رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«موظفو تنمية سيناء» يستغيثون بـ«الوزراء» : «أنقذونا من رئيس الجهاز»

«موظفو تنمية سيناء» يستغيثون بـ«الوزراء» : «أنقذونا من رئيس الجهاز»

أخبار مصر

اللواء شوقي رشوان رئيس الجهاز الوطني لتنمية سيناء

بعد إجبار عاملين على العمل في القاهرة بالإكراه..

«موظفو تنمية سيناء» يستغيثون بـ«الوزراء» : «أنقذونا من رئيس الجهاز»

هادير أشرف 18 يناير 2018 11:52

40 مليون جنيه هو إجمالي ما تم صرفه لإنشاء الجهاز الوطني لتنمية جزيرة سيناء، بحسب ما أكده النائب حسام رفاعي عضو مجلس النواب عن دائرة العريش بمحافظة شمال سيناء، إلا أن رئيس الجهاز يرفض أن يتواجد به أي موظف، وجميع الموظفين يعملون من القاهرة.

 

 70% من العاملين بالجهاز من أبناء شمال سيناء المقيمون في القاهرة، تحملوا على مدار الثلاث سنوات الماضية مشقة السفر من القاهرة إلى سيناء رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، رغم مطالبتهم المستمرة في العمل من مقر الجهاز الموجود في سيناء.

 

وأوضح أحد الموظفين، الذي رفض ذكر اسمه حتى لا يتعرض لضرر، أنه استلم عمله في الصندوق منذ 3 سنوات ونصف، وكان من المفترض أن يعمل من شمال سيناء، إلا أن هذا لم يتحقق، موضحا أنه لم يستطع العودة لمنزله منذ 6 أشهر.

 

وأضاف لـ"مصر العربية"، أنه تقدم بعدة شكاوى لرئيس الجهاز إلا أنه قوبل بالرفض، مؤكدة أنه يقوم بتهديدهم بشكل مستمر بالحبس، أو المساس باﻷهل، ويتعامل معهم كأنهم في معتقل.

 

ولفت الموظف بالجهاز، إلى أن مقر الجهاز مهيأ بشكل كامل من الداخل، ولا يوجد به إلا رجال اﻷمن، مشيرًا إلى أن الموظفين تقدموا بشكوى جماعية لـ9 نواب بالبرلمان، من محافظات "سيناء، اﻹسماعيلية، وبورسعيد".

 

وكشف أن رئيس الجهاز بعد الشكوى اتخذ عددًا من الاجراءات ضد الموظفين الذين تقدموا بالشكوى دون سبب ومنها أنه «أجبر 2 من الموظفين على إمضاء إنذار بانهاء تعاقد دون سبب، وأجبر أحد السائقين على كتابة طلب أنه يريد أن يعمل من القاهرة بشكل دائم».

 

الشكوى الموجهة لرئيس الجهاز الوطني لتنمية شمال سيناء

الشكوى الموجهة لمجلس الوزراء وجهاز التنظيم واﻹدارة

ومن جانبه أكد النائب حسام رفاعي عضو مجلس النواب أن نواب سيناء تقدموا بتزكية لهذه الشكوى.

 

وأضاف النائب لـ"مصر العربية"، أن تعاقد العاملين تم على العريش منذ البداية، وفي انتظار رد مجلس الوزراء.

 

ووصف رفاعي استمرار الجهاز في العمل من القاهرة بـ"العبس"، مضيفاً :"محدش يتكلم عن سيناء وهو عايش براها".

 

وشاركه في الرأي النائب رحمي بكير عضو مجلس النواب عن دائرة العريش، موضحاً أن الجهاز موجود وجاهز للعمل، ومن المفترض أن يعمل الموظفين من خلاله، لكن اﻹدارة ترى أنه لابد أن يتم العمل من القاهرة، وهو أمر صعب على العاملين، خاصة أن 70% منهم من أبناء سيناء.

 

وأوضح بكير لـ"مصر العربية"، أن ما يطالب به العاملين حق أصيل لهم، خاصة أن الشغل يتم داخل سيناء، مطالباً إدارة الجهاز بوضع حل لهذا الوضع، خاصة أن هناك مبنى متكامل هناك وتم صرف الملايين عليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان