رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| أصحاب محلات ماسبيرو لـ«الحكومة»: «مش هنمشي»

فيديو| أصحاب محلات ماسبيرو لـ«الحكومة»: «مش هنمشي»

أخبار مصر

أحد أصحاب محلات مثلث ماسبيرو يتحدث لـ مصر العربية

بعد عرضها 5000 جنيه للمتر

فيديو| أصحاب محلات ماسبيرو لـ«الحكومة»: «مش هنمشي»

نهى نجم- منى حسن 21 فبراير 2018 21:20

وجد أصحاب محلات منطقة مثلث ماسبيرو، أنفسهم أمام خيار واحد لا مفر منه، وهو التعويض المادي فقط، بعد تراجع الحكومة عن وعودها سابقًا بـ 3 بدائل بينها اختيار مقر تجاري في المنطقة ذاتها بعد التطوير أو في الأسمرات.

 

وفوجئ أصحاب المحلات بأن الحكومة تضع لهم بديلاً واحدًا وهو التعويض المادي المتمثل في 5 آلاف جنيه للمتر بالإضافة إلى ثمانين ألفًا بدل انتفاع، أما المخازن الأقل من مائة متر فيباع  المتر منها بـ3 آلاف جنيه، مقابل الإخلاء الفوري من المنطقة للبدء في مشروع تطوير مثلث ماسبيرو

 

 أصحاب تلك المحلات اعترضوا على ذلك التعويض، معتبرين أنّ الحكومة لا تعمل لصالح المواطن المصري الذي يساعدهم في التطوير، وأنها تعمل فقط لصالح المستثمر الأجنبي

 

وعبّر الحاج محمد أحمد، صاحب محل عن غضبه فيما يخص التعويض المادي قائلاً :"الحكومة عايزة إيه مننا، إحنا مش عايزين غير إننا نرجع تاني بعد التطوير"، وأيّده في الرأي صلاح علي صارخًا: "لو ساومتونا على ملايين مش هنسيب أرضنا". 



ووصف عمرو محمد، صاحب أحد المحال، التعويض المادي بالفخ قائلا: "الفلوس دلوقتي مبتعملش حاجة وقيمتها قليلة إحنا عايزين بديل تجاري يا إما هنا في ماسبيرو أو في الأسمرات" بينما وصف وائل حمدي تركه للمكان بالضياع قائلاً: "هتاخد مكاني وأنا أروح فين؟ أترمي في الشارع وابقي صايع كدا هيرضيكوا؟". 

 

وفي لفتة مليئة بالانتماء لمنطقة ماسبيرو، أضاف هشام علي أنّ "المنطقة هنا عبارة عن منجم دهب والحكومة تتعمد تغفيل المواطن  المصري عبر خسفها الأسعار بالأرض قائلًا: "ياخدوها بالملاليم ويبيعوها بالملايين". 

 

وأكد هشام أنه لن يترك مثلث ماسبيرو حتى لو حاولت الحكومة الإخلاء إجباريًا لأن موقعه مميز  وحيوي بوسط البلد. 



  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان