رئيس التحرير: عادل صبري 08:12 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محافظ شمال سيناء: نتخذ كافة الإجراءات للتخفيف على المواطنين وهناك تقصير

محافظ شمال سيناء: نتخذ كافة الإجراءات للتخفيف على المواطنين وهناك تقصير

أخبار مصر

محافظ شمال سيناء خلال الاجتماع التنفيذي

محافظ شمال سيناء: نتخذ كافة الإجراءات للتخفيف على المواطنين وهناك تقصير

إياد الشريف 17 فبراير 2018 17:00

ناقش اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء وكافة رؤساء المدن تداعيات العملية الشاملة "سيناء 2018 " وتأثيرها على مجريات الشارع السيناوي.


وشدد المحافظ خلال الاجتماع على تقصير بعض الجهات المسؤولة في واجباتها بناء على الشكاوى التي تصل إلى غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة موجها حديثه للحضور "على فكرة كل حاجة بتوصلني عن مشاكل الناس في المحافظة ، وللأسف فيه ناس هنا مقصرين ولن أسمح باستمرار هذا التقصير".


وقال اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء إن جميع أطياف المجتمع السيناوي تقف بجوار قواتها المسلحة في حربها المشروعة لاقتلاع جذور الإرهاب من سيناء.

 

 

وأكد المحافظ أن كافة الإجراءات المتخذة من خلال الدولة تهدف لحماية المواطنين وكيفية التعامل مع الطرف الآخر لكي يتم تطهير سيناء من الإرهاب كما هو المستهدف منها متمنيا الأمن والأمان لمصرنا الحبيبة.


وأوضح "حرحور"  أن القوات المسلحة تتخذ كافة الإجراءات الدقيقة لحماية المواطنين المدنيين خلال عملياتها في سيناء ، وفي نفس الوقت تبذل جهودها لتامين الطعام والشراب والاحتياجات الضرورية للناس في كل مدن وقرى المحافظة.


ولفت حرحور  إلى أن المحافظة قامت ببعض الإجراءات للتخفيف عن المواطنين ومنها السفر للطلاب العالقين وجار التنسيق لسفر الطلاب الآخرين ويتم حصر الإعداد من خلال مكتب الاتصال بالمحافظة للتنسيق مع الجهات المعنية لسفر باقي الطلاب قريبا .

 

ووجه محافظ شمال سيناء الطلاب بمتابعة مكتب الاتصال بالمحافظة لمعرفة موعد التجمع وسوف يكون قريبا من اجل مصلحة الطلاب لإنهاء الإجراءات الخاصة بسفرهم بالتنسيق مع مكتب الاتصال.


وشدد المحافظ علي ضرورة تشغيل الخطوط الداخلية الخاصة بأتوبيسات المحافظة علي خطوط البلد والريسه والعبور والبحر والضاحية والمساعيد مجانا وتسهيل حركة سير المواصلات دون فرض الأعباء على المواطنين.


وأكد انه سيتم تشغيل الأتوبيسات من اليوم ، السبت ، بدءا من الساعة السابعة صباحا حني الساعة الرابعة بالمجان وكذلك أيام العطلات والجمعة والسبت ، معلنا بأنه وسوف يكافئ السائقين نظير العمل الجمعة والسبت

 

 

وفيما يتعلق بالموظفين العالقين قال المحافظ إنه أعطى تعليماته لكل مصلحة حكومية بإعداد كشف بأسماء العالقين لديهم ووظيفة كل منهم ورقم تليفونيه لكي يتم متابعة الأمر مع أماكن عملهم وإمكانية التواصل لكي يعودوا إلي منازلهم وكذلك العالقين من أبناء المحافظة.


وقال إنه نسق مع الجهات المختصة بالاستجابة لمطالب أبناء رفح والشيخ زويد من نقص الغذاء وخاصة الخضار سوف يتم إدخال سيارات الخضار لها واخذ نصيبها من الغاز لإنهاء مشكلة الغاز برفح والشيخ زويد.


ووجه المحافظ الدكتور عربي محمد علي أهمية استعداد مستشفي رفح والشيخ زويد علي توافر الخدمات والإمكانيات بها ، كما أكد علي التواصل لتوفير الأدوية الهامة بالصيدليات.


وأكد المحافظ فيما يتعلق بالمياه والكهرباء علي توفير الاحتياطي بخصوص مستلزمات التشغيل الخاصة بالمحطة البخارية وكذلك شركة المياه من السولار ومستلزمات التشغيل حتى لا يحدث ما يؤرق المواطن في الظروف الطارئة الحالية.


وحول شكوى المواطنين استغلال البنزين الذي تم إدخاله للمحافظة ، أكد المحافظ علي سحب بونات البنزين والسولار التي توجد بحوزة سائقين المؤسسات الحكومية لعدم صرفها في غير الشأن المخصصة من اجله.


ومن جانبه، قال فتحي راشد ،مدير عام التموين ، إنه أصدر قرارًا وتم تعميمه على كافة محطات الوقود ، بعدم تموين أي سيارة حكومية إلا بناء علي أمر شغل وأنه سوف يكون هناك رقابة علي المواد البترولية خاصة بعدما وصل للسيد الوزير المحافظ ما يحدث في محطات الوقود ومن يخالف سيطبق عليه القانون بكل حزم وناشد المواطنين بضرورة الإبلاغ عن إي مستغلين.


وأوضح مدير عام التموين بشمال سيناء، انه تم إدخال سيارات الغاز للمحافظة ، موضحا انه سوف يتم بيع أنبوبة الغاز بسعر ٤٥ جنيهًا للمستهلك ومن سيستغل المواطنين ويرفع الأسعار سيتم إبلاغ التموين لسحب الترخيص.


وبالنسبة إلى صرف مرتبات الموظفين، قال المحافظ إنه لن توجد مشكلة في الصرف من خلال ماكينات الصرف الملحقة بالبنوك المختلفة سواء في مدينة العريش أو بمدينة بئر العبد.


وطالب محافظ شمال سيناء مدراء العموم بالتواصل مع المواطنين والنزول إلى الشوارع لمتابعة مشاكل المواطنين على الطبيعة وخاصة فيما يتعلق بأسواق والخدمات الأساسية.


وأوضح المحافظ إنه سيتعامل بكل حزم مع أي تقصير في واجبات المسئولين وخاصة رؤساء المدن ومدراء العموم كلا في موقعة سواء بمدينة العريش أو بقية المدن حتى انتهاء الظروف الأمنية الحالية.

 

وتتوقف  الدراسة بشمال سيناء بالمدارس والجامعات والمعاهد المختلفة بسبب الأعمال العسكرية الواسعة التي تشنها القوات المسلحة منذ فجر الجمعة 9 فبراير للقضاء على العناصر الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء.
 

 

ووصل عدد الطلاب الذي غادروا جامعة سيناء إلى نحو 818 طالبًا حتى الخميس الماضي وعادوا إلى منازلهم خارج شمال سيناء على متن  14 حافلة تحركت خلال الأيام المنصرفة ونقلت جميع الطلبة المتواجدين داخل الحرم أو السكن الجامعي بحسب ما أكده عدد من الطلاب.

 

ولا يعلم طلاب جامعة سيناء مصيرهم بعدما تم الإعلان عن تأجيل الدراسة لأجل غير مسمى، فيما أوضحت الجامعة في بيان رسمي لها استئناف الدراسة فور الاطمئنان على الحالة الأمنية للطريق.

 

ويعيش أولياء الأمور في سيناء حالة من «الترقب والحيرة والمخاوف على مستقبل أبنائهم»، منذ بدء العملية الشاملة.

 

وفي سياق وثيق الصلة، تعاني مدارس شمال سيناء، من قصف مجهول، واتخاذ مسلحين لها كمواقع إجرامية، لتنفيذ عمليات إرهابية، وتعرضت مدارس رفح الثانوية والرسم وأبوركم نجع أبوشيبانة جنوب المدينة، وكذلك معهد المطله الأزهري بمنطقة الماسورة، للقصف من قبل مجهولين مما أدى إلى تدميرها، وتوقف الدراسة بشكل إجباري في بعضها، بينما استمرت الدراسة بشكل جزئي في البعض الآخر كما هو الحال في مدرسة رفح الثانوية. 

 

 

وطرحت وزارة التربية والتعليم مبادرة «معلم أونلاين»، لطلاب سيناء، موضحة أن ذلك يأتي اتساقًا مع الجهود التي تبذلها الدولة بكل أجهزتها وقطاعاتها، لرعاية أبناء المحافظة وخصوصًا في التعليم.

 

وكان المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي قد أكد في بيان له ، أن الدولة المصرية والقوات المسلحة تسعى من خلال العملية الشاملة إلى توفير الحماية للمدنين وتأمين المعيشة الكاملة لهم.

 

 

وبدأت العملية الشاملة "سيناء 2018" صباح يوم الجمعة 9 فبراير الجاري قبل أسابيع من انتهاء مهلة ثلاثة أشهر حددها الرئيس عبدالفتاح السيسي لتأمين محافظة شمال سيناء.

 

وأعلن الجيش الجمعة الماضية، بدء "خطة مجابهة شاملة للإرهاب بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل".

 

كما أعلن "تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى على الاتجاهات الإستراتيجية كافة (لم يحددها)؛ تنفيذاً لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة".

 

وأوضح المتحدث باسم الجيش أن خطة "المجابهة الشاملة" لها 4 أهداف؛ هي: "إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، وتحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التى توجد بها بؤر إرهابية، وتحصين المجتمع المصري من الإرهاب والتطرف، بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى (لم يحددها) ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان