رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| رئيس «سلامة الغذاء»: «باتيه وبسكويت» وجبة التغذية المدرسية للتلاميذ في الترم الثاني

في تصريحات لـ «مصر العربية»

فيديو| رئيس «سلامة الغذاء»: «باتيه وبسكويت» وجبة التغذية المدرسية للتلاميذ في الترم الثاني

دعاء أحمد 20 يناير 2018 21:00

قال حسين منصور، رئيس هيئة سلامة الغذاء التابعة لوزارة التجارة والصناعة، إن الهيئة تضع اللمسات الأخيرة في اللائحة التنفيذية لقانون سلامة الغذاء، مؤكدًا أن القانون سيكون له دور فعال في رفع جودة وكفاءة المنتج المحلي وبالتالي رفع حجم الصادرات المصرية للخارج.




وأضاف منصور في تصريحات لـ "مصر العربية" إن تغذية تلاميذ المدارس أحد أولويات الهيئة، محذرًا من وجود مخاطر عديدة يمكن أن تحدث للأطفال في حالة ما إذا كانت الوجبة غير سليمة.



وأكد على حرص الهيئة لتحقيق طفرة في برنامج التغذية المدرسية العام المقبل، موضحًا أن الهيئة تقوم بدورها في سلامة الغذاء فيما يتعلق بكل أنشطة سلامة الغذاء على مستوى الجمهورية التي تتعدى 20 نشاطًا.


 وشدد على أن الطفل أهم ما تملكه الدولة المصرية وهو من أهم أولويات الحكومة الحالية، مؤكدًا على ضرورة المتابعة الجيدة لسلامة الوجبة الغذائية التي تقدم للطفل.


وكشف أن الوجبة المدرسية التي ستقدم لأطفال المدارس الترم الثاني ستكون عبارة عن "باتيه وبسكويت"، وذلك بالتزامن مع وضع خطة جديدة لإجراء تقييم لبيان قدرة وإمكانيات المدارس لتخزين الوجبات المدرسية، مشيرًا إلى وجود مخاطر عديدة على صحة الطفل فى حال التخزين السيئ للتغذية المدرسية.



وأوضح أنه سيتم الاستعانة بمجموعة من الشباب للوصول إلى أكثر من 4 آلاف مدرسة وتقيمها على أن يكون هناك هيكل جديد فى منظومة سلامة الغذاء الأمر الذى سينعكس على الاقتصاد المصرى فى تصدير منتجات الغذاء للخارج واحترام العالم لمنظومة الغذاء فى مصر، حيث سيتطلب نوعية جديدة من مفتشي رقابة الغذاء من طب بيطرى وزراعة واقتصاد منزلى : قائلا : " سيكون لدينا مفتش غذائى يضاهى المستوى العالمى ".


كانت وزيرة التضامن الاجتماعي قد أكدت على أنه يتم حاليا الإعداد الجيد لبرنامج التغذية المدرسة من خلال تقييم مجموعة عوامل متكاملة، لافتة إلى أن عدم وجود رقابة ومتابعة التغذية المدرسية، يعرض صحة الأطفال للخطر ودور وزارة التضامن الاجتماعي تقديم الدعم الفنى لوزارة التربية والتعليم وتقييم قدرة المدراس على التخزين.
 

 

وكشفت عن موعد توزيع الوجبات المدرسية على الطلاب، موكدة أنّ هناك تنسيقًا مع برنامج الغذاء العالمي وهيئة سلامة الغذاء لوضع مواصفات الوجبة المدرسية بحيث يتم تقديمها  للطلاب مع بدء الفصل الدراسة الثاني.

 


وأكّدت والي أنه مع بداية النصف الثاني من العام الحالي سيكون لدى وزارة التعليم عقود الموردين والموافقات والمواصفات من هيئة سلامة الغذاء، لكي يكون هناك تغذية جيدة للطلاب تساهم في حضورهم وانتظامهم.

 


وتستعد وزارة التربية والتعليم، توزيع التغذية المدرسية على طلاب المدارس، خلال أيام، بعد انتهاء اللجنة الذي شكلها مجلس الوزراء من كافة إجراءات التنفيذ المتعلقة بإنتاج وتوزيع الوجبة، بحسب ما صرح الوزير الدكتور طارق شوقي.
 


وشكل مجلس الوزراء، لجنة تضم وزارات التربية والتعليم والزراعة والتضامن الاجتماعي والصحة والمالية، إضافة إلى هيئة الرقابة الإدارية، لتكون مسؤولة عن التغذية المدرسية بعد حوادث التسمم التي شهدتها المدارس العام الماضي.

 

وفي 7 نقاط ترصد "مصر العربية" أهم الإجراءات المتعلقة بوجبة التغذية داخل المدارس كالتالي:
 
1
ـ تبدأ المدارس توزيع الوجبة على التلاميذ منتصف نوفمبر المقبل.
 
2
ـ 11 مليون وجبة توزع يوميًا على طلاب المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال.
 
3
ـ التعاقد بالأمر المباشر مع جهات حكومية عن طريق الوزارة والمحافظات لضخّ الكميات المطلوبة من الوجبات.
 
4
ـ الباتيه والبسكويت والفطيرة المدرسية أهم الأصناف المقدمة للطلاب.
 
5-
منع التعاقد من الباطن بين الشركات وبعضها، ولن يحدث تعاقد إلا عن طريق الوزارة.
 
6-
توزيع الوجبة منتصف اليوم الدراسي مع التأكد من صلاحية الوجبة من الخارج ومنع تخزينها.
 
7
ـ استبعاد كل المصانع غير المطابقة للمواصفات التى حددتها هيئة سلامة الغذاء.
 

يذكر أن وزارة التربية والتعليم أعلنت في بيان رسمي، العام الدراسي الماضي، وقف توزيع التغذية المدرسية في جميع محافظات الجمهورية بعد حالات التسمم التي شهدتها عدة مدارس بمعظم المحافظات.
 

وأشار "الوزير" حينها، إلى تشكل لجنة من كافة الأجهزة المعنية بالدولة، للوقوف على أسباب حالات التسمم التي ظهرت، وإجراء التحقيقات اللازمة، ووضع الآليات المناسبة والكفيلة بعدم تكرارها مستقبلاً.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان