رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"المطعم المحمول".. وجبة جاهزة في دقائق يصنعها شباب الإسماعيلية

المطعم المحمول.. وجبة جاهزة في دقائق يصنعها شباب الإسماعيلية

أخبار مصر

جانب من مشروع المطعم المحمول في الإسماعيلية

"المطعم المحمول".. وجبة جاهزة في دقائق يصنعها شباب الإسماعيلية

نهال عبد الرؤوف 18 يناير 2018 10:25

 

"المطعم المحمول" فكرة شبابية مبتكرة تحدت المألوف، جذبت الانتباه إليها منذ اللحظة الأولى على ظهورها بشارع السلطان حسين بالإسماعيلية – أحد الشوارع الرئيسية والهامة بالمدينة الهادئة، لغرابتها وتميزها وقدرتها على تقديم أشهر المأكولات السريعة فى دقائق معدودة ودون جهد.

 

جهاز صغير لا يزيد وزنه عن 9 كيلو جرام تسطيع أن تحمله معك بأى مكان وبأى وقت، لا يحتاج وصلات كهرباء أو مياه حتى يعمل، كل ما يحتاجه هو أسطوانة غاز صغيرة و"جريل" أو شواية لتبدأ فى إعداد ساندوتشات الكفتة والبرجر والهوت الدوغ وغيرها من المأكولات.

بدأت الفكرة منذ شهور قليلة بمحافظة الإسكندرية بواسطة شاب يدعى إسلام الصافى وسرعان ما لاقت رواجا كبيرا وانتشرت بمحافظات عدة.

 

وبدأ إسلام فى توريد المطعم المحمول لشباب داخل محافظة الإسكندرية وخارجها حتى وصلت إلى الإسماعيلية.

 

حازت فكرة المطعم المتنقل على إعجاب إبراهيم حسن، ذو ال19 عاما والطالب فى كلية السياحة والفنادق، فقرر خوض هذه التجربة الجديدة والمختلفة.

بدأ إبراهيم حديثه لـ"مصر العربية" قائلا إن الجهاز عبارة عن مطعم متنقل ومنتشر بشكل كبير بالدول الأوروبية وخاصة ألمانيا التى نقل منها الفكرة شاب أسمه إسلام الصافى وأراد تطبيقها فى مصر لسهولتها.

 

يضيف أن إسلام بدأ تصنيع الجهاز فى أحد الورش بالإسكندرية، ثم ورده إلى شباب بمحافظات عدة ومنها الإسماعيلية، وأعجب هو بالفكرة وقرر العمل معه ومجموعة من شباب المحافظة.

 

وأوضح إبراهيم أن الجهاز  عبارة عن جريل متحرك يمكن حمله بسهولة والوقوف به بأى مكان ومثبت به صندوق بالجزء الخلفى تحتوى على أسطوانة غاز، ويمكن من خلاله إعداد عدة أطعمة مثل البرجر والهوت الدوغ والكفتة وغيرها.

وأشار إلى أن الجهاز وزنه تقريبا 9 كيلو وهو غير ثقيل ويمكن حمله حتى أنه يمكن لأى فتاة حمله بسهولة، ولا يسب تعب سوى طول مدة الوقوف فقط، كما أنه آمن للغاية ولا يوجد أى تخوف من أسطوانة الغاز حيث أنها موجودة داخل صندوق محكم الإغلاق.

 

وتابع :"المطعم المحمول فكرة مختلفة وسهلة التنفيذ ولا تحتاج إلى رأس مال كبير، فكل ما يحتاجه أى شاب هو تقريبا مبلغ 5 آلاف جنيه من أجل الجهاز والبضاعة من الخبز والأطعمة المختلفة.

 

وأردف أنه لا يحتاج إلى وصلات كهرباء أو مياه، فهو عملى جداً، وسيساهم بشكل كبير فى تشغيل عدد كبير من الشباب.

 

ولفت إلى أنه بدأ العمل مع المطعم المحمول منذ شهرين، حيث يقف يومياً من الساعة 6 حتى ال12 مساءاً بشارع السلطان حسين، ويعمل فى أوقات الدراسة وبفترة الإجازات.

 

إبراهيم قرر الاعتماد على نفسه وتحمل المسؤلية بالرغم من أنه لايزال طالبا، ولم ينتظر التخرج من الجامعة حتى يبحث عن وظيفة، فأراد أن يعمل ويجتهد منذ أن كان طالبا بالثانوية العامة.

 

وبالرغم من معارضة أسرته، إلا أن إبراهيم أصر على العمل واكتساب خبرة تؤهله للعمل بكبرى المطاعم والفنادق بالمستقبل.

وذكر  إبراهيم أن أسعار السندوتشات تتراوح من 13 إلى 16 جنيه، وهناك إقبال كبير عليها من المواطنين من مختلف الأعمار سواء في أوقات الدراسة أو الإجازات والمواسم

 

وعما يحققه من فائدة جراء هذا المشروع قال إبراهيم إن المطعم المحمول يحقق فى المتوسط من 200 إلى 250 جنيه باليوم الواحد.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان