رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| مسلمو «الناصرية» بالمنيا يخمدون حريقًا بكنيسة: كلنا دم واحد

فيديو| مسلمو «الناصرية» بالمنيا يخمدون حريقًا بكنيسة: كلنا دم واحد

أخبار مصر

حريق كنيسة الناصرية بالمنيا

فيديو| مسلمو «الناصرية» بالمنيا يخمدون حريقًا بكنيسة: كلنا دم واحد

أحمد المصري 19 فبراير 2018 14:46

"المسلمين طفوا حريق كنيسة الناصرية".. جملة تّتردد على ألسنة جميع أهالي محافظة المنيا، بعد أن ذاع خبر مشاركة مسلمي قرية الناصرية في مركز بني مزار شمال محافظة المنيا، الأقباط، في إخماد حريق هائل، اندلع داخل كنيسة القرية، ونجحوا في إخماده، وإصابة 6 منهم، مقابل 3 من الأقباط.

 

"مصر العربية"، انتقلت إلى "القرية، التي تبعد نحو 100 كيلو متر، شمال شرق مدينة المنيا، والتقت بعددٍ من المسلمين الذين شاركوا في إخماد حريق الكنيسة، والذين أكدوا استخدام ميكروفونات المساجد، لاستدعاء الأهالي للمشاركة في عملية الإخماد.

 

"يا أهل البلد فيه حريق في الكنيسة الكل يروح يطفي"، نداء سمعه محمد عبد الرحمن صاحب الـ 23 عامًا، خلال تواجده داخل منزله لتناول وجبة الغداء، موضحًا أنّه فور سماعه  النداء من ميكروفونات المساجد، ترك الطعام، وتوجه إلى "كنيسة السيدة العذراء"، فوجد اندلاع حريق هائل فيها، فشارك الجميع في عملية الإطفاء، من خلال حمل جراكن المياه، وإخراج الأخشاب قبل أن تلتهمها النيران، وأنّه أُصيب بكدمات وحروق، نُقل على إثرها إلى المستشفى، وعمل الإسعافات اللازمة له.

 

"إحنا أولاد آدم ومفيش فرق بين المسلمين والمسيحيين"، بهذه الجملة أكد "محمد رجب"، صاحب الـ 22 عامًا، مشاركته في إخماد الحريق الذي اندلع في كنيسة القرية، أنّه وخلال عمله في ورشة تقع في أول القرية، شاهد خروج دُخان، من كنيسة العذراء، فترك عمله، وشارك في عملية الإطفاء، حتى نجع في إخمادها، وخروج اسطوانات البوتاجاز التي كانت متواجدة داخلها، حتى لا تنفجر وتدمر المنطقة بأكملها.

 

وقال "عبد الرحمن عبد العظيم" صاحب الـ 17 عامًا، إنّه فور علمه باندلاع حريق داخل كنيسة القرية، سارع وشارك في عملية الإخماد، وحمل خرطوم من المياه، وتجول داخل "الكنيسة" ونجح في إنقاذ عددًا من المقاعد الخشبية، والكتب الدينية من الحرق، وأثناء ذلك أُصيب في ذراعه، تم نقله على إثرها إلى المستشفى لعمل الإسعافات اللازمة له.

 

وقال محمود عبد الرحمن، صاحب الـ 21 عامًا، إنّه ورغم إجراءه عملية جراحية في ظهره، وأنّ ما زال في مرحلة العلاج، توجه إلى "الكنيسة" وشارك في إخماد الحريق، بعد أن شجّعه والده، وأكدّ له أنه عمل خير، موضحًا أنّه وخلال مشاركته في عملية الإخماد، سقط مرة أخرى على ظهره، وأُصيب في ذراعه الأيمن، ونُقل إلى المستشفى التي صرفت به بعض المُسكنات، حتى يتغلب على الآلام التي يشعر بها.

 

"الكنيسة زي الجامع كلها بيوت ربنا"، بهذه الجملة، أوضح محمود بدر، 36 عامًا، مشاركته في عملية إخماد الحريق الذي اندلع في الكنيسة، مؤكدًا أنّ الغالبية التي كانت تُشارك في إخماد الحريق من المسلمين؛ بسبب حالة الحب التي تجمعهم على مدار عقود طويلة.

 

وتلقى مدير أمن المنيا، اللواء ممدوح عبد المنصف، إخطارًا من غرفة عمليات النجدة، باندلاع حريق في كنيسة السيدة العذراء داخل قرية الناصرية في مركز بني مزار، وعلى الفور انتقل رجال الدفاع المدني، وتبين إخماد الحريق بمساعدة الأهالي من المسلمين والأقباط.

 

 ما أسفر عن إصابة 9 بينهم 6 مسلمين هم: "محمد أحمد عبدالرسول" ٢٠ عامًا، مجند بقوات الدفاع المدني، و"محمد شعبان عبد الرحمن" ٢٢ عامًا، فلاح، و"عبد الرحمن حسن عبد العظيم" ١٦ عامًا، فلاح، و "كريم شعبان عبد الله" ١٧ عامًا، فلاح، و"منصور أحمد رضوان"، ٣٠ عامًا، فلاح، و "ربيع علي عبد العظيم" ٣٨ عامًا، فلاح، كما أُصيب 3 من الأقباط، هم: عزت وهبة ٣٨ عامًا، فلاح، وحنا بشري، 27 عامًا، فلاح، وعزت عدلي بنيوتي ٤٢ عامًا، فلاح، وتم نقل جميع المصابين إلي مستشفى التكامل بالشيخ فضل ببني مزار.

 

شاهد الفيديو..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان