رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلطات المصرية تحبط أكبر عملية لبيع جلود التماسيح بأسوان

السلطات المصرية تحبط أكبر عملية لبيع جلود التماسيح بأسوان

أحمد جابر - وكالات 26 فبراير 2018 13:17

كشفت وزراة البيئة المصرية عن «ضبط 13 قطعة جلد، لعدد 10 تماسيح بالإضافة إلى 3 جلود لحيوانات برية بأطوال مختلفة، من مترين إلى 4 أمتار على متن أحد المراكب الخاصة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية».

 

ووصفت الوزارة الواقعة بأنها أكبر عملية اتجار غير مشروع في جلود التماسيح بمدينة أسوان.

 

وتمكن «قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، من خلال محميات أسوان وبالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات، من ضبط 13 قطعة جلد تمساح وحيوانات برية مختلفة الأحجام، بأحد المراكب القديمة ببحيرة ناصر جاهزة لنقلها للبيع».

 

وتعد العملية هي «الأكبر من حيث العدد والحجم لتماسيح تم اصطيادها بصفة غير شرعية».

 

وتلقت «محميات أسوان، بلاغًا يفيد بوجود عمليات اصطياد عدد من التماسيح، خلال رحلة صيد ببحيرة ناصر، بهدف الاتجار غير المشروع بجلودها، وتمّ التنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات ببحيرة ناصر؛ حيث تم ضبط المخالفين».

 

ولفتت إلى أنه «تم ضبط 13 قطعة جلد، لعدد 10 تماسيح بالإضافة إلى 3 جلود لحيوانات برية بأطوال مختلفة، من مترين إلى 4 أمتار على متن أحد المراكب الخاصة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية».

 

 

وتشتهر محافظة أسوان، جنوبي مصر، وتحديداً بحيرة ناصر أنها المصدر الرئيسي لهذا النوع من الزواحف (التماسيح)، وأعلنت الحكومة في أبريل 2016، إنشاء مشروع مزارع للتماسيح في المنطقة ذاتها لاستغلالها اقتصاديًا سواء عبر تصدير اللحوم أو الجلود التي تتحول لأحذية وحقائب غالية الثمن.

 

ورغم الحماية المفروضة عليها وفق القانون، يمكن رؤية التماسيح «الصغيرة» تباع في بعض الأسواق بمصر، ومنها سوق التونسي في منطقة السيدة عائشة بالقاهرة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان