رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خالد حنفى: الإصلاحات الاقتصادية جذبت الاستثمار.. ومصر سوق مهمة

خالد حنفى: الإصلاحات الاقتصادية جذبت الاستثمار.. ومصر سوق مهمة

أخبار مصر

خالد حنفى -وزير التموين السابق

خالد حنفى: الإصلاحات الاقتصادية جذبت الاستثمار.. ومصر سوق مهمة

دعاء أحمد - نهى نجم 22 يناير 2018 16:30

«الإصلاحات الاقتصادية جذبت الاستثمار، استقرار العملة يؤثر على جذب المشروعات، متفائل بالسوق المصرية»... هكذا جاءت أبرز تصريحات خالد حنفى وزير التموين السابق، وأمين عام الاتحاد الغرف العربية، خلال المؤتمر التحضيري للإعلان عن الملتقى الثالث للاستثمار في فبراير المقبل.
 

 

وقال وزير التموين السابق  إن مصر سوق استثمارى مهم لكثير من الدول على مر العصور، ولكن هناك فترات تأثرت بها الأوضاع فى مصر من حيث الإرهاب الذى كلف مصر الكثير وانخفاض السياحة والصورة المتضاربة التي صورها بعد الإعلام عن مصر بالخارج ولكن هذا لا يعنى أن مصر قلعة الاستثمار التي يأتى إليها رجال الأعمال بقوة.

 

وتابع «حنفي» مصر أصبحت جاذبة للاستثمار الأجنبي، خاصة في ظل الإصلاحات التشريعية والإجرائية التي اتخذتها الدولة خلال الفترة الأخيرة، جعلت المستثمر الأجنبي والعربي لديه رؤية جيدة للسوق المصرية، ويرغب في دخول استثماراته لمصر  لأن مصر أصبحت مؤهلة خلال هذه المرحلة لجذب مليارات الاستثمارات.


وعن تأثير الإجراءات الاقتصادية الأخيرة التى قامت الحكومة، بإجراءها مثل تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه على الاستثمار، قال حنفى إن الإصلاحات الاقتصادية التي حدثت الفترة الماضية مشجعة للغاية وعززت مناخ الاستثمار.

 

وأضاف الوزير السابق، أنه من الأهم استقرار العملة وتواجدها فى السوق وهو ما يؤثر إيجابيا على الأوضاع الاقتصادية.

 

وأكد «حنفى» أن مصر أصبح بها أماكن ونقط جذب مثل العاصمة الإدارية الجديدة ومدن العلمين والمنصورة الجديدة ومحور تنمية قناة السويس وغيرها من الفرص التي تجعل مصر ساحة عالمية لجذب الأحداث الاقتصادية.


وأوضح أن رجال الأعمال العرب لم يكتفوا بالتقارير الدولية التي رفعت التصنيف الائتماني لمصر، وأصبحوا لديهم نظرة تفاؤلية بالسوق المصرية، خاصة بعد استقرار العملة على مدار عام من تحرير سعر الصرف، والبنية التحتية المصرفية التي أتاحت حرية في حركة رؤوس الأموال وسهولة الدخول والخروج من وإلى السوق.

 

وأضاف أمين عام الاتحاد الغرف العربية، أنه تم رفع الطاقة الاستيعابية للمشروعات الاستثمارية خلال السنوات الأخيرة، وذلك من خلال مشروعات البنية التحتية في الطرق والكهرباء، وزيادة المشروعات الاستثمارية القومية مثل العاصمة الإدارية الجديدة، والعالمين الجديدة، حيث أنشأ أكثر من 12 مكانًا جديدًا للاستثمار مثل منطقة محور قناة السويس، والمدن الصناعية الجديدة كلها وسعت حجم المشروعات المتاحة والفرص الاستثمارية أمام المسثمرين.


كان اتحاد الغرف التجارية، قد عقد مؤتمر صحفي تحضيرى اليوم الإثنين، بالتعاون مع اتحادات الغرف العربية والإسلامية والأفريقية والمتوسطية للاستعداد لـ"ملتقى مصر الثالث للاستثمار"، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي في الثالث من فبراير المقبل. 

 

ويهدف المؤتمر لتفعيل العلاقات الاقتصادية المصرية بمختلف دول العالم، خاصة في مجال جذب الاستثمارات، وتنمية الصادرات، وللمساهمة في تحويل ما تطرحه مصر من فرص استثمارية إلى مشروعات على أرض الواقع .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان