رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 مساءً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بـ 4 قرارات.. الأزهر يواجه ظاهرة «دهس الطلاب» أمام الجامعة

فيديو| بـ 4 قرارات.. الأزهر يواجه ظاهرة «دهس الطلاب» أمام الجامعة

أخبار مصر

جامعة الأزهر تواجه ظاهرة «دهس الطلاب» بـ 4 قرارات

فيديو| بـ 4 قرارات.. الأزهر يواجه ظاهرة «دهس الطلاب» أمام الجامعة

فادي الصاوي 21 فبراير 2018 19:01

 أصدر الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، 4 قرارات إدارية لمواجهة ظاهرة الدهس المتكررة بعد إنشاء كوبري الفنجري بمدينة نصر، وذلك بعد أن فشلت إدارة الجامعة في إقناع هيئة الطرق والكباري بإنشاء مطب صناعي أمام البوابة الرئيسية.
 

تمثلت قرارات الجامعة في تخصيص البوابة الرئيسية بطريق النصر لدخول الطالبات الوافدات، ودخول وخروج جميع السيارات التي تحمل تصاريح والمترددين على الجامعة، على أن تكون كلية التربية لدخول وخروج الطلاب المصريين، والطلاب الوافدين وخروج الموظفين والمترددين على الجامعة

 

وقررت إدارة الجامعة أن تكون بوابة كلية الطب (شارع المخيم الدائم) لدخول السيارات فقط لحاملي البادجات والتصاريح، وخروج الطلاب والموظفين والمترددين على الجامع.

 

أما بوابة كلية الزراعة (شارع عبدالعزيز الشناوي) فخصصت لدخول وخروج جميع السيارات والمترددين على الجامعة، بالإضافة لدخول وخروج جميع الطلاب والموظفين المترجلين.

 

يأتي قرار رئيس الجامعة بعد أن صدمت سيارة ملاكي -الاثنين الماضي- سيد حامد جاهين المعيد بكلية الطب جامعة الأزهر، أثناء عبوره الطريق من أمام البوابة الرئيسية للجامعة، وتم نقله على الفور لمستشفى التأمين الصحى بمدينة نصر، إلا أنه حالته الصحية غير مستقرة.

 

لم تكن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها خلال العام الدراسي الحالي، ففي 21 نوفمبر الماضى لقى محمد أحمد زكى، أحد طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر، مصرعه، فى حادث سير أثناء عبوره الطريق العام أمام البوابة الرئيسية للجامعة.

 

ونقل الطالب إلى مستشفى الزهراء الجامعي فور وقوع الحادث، لمحاولة إنقاذه، وشكلت الكلية وفدًا للتواجد مع أسرة الفقيد في المستشفى، ووفرت إدارة الجامعة إدارة سيارة لنقل الجثمان إلى مسقط رأسه بالقليوبية.

 

وقال الدكتور حسام شاكر المنسق الإعلامي لجامعة الأزهر،: "لا يوجد أمل من عمل كوبري للمشاة أمام الجامعة، لأن هناك كوبري على مقربة منها ويبعد حوالي 100 متر.

 

وذكر أن هناك اتفاقًا تم بين هيئة الطريق والكباري وجامعة الأزهر لعمل مطب صناعي أمام البوابة الرئيسية للجامعة، بعد وفاة طالب الإعلام ولكن لم يتم عمل شيء حتى الآن.

 

وأوضح منسق الجامعة لـ"مصر العربية"، أنّ الحل الوحيد للحد من حوادث السيارات وموت طلاب الأزهر هو عمل إشارة مرور أمام الجامعة.

 

 وكانت "مصر العربية" قد أثارت هذه القضية في 17 يناير الماضى عقب دهس معيد كلية الطب، وطالب الدكتور أحمد زارع المتحدث باسم جامعة الأزهر، بتدخل الجهات المعنية لإيجاد حل سريع لأزمة تكرار حوادث الطلبة أمام باب جامعة الأزهر، موضحا أن الطريق يمثل خطورة على الطلبة، ويجب إنشاء سلم مشاة أو نفق للعبور.


وافقه الرأي عدد من طلاب الجامعة، حيث أوضح الطالب محمد عبد الرازق بكلية التجارة، أن تكرار حوادث الطرق أمام الجامعة ناقوس لظاهرة خطيرة، مشددا على ضرورة إنشاء جسر لعبورة المشاة نظرا لبعد كوبرى المشاة الحالي عن أماكن خروج الطلاب. 


فيما ناشد الطالب أحمد بكلية التربية الإمام الأكبر أحمد الطيب وإدارة الجامعة بتوفير سكن للطلاب ووسائل مواصلات أو فتح المدن الجامعية لكافة الطلبة المغتربين، مضيفا :"الناس اللى ساكنه بره إية ذنبها أنها تموت وإحنا جايين تتعلم ولا نموت!!". 


فيما رأى طالب آخر يدعى إبراهيم علي أن أفضل حل لتقليل حوادث الطرق عمل سلم أمام البوابة الرئيسية أو مطب أو نفق، لافتا إلى أن تكلفة النفق ستكون عالية ومن الصعب تنفيذه الآن. 

 

 شاهد الفيديو..


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان