رئيس التحرير: عادل صبري 02:11 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| على الطريقة اليابانية.. «أميجرومي» عرائس كروشيه تخطف الأنظار

بالصور| على الطريقة اليابانية.. «أميجرومي» عرائس كروشيه تخطف الأنظار

أخبار مصر

فن الاميجرومي

بالصور| على الطريقة اليابانية.. «أميجرومي» عرائس كروشيه تخطف الأنظار

منى حسن-نهى نجم 18 فبراير 2018 18:30

أحياناً ما يتنازل البعض عن هواياتهم أو يهملونها بسبب عدم امتلاكهم وقت لممارستها، نتيجة لضغوط الحياة، ولكن "مي خالد" لم تسلك ذلك الطريق.
 

" أنا مهندسة كومبيوتر ، ولفت نظري إن فيه شغل للكوروشيه غير الهدوم، اتعلمته واتحول لمصدر رزق ليا" ، هكذا بدأت مي قصتها مع " مصر العربية"، حول احترافها فن الـ "أميجرومي" الياباني، تلك الكلمة التى تعنى "فن عمل المجسمات باستخدام الكوروشيه" فى اللغة اليابانية.

 

تعلّمت مي فن الـ "أميجرومي" بنفسها عن طريق الانترنت وفيديوهات اليويتوب، واكتشفت ذلك الفن الجديد وأحبته كثيرًا ووجدت متعة في العمل فيه،  وبدأت بتطوير مهارتها وابتكار كل ما هو جديد في ذلك الفن، ثم دخلت بعدها وبقوة إلى تصنيع العديد من تلك المجسمات وبيعها. 

 

 

تقول مي في حوارها لـ مصر العربية  أن بدايتها كانت مع الأصدقاء وأطفال العائلة والمعارف فى المناسبات ، وأحب الجميع فكرتها وبدأوا بطلب بعض مشغولاتها لتقديمها هدايا، هذا الإقبال جعلها تطوّر فكرتها قليلًا كمشروع صغير فوضعت هامش ربح صغير، وقامت بتدشين صفحة على الإنترنت لبيع أعمالها.

 

وعن الأدوات المستخدمة في العمل تقول مي: "الأدوات شبيهة للكوروشيه ولكن الإبر تختلف لإنها بتكون بمقاسات أصغر وأضيق" ، و أوضحت أن الخيوط المستخدمة لابد أن تكون من القطن لتناسب الأطفال ويمكن غسله، فيما يكون الشعر من الصوف أو الشعر الصناعي، وأسلاك الحديد التي توضع داخل العروسة لتحريكها تكون من النحاس المجلفن؛ لمنع الصدأ، بجانب سلاسل صغيرة للتطريز والإكسسوارات.

 

واتخذت مي ، من فن الـ "أميجرومي" مجالا لتجسيد موهبتها بأعمال تتميز عن مثيلتها، ونفذت شخصيات شهيرة وابتكرت أخرى، حتى أصبحت منتجاتها مطلوبة من الكبار قبل الأطفال. 

ولم تكتف "مي"، بتنفيذ عرائس الشخصيات الكارتونية أو ابتكاراتها ولكنها تصمم عرائس قريبة من ملامح الوجه الحقيقية ولون العينين، أيضًا وسعت نشاطها ليشمل الميداليات والديكورات . 


وعن الأسعار تقول مي: "الميداليات بـ35 جنيها والعرائس تتراوح من 200 جنيه إلى ألف جنيه على حسب المجهود والوقت" ، مضيفة، "محتاجين الناس تقدر التعب في الشغل الهاند ميد".

 

وعن الصعوبات التي تواجهها تقول مي، إنها تتمثل في ندرة الخامات المستخدة في السوق المصري ، مما يضطرها لاستيرادها من الخارج مما يكلفها تكاليف باهظة. 

 

وتسوق "مي"، لمنتجاتها من خلال صفحتها عل "فيسبوك"، بجانب المعارض الخارجية، وتمكنت من إرسال طلبيات للخارج عن طريق صديقاتها في السعودية.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان