رئيس التحرير: عادل صبري 03:08 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد مبايعة السيسي في «الجبلاية».. هل تخسر مصر «حلم المونديال»؟

بعد مبايعة السيسي في «الجبلاية».. هل تخسر مصر «حلم المونديال»؟

أخبار مصر

اتحاد الكرة يعلن تأيده للرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية

بعد مبايعة السيسي في «الجبلاية».. هل تخسر مصر «حلم المونديال»؟

هادير أشرف 22 يناير 2018 20:45

«مؤتمر حاشد لاتحاد الكرة يدعم فيه ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية»، مشهد لم تره أعين المصريين على مدار السنوات الماضية، خاصة أن جميع رؤساء اﻷندية المختلفة أعلنوا تأييدهم لترشح الرئيس لفترة ثانية خلال المؤتمر.

 

جاء المؤتمر بعد يوم واحد من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية، الجمعة الماضية، خلال مؤتمر "حكاية وطن".

 

ولاقى المؤتمر ردود أفعال قوية من الحملات الانتخابية المنافسة، للمرشحين الفريق سامي عنان، والمحامي الحقوقي خالد علي.

 

الدكتور  حازم حسني أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، والمتحدث باسم حملة الفريق سامي عنان، المرشح لانتخابات الرئاسة، أكد أن الخطوة التي اتخذها الاتحاد غير قانونية بالمرة، حيث لا يجوز أن يتدخل اتحاد الكرة في السياسة.

 

وأوضح حسني لـ "مصر العربية" أنه في حال تقدم أحد المرشحين للرئاسة بشكوى إلى الفيفا ضد هذا التصرف فإن هناك احتمالات بوقف النشاط الرياضي، ومن ثم حرمان منتخبنا من المونديال، وكذلك حرمان الشعب المصري من هذه الفرحة التي انتظرها 28 عامًا.

 

وشدد خالد البلشي المتحدث الرسمي باسم حملة  المرشح الرئاسي خالد، على أن ما فعله الاتحاد المصري لكرة القدم، هو نموذج لاستغلال السلطات، مشيرًا أن هذا التصرف قد يضر اتحاد الكرة إذا وصل اﻷمر للاتحاد الدولي، ﻷنها تمنع الاتحادات من الممارسات السياسية.

 

وأوضح البلشي لـ"مصر العربية"، أن هناك العديد من المؤسسات الحكومية يتم استغلالها لصالح الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو أمر مخالف لقانون الانتخابات، مؤكداً أنه من المفترض ألا ينظم أي من المرشحين مؤتمرات دعائية في الوقت الحالي، حتى يتم فتح باب الحملات.

 

وأكد المتحدث باسم حملة المرشح خالد علي، أنهم لن يتقدموا بشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم، ضد ممارسات الاتحاد المصري لكرة القدم، حفاظاً على شكل مصر بالخارج، مشيراً أنهم سيكتفوا بتقديم شكوى للهيئة الوطنية للانتخابات عن تجاوزات حملة السيسي.

 

وهاجم  أحمد حسام «ميدو» اتحاد الكرة، الاتحاد بسبب المؤتمر، قائلاً: "ليس من حق اتحاد الكرة أن يعلن مساندته لأي مرشح رئاسي بشكل رسمي".

 

وأضاف ميدو عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"،  قائلاً: "ليس من حق رئيس أي نادي أن يعلن مساندته لأي مرشح رئاسي بشكل رسمي"، مضيفاً "أتعجب من أفعال من من يدعون علمهم بقوانين فيفا ويفعلون عكسها".

 

وأكد ميدو قائلاً: "قوانين الفيفا واضحة وصريحة تمنع أي نادي أو اتحاد محلي باستخدام سلطته لأي توجهات سياسية حتى ولو بالإشارة".

 

وأعلن الرئيس، عبدالفتاح السيسي، مساء الجمعة الماضية، اعتزامه الترشح لفترة رئاسية ثانية، لخوض الانتخابات المقررة في مارس المقبل.
 

وخلال كلمته في اليوم الختامي لمؤتمر "حكاية وطن"، المنعقد على مدى ثلاثة أيام في القاهرة، لتقديم كشف حساب عن فترته الرئاسية الأولى، التي تنتهي خلال أشهر قال:  "اسمحوا لي وتقبلوا ترشحي لرئاسة الجمهورية ونيل ثقتكم مرة أخرى لفترة رئاسية ثانية".
 

وتوجه إلى الشعب بقوله "ما أتمناه منكم أن تظهروا للعالم حجم مشاركتكم في الانتخابات الرئاسية بغض النظر عن الاختيار".


وتعهد، خلال كلمته، بأن تكون الانتخابات الرئاسية، المقررة في مارس المقبل، "عنوانا للحرية والشفافية"، وأن "تتسم بتكافؤ الفرص بين المرشحين".
 

وأضاف "لقد تحملت أمانة المسؤولية، وبذلت كل الجهد لصيانة الأمة، وأُؤكد لكم لا أستطيع البقاء على غير إرادتكم".


وخلال الأشهر القليلة الماضية اعتبر مراقبون مصريون أن ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية أمر شبه مؤكد.


وتابع السيسي: "كنت ولا زالت مستعدا لتقديم روحي فداءً لهذا الوطن، ولم أكن ولن أكون طالباً لسلطة أو ساعيًا لمنصب داخل الدولة".


وتولى السيسي الرئاسة في 8 يونيو  2014، إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية، عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، حين كان السيسي وزيرا للدفاع، في 3 يوليو 2013.


وقبل أشهر انطلقت حملات شعبية وبرلمانية وإعلامية تدعو السيسي إلى الترشح لفترة رئاسية ثانية.


وخلال أيام المؤتمر الثلاثة، استعرض السيسي كشف حساب فترة ولايته الأولى، واعتبر أن الظروف التي مر بها الشعب المصري "ليست معاناة، لكنها بناء لمستقبل الوطن".


ووصف فترة ولايته الأولى بـ"مهمة إنقاذ وطن"، مضيفا: "لا يمكن أن أترك الدولة تضيع معي أو مع غيري، خرابها (يقصد مصر) خيانة".
 

واستعرضت كلمات السيسي، خلال أيام المؤتمر، جهود مصر تحت قيادته في مكافحة الإرهاب، الذي يعد أبرز التحديات التي تواجه البلاد منذ سنوات.

 

وأعلن كل من المحامي الحقوقي، خالد علي، ورئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، والرئيس السابق لأركان الجيش، سامي عنان، وفق متحدث باسم حزبه (مصر العروبة الديمقراطي)، عزمهم الترشح للانتخابات الرئاسية.
 

فيما تراجع العسكري المصري المتقاعد، أحمد شفيق عن الترشح، بعد قرابة 40 يومًا من إعلان عزمه الترشح، من مقر إقامته المؤقتة في الإمارات، ثم لحق به النائب البرلماني السابق، محمد أنور السادات، نجل شقيق الرئيس الراحل، أنور السادات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان