رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| رئيس «الأورام»: العلاج المناعى أمل جديد لمرضى السرطان

فيديو| رئيس «الأورام»: العلاج المناعى أمل جديد لمرضى السرطان

أخبار مصر

الدكتور هشام الغزالى، أستاذ علاج الأورام،و رئيس الجمعية الدولية للأورام

فيديو| رئيس «الأورام»: العلاج المناعى أمل جديد لمرضى السرطان

دعاء أحمد-هند غنيم 24 يناير 2018 11:05

أمل جديد لمرضى السرطان بعيد عن معاناة العلاج الكيمائي، والذي له أثار جانبية كبيرة، فالعلاج المناعي يحقق نسب شفاء بضعف العلاج الكيمائي.. هكذا أكد الدكتور هشام الغزالي، أستاذ علاج الأورام، ورئيس الجمعية الدولية للأورام.

 

وقال الغزالي في تصريحات لـ «مصر العربية» إن هناك ثورة كبيرة في علاج الأورام متمثل في العلاج المناعي والذي ظهر بقوة ليهز عرش العلاج الكيميائي ليكون أمل جديد لمرضى الأورام.

 

أكد رئيس الجمعية الدولية للأورام إن عدد الحالات المصابة بالسرطان كل سنة 115 ألفا، وهذه الإحصائيات مقاربة كثيرًا لأعداد الأورام على مستوى العالم، ولذلك هي نسبة معقولة وليست بالكبيرة، ولكن مصر لديها نسبة كبيرة من المصابين في أورام الكبد، وذلك نظرا لزيادة نسبة الإصابة بأمراض الكبد وفيروس سي.

 

وأشار إلى أنه مع انحسار فيروس سي سوف تكون معدلات الأورام أقل في المستقبل القريب، ومصر أقل في أورام الثدي، حيث إننا مختلفون في بعض التفاصيل، وذلك لأن التوعية والكشف المبكر تؤثر بشكل كبير على تقليل عدد الأورام ونسب الشفاء، وقد اكتشفت البحوث العلمية أن الإصابة بالأورام ترجع إلى بعض الأسباب الخارجية والداخلية، وتشمل:

 

وأضاف «الغزالى» أن الكشف المبكر والتوعية يساهمون بشكل كبير في الحد والتقليل من نسب الإصابة بالأورام السرطانية، وقد وجد بعض البحوث أن الأورام السرطانية الثلاثية، وهي الِاشرس على الإطلاق بأن التوعية كانت عامل فعال للغاية في الحد من حدوث الوفاة عند الإصابة به، وذلك بنسبة تصل إلى 50%.

 

وعرض أستاذ علاج الأورام، الخطوات الاسترشادية للكشف المبكر للوقاية من أورام الثدي على مستوى الشرق الأوسط بالكامل، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وجامعة هارفرد جنبا إلى جنب، مؤكدًا أنه من خلال الخطوط الاسترشادية يمكن تقليل نسب الاورام إلى 40% وخفض نسب الإصابة بحوالي ٤٠٪ من عدد الإصابات خلال عام ٢٠٣٠، ومن المعروف أن نسب الإصابة بسرطان ١١٦ ألف حالة جديدة كل عام، تمثل أورام الثدي بها ٣٤٪.

 

كما أكد على ضرورة الكشف المبكر والتوعية يساهمون بشكل كبير في الحد والتقليل من نسب الإصابة بالأورام السرطانية، وقد وجد بعض البحوث أن الأورام السرطانية الثلاثية، وهي الِاشرس على الإطلاق بأن التوعية كانت عامل فعال للغاية في الحد من حدوث الوفاة عند الإصابة به، وذلك بنسبة تصل إلى 50%.

 

شاهد الفيديو..

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان