتطرف الديني

أستاذ فلسفة إسلامية: هذه آليات مواجهة الإرهاب والتطرف الديني

فادي الصاوي 27 فبراير 2018 09:45

عدد الدكتور جمال رجب سيدبي أستاذ الفلسفة الإسلامية ونائب رئيس جامعة السويس السابق، أهم مظاهر الغلو والتطرف الديني فى المجتمعات الإسلامية، وذكر  منها سوء الفهم فى قضايا التحليل والتحريم وتفسير الدين من منطلق هوى النفس وليس على أساس علمي متين.

 

وأشار رجب فى الورقة البحثية التى قدمها بمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، "الإرهاب وعلاقته بالتطرف الديني - نظرة تحليلية-"إلى أن من أبرز مظاهر التطرف أيضًا، التطاول على العلماء بغير فهم، وغياب الفهم الصحيح لمقاصد العمل الصالح، والخلط بين المفاهيم الدينية كالسنة والبدعة والكفر والإلحاد، وسوء فهم اختلاف الأحكام، وأنه دليل تنوع ومرونة لا فرقة وشتات، والمغالاة فى فتاوى التكفير .

 

وفى بحثه الذى حصل موقع "مصر العربية" على نسخه منه، تطرق نائب رئيس جامعة السويس، إلى آليات مواجهة الإرهاب والتطرف الديني، مشددا على ضرورة فتح باب الاجتهاد ﻷهلة بضوابطه الشرعية، وتعزيز ثقافة الحوار بالموضوعية والأسلوب العلمي الرصين فى المساجد والمدارس والجامعات والنوادي ومراكز الشباب.

 

وأكد أن الدور الإعلامي له تأثير كبير فى توجيه الرأى العام الوجهة الرشيدة، داعيا إلى ضرورة تجديد الخطاب الديني بما يلائم المرحلة المعاصرة التى تمر بها أمتنا، ويجب على من يتصدى للدعوة أن يكون مؤهلا ومتسلحا بأدوات المعرفة والعلم، هذا بجانب إشاعة قيمة العدل بين الناس جميعا دون التفرقة بين لون أو جنس أو معتقد.

 

وانطلقت اليوم الاثنين فعاليات الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المجلس الأعلى للشئـون الإســلامـيــة الثامن والعشرين تحت عنوان "صناعة الإرهاب ومخاطره وحتمية المواجهة وآلياتها"، برئاسة محمد مختار جمعة وزير الأوقاف نائبًا عن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

 

شارك في المؤتمر الدكتور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر نائبًا عن الإمام الأكبر  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والسفير بدر الدين علالي الأمين العام المساعد نائبًا عن أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، والدكتور أسامة العبد – رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، ومحمد عيسى وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر، وكوكبة من الوزراء والمفتيين والعلماء والمفكرين من العالمين العربي والإسلامي.

 

للإطلاع على أبحاث المؤتمر اضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان