رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

استطلاع لـ«روسيا اليوم»: 42% من المصريين يرفضون ترشح السيسي

استطلاع لـ«روسيا اليوم»: 42%  من المصريين يرفضون ترشح السيسي

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

استطلاع لـ«روسيا اليوم»: 42% من المصريين يرفضون ترشح السيسي

كريم صابر 22 يناير 2018 18:27

قالت نسبة 42 % من المشاركين في استطلاع رأي لموقع «روسيا اليوم» حول تأييد ترشح الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية إنهم يرفضون ترشح السيسي، بينما أيد 58 % ترشحه حتى الآن.


الرئيس، عبد الفتاح السيسي،  أعلن مساء الجمعة الماضية، اعتزامه الترشح لفترة رئاسية ثانية، لخوض الانتخابات المقررة في مارس المقبل.
 

وبحسب الدستور يحق له الترشح في الانتخابات المقبلة لتولي فترة رئاسة ثانية وأخيرة مدتها أربع سنوات.

ويرى مراقبون مصريون ، أن إعلان السيسي الترشح، سيجعله المرشح الأوفر حظاً في الانتخابات الرئاسية المقبلة.


فيما ترصد منظمات حقوقية محلية ودولية تراجعًا ملحوظًا في أوضاع الحريات العامة، غير أن الحكومة تعلن مرارًا التزامها بالدستور، وتنفي وقوع تجاوزات أو انتهاكات للقانون.
 

وعلى خلفية ذلك طرح موقع «روسيا اليوم» الاستطلاع»، وشارك فيه  أكثر من 86 ألف، قال 58% منهم «نعم»، بينما صوت 42 % بـ«لا» حتى الآن.
 

وكان نص السؤال: هل تؤيد ترشح السيسي لولاية ثانية؟، وهاجم مؤيدو الرئيس السيسي الموقع واعتبروه زيف النتيجة وأن القائم على إدارة الصفحة من الإخوان أو الخلايا النائمة، حسب تعليق إحدى مؤيدات الرئيس يحمل حسابها اسم  « تحيا مصر نينا».


 






وأعلن الرئيس، عبد الفتاح السيسي، مساء الجمعة الماضية، اعتزامه الترشح لفترة رئاسية ثانية، لخوض الانتخابات المقررة في مارس المقبل.
 

وخلال كلمته في اليوم الختامي لمؤتمر "حكاية وطن"، المنعقد على مدى ثلاثة أيام في القاهرة، لتقديم كشف حساب عن فترته الرئاسية الأولى، التي تنتهي خلال أشهر قال:  "اسمحوا لي وتقبلوا ترشحي لرئاسة الجمهورية ونيل ثقتكم مرة أخرى لفترة رئاسية ثانية".
 

وتوجه إلى الشعب بقوله "ما أتمناه منكم أن تظهروا للعالم حجم مشاركتكم في الانتخابات الرئاسية بغض النظر عن الاختيار".


وتعهد، خلال كلمته، بأن تكون الانتخابات الرئاسية، المقررة في مارس المقبل، "عنوانا للحرية والشفافية"، وأن "تتسم بتكافؤ الفرص بين المرشحين".
 

وأضاف "لقد تحملت أمانة المسؤولية، وبذلت كل الجهد لصيانة الأمة، وأُؤكد لكم لا أستطيع البقاء على غير إرادتكم".


وخلال الأشهر القليلة الماضية اعتبر مراقبون مصريون أن ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية أمر شبه مؤكد.


وتابع السيسي: "كنت ولا زالت مستعدا لتقديم روحي فداءً لهذا الوطن، ولم أكن ولن أكون طالباً لسلطة أو ساعيًا لمنصب داخل الدولة".


وتولى السيسي الرئاسة في 8 يونيو  2014، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، حين كان السيسي وزيرا للدفاع، في 3 يوليو 2013.


وقبل أشهر انطلقت حملات شعبية وبرلمانية وإعلامية تدعو السيسي إلى الترشح لفترة رئاسية ثانية.


وخلال أيام المؤتمر الثلاثة، استعرض السيسي كشف حساب فترة ولايته الأولى، واعتبر أن الظروف التي مر بها الشعب المصري "ليست معاناة، لكنها بناء لمستقبل الوطن".


ووصف فترة ولايته الأولى بـ"مهمة إنقاذ وطن"، مضيفا: "لا يمكن أن أترك الدولة تضيع معي أو مع غيري، خرابها (يقصد مصر) خيانة".
 

واستعرضت كلمات السيسي، خلال أيام المؤتمر، جهود مصر تحت قيادته في مكافحة الإرهاب، الذي يعد أبرز التحديات التي تواجه البلاد منذ سنوات.

 

وأعلن كل من المحامي الحقوقي، خالد علي، ورئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، والرئيس السابق لأركان الجيش، سامي عنان، وفق متحدث باسم حزبه (مصر العروبة الديمقراطي)، عزمهم الترشح للانتخابات الرئاسية.
 

فيما تراجع العسكري المصري المتقاعد، أحمد شفيق عن الترشح، بعد قرابة 40 يومًا من إعلان عزمه الترشح، من مقر إقامته المؤقتة في الإمارات، ثم لحق به النائب البرلماني السابق، محمد أنور السادات، نجل شقيق الرئيس الراحل، أنور السادات.
 

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان