رئيس التحرير: عادل صبري 12:17 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| في محافظات القناة.. طوارئ وهدوء بميادين الثورة

صور| في محافظات القناة.. طوارئ وهدوء بميادين الثورة

أخبار مصر

في الذكرى السابعة لثورة 25 يناير .. هدوء وطوارئ بميادين محافظات القناة

صور| في محافظات القناة.. طوارئ وهدوء بميادين الثورة

ولاء وحيد 25 يناير 2018 12:41

بدت ميادين الثورة خالية من المواطنين في الذكرى السابعة لثورة يناير بمحافظات السويس والإسماعيلية التي انطلقت منها تظاهرات الثوار في عام 2011 .

 

خيم الهدوء على ميدان الأربعين في السويس والفردوس في الإسماعيلية وانتشرت أجهزة الأمن في شوارع وميادين الثورة بدوريات متحركة وأخرى ثابته  لرصد أية محاولات للتظاهر .

 

ففي السويس –مدينة الثورة المصرية والتي شهدت شوارعها سقوط أول شهيد بالثورة - بدا المشهد هادئاً في محيط ميدان الأربعين الذي شهد انطلاق شرارة الثورة المصرية .أجهزة الأمن تنظم دوريات متحركة وأخرى ثابته بالقرب من الميدان والمحلات التجارية تمارس نشاطها  بشكل  طبيعي تماماً .

 

وبدت حركة المرور محدودة تزامناً مع سقوط أمطار رعدية تشهدها الأجواء في المنطقة منذ فجر اليوم الخميس فيما أحكمت أجهزة الأمن من قبضتها على مداخل ومخارج الميادين .

 

 

وفي الإسماعيلية بدى الأمر طبيعياً داخل ميدان الفردوس الذي شهد انطلاق مظاهرات يناير .فمنذ الصباح الباكر بدأت عمليات البيع والشراء في سوق الجمعة الرئيسي المواجهه للميدان وإنتظم عمل سيارات الأجرة ومرفق النقل الداخلي فيما إنتشرت دوريات الأمن بصورة مكثفة في محيط الميدان وفي منطقة الممر التي كانت مقر الاعتصامات والتظاهرات طوال الثمانية عشر يوماً من عمر الثورة .

 

وتقول منى عبد الله أحد المشاركين في ثورة يناير: "رغم أن الوضع الحالي أسوء بكثير من الأجواء التي قامت من أجلها ثورة يناير إلا أن المشهد تغير كثيراً، فالكثير من شباب الميدان تم اعتقالهم والبعض الآخر ترك السياسة بسبب التنكيل بالمعارضين.

 

 

 وتابعت: رفقاء الميدان تفرقوا والشعب لم يعد يبالي بالأوضاع خوفاً من البطش الامني حتى  ميدان الفردوس نفسه تغيرت ملامحه وتم إقامة نفق في وسط الميدان تسبب في تغيير معالم الميدان "

 

 وشهدت السويس أعنف موجة تظاهرات في مصر عقب سقوط أول متظاهر برصاص الشرطة أمام قسم شرطة الأربعين .

 

واستمرت التظاهرات في الإسماعيلية خلال أيام 25 و26 و27 يناير حتى خرج آلاف المواطنين في انتفاضة غاضبة يوم 28 يناير .

 

 

في سياق متصل، أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر في مصر وإدارة تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس رفع حالة الطوارئ وتشديد الإجراءات الأمنية على الموانئ وقناة السويس بالتزامن مع احتفالات ثورة 25 يناير وأعياد الشرطة.

 

ودفعت إدارة تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس بتعزيزات أمنية في مداخل ومخارج المعديات والكباري العائمة وتم رفع درجة الاستعدادات القصوى فيما كثفت الطائرات العسكرية من تحليقها أعلى مجرى قناة السويس لتأمين حركة مرور السفن  بالمجرى الملاحي لقناة السويس .

 

وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن القناة مؤمنة على أعلى مستوى وأن قوات الجيش وحرس الحدود والقوات الجوية والبحرية بالتنسيق مع أجهزة الأمن يقومون على تأمين الملاحة داخل المجرى الملاحي وعلى ضفتي القناة .

 

 

وأعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر رفع حالة الطوارئ بموانئ السويس ونويبع وشرم الشيخ والغردقة .

 

وقال ملاك يوسف المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الاحمر انه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بالموانئ التابعة للهيئة بمحافظات السويس و البحر الاحمر و جنوب سيناء  بالتزامن مع احتفالات ثورة 25 يناير و اعياد الشرطة حيث تم تكثيف التواجد الأمني للعاملين بالهيئة بالتنسيق مع ادارة شرطة الميناء وجهات الاختصاص التأميني و التواصل معهم فيما يخص التفتيش و التدقيق لكل المنافذ بالموانئ و متابعة كل من يرتاد الميناء .

 

وأكد  اللواء هشام أبو سنة رئيس هيئة الموانئ أنه تم مراجعة منافذ الهروب و التأكد من صلاحيتها و عدم السماح بدخول أي سيارة غير مصرح بها بالدخول أو الاقتراب من أي منشأة بالهيئة و القيام بالكشف والتفتيش على أى سيارة يتم الشك بها .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان